السبت، 24 مارس، 2012

ياحلاوة الفقر ياجماله ياجمال الفقر ( قصة كوميدية )

        بعد عزائى فى رحيل البابا شنوده وبعد كلامى الحزين فى عيد الام  وبعد الاحداث المتلاحقه من ازمة البنزين والسولاروالبوتاجاز  وتوقف العاملين  بهيئة النقل العام والطلبات الفئوية المتكررة وتشاجر مشجعى الاهلى والمصرى ..... تعالوا بنا نرش ّشوية ميه على ارض مصر لنطفئ لهيب الشيطان الذى يأبى الا ان يتمسك بتربتها  الصالحة لتأدية مهمته على اكمل وجه ولا حاجة له بزملائه الشياطين يكفيه و بزيادة شياطين بعض اهل الانس المصرى كريمى عنصر الشيطنه  المباركيه السوزانية    
    وحكاية المياه اقولها متوسيا بقول المرحومة والدتى حينما كانت تمسح كل يوم الشقه   وترش تحت الاسرة وبسؤالى لها لماذا هذا الاغراق بالمياه كانت تقول لا يطفئ النار الا الماء والشياطين من نار ولا يطفئ الشياطين  ويبعدهم عنا الا الماء 
تعالوا بقى نروش شوية على الطريقه الهباوية والنى تميزت بها بحق ابنتى  هبة الفاروق ونشوف الراجل الخايب النايب اللى بيقول ( ياحلاوة الفقر ياجماله ياجمال الفقر) وانا بالنيابه عنه اعتذر الى هدى سلطان فى اغنيتها ( يا جمال الورد ياجماله اصل قطفناه وجنا نبيعه يا جمال الورد ) 
وبداية القصة 
    كان لى جار فى حى باب الشعرية كنت اعتبره المثل الاعلى للبؤس والشقاء والفاقه ........ كان معدما اذا تناول وجبه من الطعام يظل حاملا همّ اختها التى تليها  .... ولدهشتى فقد  كان  يتحلى بروح مرحة فكهه وكما كان الفقر اللعين  متمسكا به لحسن طاعته الاجبارية له   كانت ايضا الابتسامة بنفس القدر من التمسك 

الا ان الفقر استلطفه واستعمره استعمارا لا يشفع معه فداء ولا يرجو فى منعه نضالا 
بهذه الروح الطيبه كان يتحدث عن متاعبه وخلال حديثه يطلق بعض الضحكات الساخرة الشجيه
كنت حقا اعتز بصداقته واذا غاب عن عينى يخبرونى اته نزل ضيفا معززا فى احضان الشرطه متهما بالتشرد والتمرد وقد خصصوا له جناحا بحريا لا ئقا بمقامه المتدنى  وغالبا ما يخرج بضمانى 
   ودارت الايام واذا بى اجدنى و اما مى عربه ملاكى مرسيدس وبداخلها شاب يحمل نفس صفات صاحبنا وان اختلف عنه فى اناقته ووسامته وهندامه ومظهر العز والرفاهية فى محياه  وانكرت ان يكون هذا صاحبى الفقير المرح فلم اجد فقرا ووجدت اختلاجا فى  شفتاه عندما اخذت تطفو عليهما شبح ابتسامة باهته حزينه غير التى تعودت ان اراها  
     وظللّت عيناى تحدق فيه لعللّى ما اراه وهما ويخلق من الشبه اربعين ومائه بعد زيادة سكان مصر ( زيادة للاسف على الفاضى وليس على المليان )وبمجرد ان رآنى اخرج رأسه من نافذة المقعد الخلفى وطلب منى الركوب ومن السائق الوقوف 
- اركب يااخى 
- مين مدبولى المدهول 
-مدبولى :وطى صوتك يا اخى السواق يسمع 
-أنا : ايه انت بتمثل دور كومبارس فى فيلم  والا ايه الحمد لله لقيت شغلانه 

