الأحد، 18 مارس، 2012

البابا شنوده

وافته المنيه  ووافانا الحزن والكدر
رحل رمز عظيم من رموز الدين والعلم بعد صراع طويل مع المرض 
           الرجال ذكرى وتاريخ
          البابا احب الكل فاحبه الكل 
 رحمه الله ..... التسامح خلقه والحكمه طبعه 
اجمل ما مرّ بى من وجيه عباراته ووقفت كثيرا امامها
( نحن لانعيش فى مصر بل مصر هى التى تعيش فينا )
وعندما سئل عمن يراه خليفة له قال
::::اننى لا اريد ان اتحمل المسئولية فى حياتى ومماتى ::::: 
    التعازى للمصريين جميعا للمسلمين قبل المسيحيين ... فقد كان رحمه الله مسلما فى تسامحه مسيحيا فى محبيته 

هناك 54 تعليقًا:

  1. صدقت استاذنا فقد كان رجلا وطنيا خالصا

    وكانت له مواقف لاتنسي تعبر عن مصريته الشديدة

    وحبه الجم لهذا الوطن

    رحمه الله

    وتعازينا لاخواننا المسيحيين

    ردحذف
    الردود
    1. اخى خلودى الخالد خلود مدوناتنا
      اعطاك الله عمرا مديدا وتكون أخر المعزين فى دنيانا واول الحيين فى اعمارنا

      حذف
  2. لفته رائعه منك يا والدى الحبيب
    دام الحب بيننا دائما اقباط ومسلمين
    عجبتنى مقولتك انه كان مسلما فى تسامحه مسيحيا فى محبته
    رائع يا ابى الحبيب
    رحمه الله
    تعازينا لكل اخواننا الاقباط
    تحياتى وصباح ورد وياسمين

    ردحذف
    الردود
    1. حقيقة ياهبه كنت ولا زلت احب هذه الشخصية الفريدة فى نوعها المتميزة فى تكوينها الخَلقى والخُلقى كنت اتأمله بعينى وقلبى فى حركاته وسكناته فى ايماآته فى جلوسه ونهوضه فى غمضة عنيه وفتحتها فى تأنيه وحماسه
      لا يرد سؤال ولا يخيب رجاء
      ولكن هذه ارادة الله

      حذف
  3. فاروقنا
    ملك الزهرات
    و ابن بطوطة المدونيين

    العزاء لنا جميعا
    لله ما اعطى و لله ما اخذ

    تحياتى و تقديرى

    ردحذف
    الردود
    1. والله يا ابراهيم رحيل الانبا كان صدمة عنيفة وخبرا اليما على نفوسنا جميعا حتى لم اعد املك زمام اعصابى فقد كان رحمه الله يحمل نفسا هادئه صافية سامحه عالية غالية بكل المقاييس وقد قاسى كثيرا وتحمل كثيرا سواء من البشر او تدهوه الصحى وكان هو الوحيد امام اعتى المدافع واخطرهامع القدرة على امتصاص كل مكروه والقضاء على التعصب الدينى وارداء الفتنه

      حذف
  4. نعم كان رجلا صادقا ووطنيا ومخلصا
    نحن نحبه لانه رجل يحمل في قلبه ونفسه حب الانسان
    تعازينا لكل الاقباط في مصر وخارجها
    ولكل مسيحي العالم بوفاة هذا الرجل الصالح
    شكرا لنشر هذا الموضوع

    ردحذف
    الردود
    1. مصداقيته ووطنيته واخلاصه اهلاه لكى يكتسب محبة قلوبنا ولم نشعر يمابدا ان اختلاف الاديان كانت سببا فى الخلاف ، اختلاف لا خلاف

      حذف
  5. صدقت يا فاروق
    فقد كان رمزا متميزا لمسيحيين العرب جمعاء ...
    كان نهجه التسامح وعنوانه محبة وهذا ما جعله
    يقول مقولته التي تتغلب فيها مصريته على أي اعتبار.
    هي مصر يا فاروق فمسيحيين مصر وحتى يهودها تغلبهم
    مصريتهم ...تعاوينا القلبية لكل أقباط الوطن العربي
    كافة والمصريين خاصة ....
    موضوع يستحق الكتابة ... تحية لمداد قلمك

    ردحذف
    الردود
    1. ( كان نهجه التسامح وعنوانه المحبه ) تعبير من القلب فى عزاء واجب لشخصية موجبه وجوبية بايجابيتها وتوددها ومحبتها وتسامحها
      هذه المشاركة كان لها اثرها فى تهدئة النفوس الموجعه والتخفيف من الصدمات المتلاحقة فى حياتنا

      حذف
  6. اسعد الله اوقاتك بكل الخير

    والبقاء لله وحده
    هذا حال الدنيا
    وانا لله وانا اليه راجعون

    دمت بخير

    ردحذف
    الردود
    1. اقسم اننى لم استطع صبرا فور سماعى لهذا الخبر الفجيع الشنيع
      امـــــــل
      قل ان يجود زماننا هذا بامثال هؤلاء الرموز