- مدبولى : فيلم ايه يا استاذ العربيه اللى انت راكبها عربيتى 
- انا     :هيه دى آخرتها يا مدبولى وكما ن بقيت حرامى عربيات
- مدبولى : ليه دايما يا صديقى تنظر ليه نظرة الاحتقار وتستنكر عليا نعمة ربنا ... ويرزقكم من حيث لا تعلمون
-انا   : كده من غير سبب طب وضحّلى يا حبيبى 
- مدبولى : انت النهارده معزوم عندى عاى العشا فى الفيللا
-أنا        : يخرب مطنك وفيللا كمان .... لا انا مش هسيبك
       ونزلنا سويا عند مدخل فيللا انيقه  عند نهاية شارع الهرم ، وراعنى هناك الاثاث الفخم ... ومع الاثاث انثى ملّصمه مكومه  مكركبه على الآخر جالسه على احد الارائك وكما رمقتها رمقتنى بنظرة من عينين لا تقوى على رفعهما ارتعدت لها مفاصلى من تأثيرها ... وما ان تركت هى  المكان بتثاقل شديد سألته 
- انا : مين الست دى جدتك ؟؟؟؟؟
- مدبولى : جدتى دا كلام برضه ... دى الست بتاعتى بتاعتى  يا اخى و ماحدش مشاركنى فيها 
- انا : وهيه فيها حاجة يشاركك حد فيها ... انا شايف انها سلمت جميع المفاتيح الانثوية 
- مدبولى : اغرتنى بمالها ياخويا 
-انا      : لكن يا اخى ايه اللى عرفك بيها 
- مدبولى : انا ياخويا كنت قريب من ميدان العتبه الخضرا وانت عارف ان فيه هناك مطعم بيوكّل الناس الغلابه كان انشأه الملك فاروق رحمة الله عليه ولا زال موجودا والملك فاروق كان مخصص له وقف للصرف على هذا المطعم وبعد ما تناولت الغدا ومتجه للعتبه لقيت ناس بيزقوا عربيه كانت وقفه ومش راضيه تمشى ومهما يزقوها مابتمشيس لهاية لما سابو العربية والست دى كانت جواها رحت مشمر ودفعت العربيه بكل عزمى ونطقت العربية الا ان صاحبتها واللى هيه حرمى الآن فتحت لى الباب وشكرتنى وطلبت ان توصلنى انا مكدبتش خبر وركبت معاها وكانت لابسه بالطو فرير ومتزوقه على الآخر وخدتنى على فيللتها وقعدت تبكى على وحدتها بعد وفاة زوجها وهيه عايشه لوحدها لا ونيس ولا انيس ومرة فى مرة سألتنى تتجوزنى .... طبعا انا مالقتش  بصراحة ست  قدامى عشان اتجوزها ،واحده فى سن فوق الثمانين  انما لقيت كنز فلوس وباختصار  ودون ان اطلب كتبت العربيه المرسيدس باسمى والفيللا كمان وحاجات كتير مش وقته بعد ان وجدت امامها الشباب والفتوة  والدفءاللى ناقصها... لقد كنت يا اخى حانقا على الفقر وكنت اسخر من فقرى واهزأ بشقائى وبؤسى .... ولكن كنت بالرغم من متاعبى تلك فى سعادة وطمأنينه لا يستشعرها اصحاب الملايين ولم يكن لى من همّ الا تدبير طعام يومى ، اين ايام الفقر اللذيذه !!!!!!!!!...... اقسم باننى اخشى الليل عندما يجمعنى وهذه الشمطاء فى فراش واحد

وهنا سمعت نداءا من داخل حجرة النوم 
- العجوز من الداخل ( الظاهر من الصوت انها مركبه طقم اسنان ) : متبولتى حبيبتى انتى فين يا بياضه الدنيا ليلتى  لوحى( بدل روحى) مين اللى معاكى ده وواختك (بدل وخدك) منى يا نّه (بدل يالله ) تعالى قوامى يانه  دا انتى وخشانى  بدل وحشانى )كتيرى واناهى  واناهى  واناهى ( بدل والله ) تعاليلى اوامى ادامى 
- مدبولى (يكلم نفسه ) خدك ربنا يا رزيه 
( ومجرد ما دخل اليها خرجت انا من الفيللا ولم اطق ما رأيت 
دون اى استئذان وتركته يقبل ويحضن كنزه العجوز الثقيل 
الفاروق 

هناك 58 تعليقًا:

  1. مساء الخير أستاذنا الكبير
    سيدنا علي راضي الله عنة قال ( لو كان الفقر رجل لقتلتة ) أكيد مش من فراغ
    مع خالص تحياتي

    ردحذف
    الردود
    1. المجامل على الدوام والذى على الدوام كنت مقصرا فى حقه الواجب من التعليقات
      هذه الزوجه عزبزى احيته من ضنك الحاجة المادية ولكنها اماتت فيه الرغبة فى المتعةوالحب واختياره هو الذى اساء اليه واوصله الى التمنى ان يعود الى حالة الفقر المادى والغنى الروحى وهى بزواجها به استرجعت حالة الدفء الجسدى والروحى ولا ننسى جميعا قصة حياة اليزابيث تايلور حينما نزوجت وهى فى السبعين من عمرها بشاب يعمل عاملا فى فندق وهى صاحبة المجد والتاريخ الفى العريق والمليارات فلما سئلت عن سبب هذا الارتباط قالت اننى فقدت الدفء فانا فى مثل هذا السن وجدت من ارتضيته وارتضانى زوجة له هو اشترى مجدى وثرائى بشبابه ودفئه وفى تقديرها انه باع رخيصا واشترت غاليا اما عن راى الشاب فالامر مختلف مع هذه الفنانة ذات التاريخ العريض فقال وجدت فيها الزوجة والام والاخت والصديقة ونجحت معه لانها وجدت فى نفسها الصفات التى ذكرها وهى فنانة محنكة وذات تجارب وزيجات عديدة
      اما فى حالة قصتنا فالامر مختلف تماما فان فان بطلة قصتنا لم تكن مؤهله الا من ماديتها فقط و الزوج لم يجد فيها لا الام ولا الاخت ولا الصديقه ولم يجد اى شئ الا حطام امرأة وما ظلم الا نفسه وتمنى الرجوع الى فقره حيث كات لايملك المادة ولكن كان يملك النفس التى تنتظر الجديد فى غد حياة مع زوجه تشاركه الطريق وانا تركت النهاية مفتوحة عسى ان يفتح الله عليه بحل يغنيه تفسيا ويرضيه روحياوجسديا
      دمت لى جارى العزيز واتمنى اراك قريبا فى قاهرة المعز
      ودمت لى اخى الفاضل

      حذف
  2. هههههههههه حلوة

    بس صاحبنا طمع
    ياعينى عليه



    دمت بخير عمو :)

    ردحذف
    الردود
    1. الجميلة رؤى على
      قديكون من الممكن لاى حد فى ظروفه ان بتعرض لما تعرض له ولكن ارى ان الحل صعبا ويمكن ييجى من عند الله
      وكثيرا من الرجال من يبغون ارتباطا ثريا على حساب الحرمان من امور سيتدمون عليها كثيرا ولكن بعد فوات الاوان
      شكرا على تشريفك الغالى

      حذف
  3. هو قبض التمن

    اداها ابتسامته وسعادته ورضاها

    وادته هي اموالها

    في حديث قدسي عن المولي عز وجل بيقول

    إن من عبادي من لو أغنيته لفسد حاله. وإن من عبادي من لو أفقرته لفسد حاله. وإن من عبادي من لو أصححته لفسد حاله. وإن من عبادي من لو أمرضته لفسد حاله.

    وفيه ناس الفقر ليهم دوا

    تحيتي يااستاذنا

    ردحذف
    الردود
    1. دائما ما خالد ما تتطعم بدررك ما اكتب
      انك تغنى وتثرى مدونتى
      شكرا على هذا التكريم والازكاء والاعلاء من شأن الفكرة ومحتواها

      حذف
  4. السلام عليكم استاذى الغالى

    اشكرك قبل اى شىء على سؤالك الدائم واطمئنانك الراقى

    كان سفر مفاجىء لأمر طارىء بالعائلة ( خير ) وعدت اليوم بحمد الله ...

    اشكرك سيدى العزيز وسعيدة بهذا التواصل الرقيق لاحرمنا الله منك ومن قلبك الطيب


    نعود لقصتنا

    اسمح لى استاذى برأى ربما يخالف رأى الكثيرين ممن سيعلقوا على القصة

    الأمر هنا له عنصر ارتكزت عليه القصة ومحتواها

    هو الفقر المشترك به الطرفين
    الزوج الفقير للمال ويحتاج لراحة الحياة ورفاهيتها بعد عناء طويل
    والزوجة التى فقدت الونيس والجليس واصبحت فقيرة للمشاعر والاحاسيس

    احيانا لو كانت مثل هذه المرأة لا تبحث الا عن الهدوء النفسى والونيس
    لاعن توافه الامور ( وانت تعلم مقصدى بالتأكيد )
    فأنا ارى انها اكرم وافضل من هذا الرجل فهى تعطى اكثر منه بالعكس من وجهة نظرها تعطى المال وتحاول تعطى المشاعر
    فهو كان اتفاق بين الاثنين وعرض هو قبله وقبل شروطه