      حذف
  7. السلام عليكم استاذى العزيز
    البقاء لله وحده
    انا لله وانا اليه راجعون

    رغم اختلافى فى اشياء كثيرة معه الا انى لم احب ابدا ماظهر على صفحات الفيسبوك امس من هجوم وشتئم وسب فى حق المسيحيين وحقه خاصة فى هذه اللحظات

    الاسلام امرنا بالتأدب مع كل المخلوقات فمابال البشر
    حزنت كثيرا ان استغل البعض هذه الظروف واظهر الشماته والكره
    فهذا ليس خلق الاسلام ابدا ابدا
    هممت ان ارد على كل من اظهر الفرح بوفاته لكن لا احب الخوض فى سفه الامور والجدل العقيم الذى لا يأتى الا بشر
    احيانا حين نوسع دائرة النقاش خاصة على صفحات الفيسبوك او المواقع الاجتماعية يكون النقاش سبب فى زيادة الاحتقان بين الناس وتأجج مشاعر الفرقة بينهم


    رغم اختلافى فى المعتقد او الفكر بين اى انسان لااحب ابدا ان استغل المواقف ضده او اكون من الشامتين لاحول ولاقوة الا بالله

    البقاء لله وانا لله وانا اليه راجعون

    بارك الله فيك استاذنا الطيب على انسانيتك وطيبة اخلاقك فهكذا الانسان المصرى النبيل

    تحياتى الدائمة لك

    ردحذف
    الردود
    1. ليلى الصباحى
      هل لازال هناك من يفرحون بموت الناس واى ناس هم من تركوا الدنيا وتركوا فيها ما يذكرنا بهم بكل خير
      هل نسوا ما فعله السادات لمثل هذه الشخصية واتهامه باقامة جمهورية اخرى فى اقاصى الصعيد
      لم يكذب ولم يهن ولم يهين ولكن ترك الايام لتكون الحكم
      لن نذكر اكثر مما ذكرنا الا ان نذكر محاسن موتانا
      شكرا ياليلى على مشاركتك الكريمة

      حذف
    2. هل لازال هناك من يفرحون بموت الناس

      نعم استاذى هناك من يفرحون بالموت ويشمتون وهذا ليس خلق المسلم الحق
      وهناك من لايدركون ابعاد الامور
      ويفرحون بالشر ايضا
      ويفرحون حين تقوم الفتنة ببلادنا ولاتقعد

      هناك كثيرون جهلاء سيدى اسأل الله لهم الهداية


      استاذ فاروق لا اعرف اشعر بانك حزين ليس بموت البابا شنودة لكن اشعر انك حزين من ايام ولست كعادتك ارجو استاذى العزيز ان تكون بخير حال وصحةو وعافية
      اسعد الله قلبك دائما

      حذف
    3. اتذكر ياليلى فى حياة المرحومة والدتى كانت تنظر لعينى وتعقب (مالك يا فروقى يا ابن عمرى )
      والآن اجدك تقراين عيتى من خلال قلمى هذه هبه تحمدى بحق الله عليها ما شاء الله ربنا يحميكى
      انت طاهرة مؤمنه ترين على البعد من لا يراه غيرك على القرب ترين بالقلب البعيد من لا يراه القلب القريب
      مهمما جمعت من كلمات لا زال قاموسنا العربى لم يضمها بجناحه حتى نطير بها اليك فرحين سعيدين
      وصفك لحالى قابل وصادف محله

      حذف
  8. تصدق حضرتك اني كنت باحسد المسيحين المصريين بجد عليه...كنت بقول ياريت شيوخ كتير يبقو زييه ...انا شفت رجال دين مسيحيين برة مصر وكنت مبهور بثقافتهم وطريقة كلامهم العلمية واجادتهم لكثير من اللغات ..افتكر مرة ان قسيس ألماني كان عنده فوق السبعيين وكان بيتعلم عربي عندي وعقدني وربنا بثقافته كل ما كان يسمع كلمه عربي جديد يقول دي زي كلمة كذا باللغة العبرية ومرة دي ارامية ومرة دي فارسي ومرة روسي.....لحد ما عملو قناة السي تي في القبطية على الهوت بيرد تصدق حضرتك اني اكتشفت عظمة البابا شنودة بجد...ثقافة رهيبة ..لغة انجليزية رهيبة.....اجادته للشعر..السماحة الرهيبة....الصبر الرهيب...الذاكرة الفولاذية لواحد في سنه...بيقول الكلام من الدماغ لايف .....الحزم والكوميديا في نفس الوقت...كان بجد ابن نكته افتكر مرة واحد بيسأله هو عنده ستين سنة وعايز يتجوز بنت عندها عشرين سنة فراح قايله اذا كنت بالسن ده فاحسنلك ام اربعة واربعين..لم اسمعه مره بدون كوميديا..كل عظاته تسامح ....لو كنت تسمع كلامه وانت مغمض عينك اكنك بتسمع نموذج للاسلام السمح ....ربنا يرحمه ويرحمنا من اشكال الشيوخ الجهلة اصحاب الصوت العالي والمضمون الفارغ اللي كرهو العالم فينا بجد....زعلان أوووي على اللي بيحصل له دلوقتي وعدم احترام جسده والناس اللي داخله تصور بالموبيلات حاجة تحزن بجد...الموت له حرمة وكان المفروض تكون نظرة الوداع تكون لرجال الكنيسة بس وممنوع اذاعة صورة جسده لا في صور ولا تليفزيون..مش عارف اذا حد بيحب حد يعمل فيه كدة ..تخيلت لو حد كان عمل كدة في والدي الله يرحمه كنت ممكن اعمل فيه ايه؟...طولت عليك ...سوري بقى