    بالنهاية هى زيجة ( استفزازية ) للروح والنفس البشرية الطبيعية
    لكن علمتنى الحياة ان اضع نفسى احيانا موضع ابطال القصص لاحكم عليها بصدق


    هو الفقر سيدى ...الفقر المادى والمعنوى السبب فى انتكاسة مسار الحياة الطبيعى

    اعاذنا الله منه وكل المسلمين
    اعتقد لو هذه السيدة وجدت بجوارها ابنائها واحفادها يبروها ويصلوها ماكانوا تركوها لشيطان الحاجة هكذا

    صدقنى استاذى الزوج هو من سيبدأ بالخيانة بعد ان يشبع ويشعر بالمال يجرى بجيبه وسيتزوج الفتاة الشابة الجميلة وسيغدر بالشمطاء التى اصبحت لا تناسبه

    قصة اكثر من رائعة واشعر بقلمك اسعد من الايام السابقة الحمد لله

    وراقت لى هذه الجملة كثيرا( تقول لا يطفئ النار الا الماء والشياطين من نار ولا يطفئ الشياطين ويبعدهم عنا الا الماء )

    لذلك قال الحبيب محمد ( النظافة من الايمان )

    اشكرك استاذى العزيز وجزاك الله خيرا
    اسعد الله قبلك دائما

    تحياتى وتقديرى

    ردحذف
    الردود
    1. ليلى الصباحى
      حقا وشهادة لا اتصور ابدا اى بوست يخلو من تواجدك ان يكون له وجود حى
      انت يا ليلى الصباحى الملكة والتكهة والنبكة والحركة المحركة لاكمة حدود وملكات رؤسنا والباعثة لافكارنا والمنيرة لفنون مدوناتنا والمعززة للسديد من افكارنا ، نعم المخلص والمرشد والمجمل لآل الفاروق جميعا
      اذا كان راق لك جملة من من كلماتى فقد راقت لى كل عبارة سطرها قلمك الرشيد بخيره وعزته ورونقه وبهائه
      اننى لا اغازل عباراتك بل اعطيها حقها وحققك فى الوصف
      دمت لآل الفاروق ودمت لكل من عرفك من أل المدونين وحمدالله على وصولك بالسلامة ولا تغيبى عنا كثيرا

      حذف
  5. هو دفع تمن الغنى اللى هو فيه تمن صعب صحيح بس هو الاى اختار مايلومش الا نفسه بقى

    ردحذف
    الردود
    1. العزيزة والصديقة والحبوبه تـــــــــــورا
      حقا هو دفع ثمن حيا ته رخيصا بحفنة من المال الذى لن تعوضه عن الغالى والثمين ولكن بعد ماهو فيه اين المفر وما هو الحل
      نورتى بحق يا نورا

      حذف
  6. بصراحة مش كونه يبيع نفسه علشان القرش هو اللي ادهشني يمكن علشان بتحصل كل يوم
    المدهش مطعم الفقراء اللي انشأه الملك فاروق
    بالرغم انه كان ملك الا انه فكر في الفقير اما الرؤساء اللي المفروض الشعب بينتخبهم محدش فكر فيهم في الغلبان يمكن عبد الناصر بس
    بس حتى ناصر كان حواليه اللي يمص دم الشعب
    شكرا استاذي على القصة الكوميدية

    ردحذف
    الردود
    1. الملك فاروق يا سيف لم ينسه العز عزة الفقير عزة نفسه وهى تتعرض للسؤال
      الجوع فى ايامنا هذه جوع انساتى جوع اخلاصى جوع وفائى
      رحم الله مليكنا الفاروق ومن نهج نهجه وسلك سلوكه

      حذف
  7. يما شو بكره قصص الفقر
    لإني بجد واثقه إنه الضياق والفقر والعوز ممكن يخلو الواحد يطلع عن طوره وطبيعتة البشرية

    صباحك خير

    ردحذف
  8. ام عمـــــــر اللى كلها عمــــــار
    عمار الانس عمار الونس عمار الانسانية عمار التواجد الرحب للكل
    ما تعانيه هذه الايام ليس الفقر المادى انما الفقر المعنوى الفقر العاطفى الفقر الوجداتى الفقر الروحى الفقر الفكرى وللاسف فهو ناقصا لكلا من الغنى والفقير

    ردحذف
  9. شكرا على الموضوع ... منك نستفيد

    ردحذف
    الردود
    1. الشكر لك من قلا ومن بعد
      تشريفكم النبيل زاد من نبل المدونه
      سيرتكم الذاتية سيرت ركاب المدونه

      حذف
  10. البني ادميين رخصوا اوي اليومين دول

    ردحذف
    الردود
    1. للاسف بورصة البنيأدمين المصريين فى هبوط مستمر
      والاجاتب ارتفعت اسهمهم ياحسرة علبكى يامصر فى شركاتك فى عملتك فى سياحتك فى مواردك فى رجالك
      لا زلت أتساءل بالحاح شديد عن اسماء المتشرفين بالصورة ولكم منى كامل التقدير والاحترام

      حذف
  11. الفاروق

    (مدبولي )ملك المال والدار ونعم برغد العيش وفقد معه
    روح ونفس وخفة روح ... ماتملكه اليد يافاروقنا تزهده
    النفس ... استبدل ماهو أسمى بما هو ادنى .... العيب ليس فيها
    فقد لطمته على خده ولم يعي ... فالرجال انواع منهم من يباع ومنهم من
    يشترى ومنه مالايباع ولا يشترى وانما يحس ونحفظه في قلوبنا واعينا
    باع نفسه رخيصا وهي اشترته بثمن بخس ونست ان تشري له روح وقلب واعين
    ترى وضمير يحكم ....... (سبحان الله ) وانا مع صديقتي ليلى ولا تستبعد ان يتزوج باموالها ويشري من هي فقر وعوز وان لم تحبه .....
    (بورصة بشرية ) تحيات اللجين

    ردحذف
    الردود
    1. الدكتورة صاحبة المقام الرفيع والعلم البليغ
      تعليقك سيدتى كالسراج بعينه انار بشعاعه مااظلمّّّ من كلماتى ، ومن له ان ينير اجواء مدوناتنا الا ذوى العلم والخبرة والمعرفة والدراية والبلاغة
      انا معك ان بطل قصتنا لم يفكر فى عواقب ماانتهى اليه وقد فاز بالزلفى والنعيم كل من اخذ بقول الحكيم الرزين من نبهائنا امثالك يا دكتوره
      وهكذا التهور فى المسار والمضى فى طريق الاهمال والجهالة
      حتى امسى و قد اخذته الحيرة فى امره ولم يكن آمنا من عقبة الشر
      والامر بات وشيكا فى بشائر تزوجه ولو فى الخفاء باموالها التى افرطت بنثرهاعليه بعد جوع جسدى وروحى
      باركت مدونتى سيدتى الدكتورة

      حذف
  12. ههههههههه على اد ما ضحكت جدا و خاصة من الست اللي بتطلع في الروح و هي بتنادي جوزها و تقوله (يانه) هههههههههههه على اد ما حسيت بالالم ان اد ايه ممكن ناس تضعف قدام الحاجة و الفقر و تتنازل علشان الفلوس يعني هو اتنازل عن حريته و نفسه في مقابل الفلوس ورضي بالمال الكثير على حساب الحب و احترام الذات و القناعة
    قصة رائعة استاذي و مزجت فيها العمق بالفكاهة
    دمت بكل الخير يا رب :)

    ردحذف
    الردود
    1. كله من خيرك بس انا اللى مجننى تعبير افكار مبعثرة ياريت كل افكارك تتبعثر علينا ونكتسب الكثير من الحكم والروية وعمق التفكير
      بالمناسبة ازاى حال والديكى ابناء باب الشعرية الكرام
      نورتى وأتستى وشكرا على تعليقك وثناؤك على القصة
      مع شكرى وتقديرى

      حذف
  13. أستاذنا الفاضل أستاذ فاروق
    صفقة أخونا متبولي صفقة رابحة :)) بس كدة البنت مراته اتخطفت مش كان يخطبها الأول لحد متكمل التسعين و بعدين يجوزها :))

    ردحذف
    الردود
    1. اطمئن استاذ محمد اهى لزقاله بغرة احمر اللى بيلزقوه لجلد الاحذيةههههههههه وهيه لعلمك من النوع المعمر يعنى يمكن يرحل قبل منها وطيط طيط خلص الشريط ههههههههه
      يعنى قعداله قعداله
      ربنا يديك طول العمر وتشوف ايه اللى حيحصل

      حذف
  14. أستاذنا الفاضل أستاذ فاروق
    صفقة أخونا متبولي صفقة رابحة :)) بس كدة البنت مراته اتخطفت مش كان يخطبها الأول لحد متكمل التسعين و بعدين يجوزها :))

    ردحذف
    الردود
    1. ياعيتى يا استاذ محمد انت رجعت تانى لا زم نسيت حاجة فى المدونة المكان أمان ما تخفشى

      حذف
  15. فاروقنا
    ملك الزهرات
    و ابن بطوطة المدونين

    كلنا هذا الرجل يا فاروقنا
    فى هذا العالم المادى البحت
    نبيع مشاعرنا و احاسيسنا
    فى مفرمة الحياة المادية من اجل لقمة العيش
    هى صفقة متابدلة و اعتقد انها عادلة فلما التبرم
    طبعا هى فى حاجة الى الونس فلا فائدة للمال فى وجود الوحدة
    هى تعلم حدود اللعبة و هوز ايضا يعرفها
    اعجبنى تعليق اختى ليلى
    تحياتى و تقديرى

    ردحذف
    الردود
    1. طول عمرك يا هيمه جرئ وشهم وتقول الحق ولو على رومانسيتك اللى هتجننا كلنا
      تعرف يا ابراهيم انا كنت منتظر تعليقك هذا وقلت مش هيحل لغز الراجل الا اخويا ابراهيم
      من ناحية اخرى بزمتك لو شغللوا الترمواى ابو سنجه مش كان يحل ازمة المواصلات واضراب عمال النقل العام ولعلمك سواقته سهله بس محدش يسحب السنجة
      وليلتك فل يا ابو خليل

      حذف
  16. بوب
    الفقر بيعمل كتير ويدوس علي حاجات اكتر
    هي اشترت شبابه وهو اشتري فلوسها
    لا هي حاتبقي سعيده ولا هو
    ففي البيع دائما خساره
    قصه جميله يا ابي كالعاده
    مساؤك سكر واسفه علي التأخير فأنت تعلم الظروف

    ردحذف
    الردود
    1. ام عمر راحت من عمر جوازه قشطه بس للآسف عمرها اكبر منه بسنتين ولكن انا مش ساكت يا بنتى ان شاء الله هقع فى بنت صقع ومتريشه بس الصبر طيب والواد فاروق التانى لهطها بسرعة عارفة بنت مين كلام فى سرك بنت اختك الحبيبه نبســــــــان
      ما تنسيش تباركى لاختك جيهان

      حذف
  17. ههههههههههه ضجكت لما قولت يا بس على العجوزه
    الشمطاء هيه فيها نفس حتى تنادى
    المثل بيقول يا واخد القرد على ماله يروح المال ويفضل القرد على حاله
    الحوار رائع سلس وخفيف الظل كصاحبه تماما
    قصه واقعيه حملت كثير من العبر لمن يعتبر
    فليس المال يغنى عن كل شىء
    استمتعت جداااا بقصتك اسعدك الله ابى الحبيب وادام قصصك وخيالك لنا
    لتمتعنا دائما
    مساءك ورد وفل

    ردحذف
    الردود
    1. اظنك ياهبه سمعتى طراطيف الكلام اللى بيتى وبين كارولين
      وانا ياحبيبتى مش ساكت هدور على عريس صقع لنيروز يكون فى جمالها وحلاوتها وخفتها ودلالهاورقتها مين يشهد للعروسه
      الصبر طيب ياجماعه وديتى شغال على ودنه 24 ساعة وخدمة ليليه
      مسائك زى الورد يا هباوى الاصلى مش تقليد زى قصصى

      حذف
  18. بجد والله يا استاذ فاروق فصة تحفه
    دي تنفع فيلم سينما
    مع انه اتعمل قبل كدا في فيلم يا تحب يا تقب
    انا لما قريتها بطني كركبت والله هههههههه
    بس بيني وبينك صاحبك دا جدع
    ههههههه
    تحياتي

    ردحذف
    الردود
    1. Beautiful mind
      لا شك ان هتاك توارد افكار واحداث متشابهة فالبشر واحد مهما تعددت الظروف والاحوال واحتمال كبير ان تناول الموضوع اكثر من كاتب ولكل كاتب علاجه الدرامى
      اذا كان جدع امال عاوز يهرب ليه من ميدان الشمطاء
      انا اتصور لو عرض عليها فكرة جوازه بامرأة اخرى والا....... ماذا سيكون الرد ... هذه مسألة محتاجه معالجه والا المسكين هيروح فى ابو نكله بس هوه مالكها من كله خاصة بعد ان كتبت الكثير باسمه وااناهى بدل واللـــــــــــه

      حذف
  19. الفاروق
    ان لم تعذرنى انت اخى فلن اسامح نفسى ابدا فانا ابدا مشروع ومهتم بانشائه على اكمل وجه فاطلب منك الدعاء
    قرات ما كتبتب حضرتك فى الاونه الاخيره عن المشاكل التى نعيشها فى الاونه الاخيره وتالمت حزنا بما يحدث فى هذه الايام فالمشاكل تتفاقم جميعها فى ان واحد منها البنزين واضرابات العمال وتشاجر وخلافه المنى حزنا لما يحدث وقرات كلماتك عن المراءه بجميع مميزاتها وكيف وصفتها باسلوبك الرائع وقرات هذه الكلمات عن المياه والشيطان اشعر بانك تنتقل من تالق الى تالق ومن نضج الى نضج ونحن المتسفسدون من هذا لاتنقل لكوننا نحن من نستمتع
    اعيش سعيدا عندما التقى بكماتك اتمنى ان تكون سعيدا دائما
    تحياتى اخوك ابوداوووووووود

    ردحذف
    الردود
    1. اخويا وحبيبى ابو داووووووووووووووووود اتا حاسس فعلا انك بكامل المشغوليه الله يكون فى عونك وهذه طبيعة التاجر فى السوق المصرى المتقلب والذى لا يرسى فيه احد على بر
      طممنا حبيبى على احوالك ومجريات امورك العملبة
      وبالتوفيق ان شاء الله

      حذف
  20. مساؤك هنا وسعاده استاذنا الغالى الفاروق

    قصه تحمل فى طياتها الكثير والكثير من العبر والمعانى المهمه

    السعاده فعلا ليست فى المال السعاده فى الرضا بالمقسوم ودوام الحال للافضل

    نساله سبحانه ان يمن علينا وعليكم بالرضا والسعاده من غير هذه العجوز الشمطاء ههههههههههههه\

    احترامى لفلسفتك الجميله استاذى

    ردحذف
    الردود
    1. بسمتنا الوردية ام خدود عسليه وجبين بلون الورود البمبية
      هذا ليس غزل بل وصف املاه قلمك الغاطص فى الماء المعطر
      مساء الخير عزيزتنا
      السعادة فعلا ليست فى المال ولكن فى راحة البال

      حذف
  21. مساءك جورى استاذى

    قصه رائعه جدا

    وسردها سلس وممتع

    شعرت بين سطورها بانى اقتخر بكونى مصريه

    حفظ الله لنا مصرنا

    تحياتى

    ردحذف
  22. جايدا العزيزة
    عزيزة فى قولــك
    عزبزة فى انتسابك
    عزيزة فى انتمائك
    عزيزة فى مصريتـك
    عزيزة فى ولائـــك
    عزيزة فى مرجعيتك
    عزيزة فيما تكتبين
    عزيزة فيما تعلقين
    حفظ الله عزنك يا جيدا العزبزى

    ردحذف
  23. قصة كتير حلوة مع اني مقصرة كتير بحقك وحق جميع الاصدقاء بس شو اعمل الكهرباء عاملة عميلها عنا انت اكيد عارفين القصة والكلام والحكي . كان نفسي ازور مصر بس الظروف بس بعتت سلاماتي لكل شي فيها .  

    ردحذف
    الردود
    1. سكر زيــــــــــاده
      السكر يستخرج من قصب السكر وليس له ادنى علاقة بالكهرباء
      هذه حجج غير مقبوله ههههههههه
      نفسك تزورى مصر ومصر محتاجه سكرك بعد مامر بها وسيمر بها من مرارة لم تصادف مثلها من اجيال
      ادعى لها بفمك المسكر يقرب كل سكر فى ريقها وحلقها
      مقبول عذرك ولا تغيبى عنا كثيرا

      حذف
  24. هو تخلى عما له قيمة هو راحة البال والكرامة
    وحصل على ما ليس له قيمة وهو كنز يحفه الصدأ من كل جانب
    بل هو كنز مزيف
    الغنى غنى النفس
    وصاحبنا باع نفسه واشترى بثمنها روحا بالية
    بل جسدا لا روح فيه .. بل لا روح ولا جسد
    إنما كومة دراهم لا تصرف

    تحيتي لشفافية أدبياتك

    ردحذف
    الردود
    1. شعرت يا زينه بنرفزتك والاثارة فى تعليقك
      ما عاش من يحرك شعرة واحدة من مشاعر المجاهدة المناضلة بنت القدس الشريف وشقيقة الفداء والنضال
      المدونه وجاراتها فى مصر بل مدونات الوطن العربى ازدادت شرفا وتكريما بتواجدك
      اكرر الشكر والامتنان والتفضل بالزيارة وهلّت الانوار على قدوم اشرف الزوار

      حذف
  25. اكتسى حرفك ألقا جميلا
    وثوبا حريريا لك ودي
    اشكرك عزيزي على هذه القصة الانيقة

    عذرا كم يشرفنى ان تشاركونى فى هذه المدونة البسيطة"" يعنى كما يقولون على أد حالى ولسة مبدأ

    http://samiaboserea.blogspot.com/

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا ابو السام على هذا التعليق المغلف ببريق اللفظ
      سأكون دوما فى وصالك وعند عتية حسن ظتك حبيبى
      وليس هناك بسيط وعالى فى جرة مدوناتنا فالكل سواء فى صدى تعبيرهم وضوء مشاعرهم
      اكرر شكرى وتهنئتى بمدونتك الحديثة المولد العالية الموقد

      حذف
    2. نسيت يا سامى فى ان اطلب منك ان تكون فى مربع متابعيتى وتجده فى نهاية كل بوست حتى تظهر اعمالك فى لوحة تحكمى افضل من الاميل

      حذف
  26. ابو داوووووووووووووود
    لازلت فى انتظار اخبارك حتى اطمئن عليك بعد ما اخبرتنى به فى تعليقكك الاخير

    ردحذف
  27. ابنتى هبـــــــــــه
    انا فى طريقى الى ان اذهب الى مستشفى العباسية انت بجوارى ولا استطيع ان اتصل بك النليفون عطلان والموبايل خارج نطاق خدمتك
    لاتنسى حبيبتى موعد يوم الاربعاء مع الاستاذ محمد سامى الساعة الثانية

    ردحذف
    الردود
    1. هبـــــــــــه
      هل وصلت الرسالة ام الامر محتاج زيارة وانا عتدى شوية برد دمه بارد

      حذف
  28. مابك؟ طمني؟ - لسه راجعة من توصيل ابني محمد
    وكنت اتمنى ان أراك ولكن قدر الله وماشاء فعل
    ان شاء الله تكون بألف خير

    ردحذف
  29. هى دائما ضحكات تخروج من بين ضلوع الالم
    بارك الله لك استاذنا
    elbanany.blogspot.com شرفنا بالزياره

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا عزيزى محمود
      على رأيك شر البلية ما يضحك
      مرورى على مدونتك امر واجب يفرضه براعة ما تكتب
      لك منى كل التقدير ولى عليك دوام التواصل

      حذف
  30. و كل يغني على ليلاه ها هنا ،،
    فـ هذا فقير ينوح وجبةً ،،
    و ذاك غني يطلب من السعادة رشفةً ..

    أبدعت في كتاباتكِ سيد فاروق ،،
    دمت لـ تسعدنا بـ جديدك :)

    ردحذف
    الردود
    1. CANDY BAR
      اوجزت بكلمات قليلة مااطنبت فيه باسطر كثيرة
      اضفت توضيحا عجز قلمى عن ذكره
      اشكر لك التوضيح الذى سيزيد القصة رونقا وجمالا
      دوام وصالك يسعدتى ويبهجنى كثيرا

      حذف
  31. أخي العزيز الفاروق .زيسعدني أن تكون أول المدونين عندي في مدونتي "لأ مش أنا اللي ابكي "..فهذا يشرفني ويسعدني ..lonely

    ردحذف
    الردود
    1. رجعن الى مدونتك ولم اجد ما اعلق عليه واكتفيت بان اكون اول نتابعينك متمنيا لك التوفيق lonley

      حذف
  32. هههههههه

    والله متبولى ده حكايه ... حياته كلها مليودراما :)

    بمناسبة الفقر ... بيقولك :

    الفقر له ناسه وعارفهم ... ان ماتوا بيروح على معارفهم :)

    ردحذف