    ردحذف
    الردود
    1. تركيب
      كم تعبت معى لتعليقاتك السخية اليومين دولا ، من يحمل مثل ماحمل البابا شنوده اقل ما يستحق منا كمسلمين قبل المسيحين ان نشيد بعلمه وفنه وشعره الناطق بما حرم منه من حنان صدر امه وهو صغيرا ، وماذا يستحق منا وقد ترك وراثه ثراء فاحش من ابيه وجده الذى تعدى المئات من الافدنه لكى يترهبن وفى نهاية المطاف يفرح البعض لموته
      اشكر لك مشاركتى فى هذا العزاء متمنيا ان لا يريك الله مكروها

      حذف
  9. تعازينا للأخوه الاقباط
    وتعازينا لمصر
    ولمحه انسانيه جميله منك يا ابي

    ردحذف
    الردود
    1. كارولين انت كنت معى صباحا وطلبت منك كتابة بوست عزائى ومنعتك اعصابك من قدرتك على مسك القلم باناملك حزنا على رحيل هذه الشخصية العظيمة الفريدة

      حذف
  10. الردود
    1. لولا وزهراء
      تعيشا احبابى وتفتكرا هذه الشخصية الفريدة
      واكرر شكرى لمشاركتما لى هذا العزاء

      حذف
  11. الردود
    1. باقة ياسمين ننثرها على جسمانه المسجى حتى يلتقى بخالقه الكريم
      حيث لا يشفع له سوى عمله

      حذف
  12. البقاء لله
    خالص التعازي لاخوتنا الاقباط
    و ربنا يجعلها اخر الاحزان و يرزقهم الصبر
    اشكرك استاذ فاروق
    و تحياتي

    ردحذف
    الردود
    1. اخى وصديقى وحبيبى مصطفى
      راق لى مشاركتى فى العزاء للبابا
      كنت وتكون وستظل دائما صاحب واجب للجميع
      لا يرينا الله مكروها فيك وفى زويك يا ابو الجمايل الكبيرة

      حذف
  13. رحمه الله عليه
    صدقت يا عمو فاورق كلامك كله صح

    باضافه شئ واحد ان الجيش فعلا مصمم علي التوقيع والاجازات اللى اداها لمسيحين وخلت هيئه النقل العام كله اجازة انهارده بلا سبب او مبرر

    ردحذف
    الردود
    1. رونــــــــــا
      بقدر اعجابى الشديد بمدونتك الاخيرة بقدر احساسى بمعايشتك لحياتنا اليومية
      والله الراحل لم يكن يهمه اى شئ من التقاليد التى ورثناها بانقطاع شريان الحياة لانقطاع شريان انسان
      صدقينى الحزن فى القلب وليس فى القول
      لازلت حزينا على رحيل هذه الشخصية الفريدة مهما كنت مسلما او مسيحيا فهو انسان بكل المقاييس وبكل ماقيل واو سيقال فى حقه فحقه قد سبقهم التاريخ فى تسجيله وتوثسقه

      حذف
  14. حقا كان رجلا والرجال ذكرى تُخلق كي لا تُنسى

    تعازينا لأخوتنا المسيحين

    ودامت مصر وطنا للجميع
    به يكبرون
    وبهم يسمو

    تحيتي لك أخي العزيز الفاروق

    ردحذف
    الردود
    1. زينة زينة القدس الشريف
      (حقا كان رجلا والرجال ذكرى نخلق لكى لا تنسى )
      تعبير فاق كل ما كتبت وحقيقى الراحل يستحفه بدينه وعلمه وشعره وتعليقاته وهدوئه وخفة ظله فهو بحق يستحق هذا العزاء السخى بعمق العبارة وصدق عبيرها وعبورها

      حذف
  15. فاروقنا العظيم ..هذا الرجل بالفعل كان إنساناً عظيماً وكان شاعراً والشعر يسمو بالنفس وبالروحانيات ..عوض الله مصر خيراً إن شاء الله ..وهو أولاً وأخيراً إنسان وفقد الإنسان يستحق التعزية للإنسانية ..تحياتي لقلمك

    ردحذف
    الردود
    1. انا زعلان منك قوى قوى قوى على رأى المثل انا فى الحزن مدعية وفى الفرح منسية
      اين تعليقاتك السخية على كذا بوست كنت انتظر تعليقاتك تنوريهم وتطيبى خاطرهم

      حذف
  16. البقاء لله
    اكتر مازعلنى هو فقده وموقف الناس الغريب من التعازى فيه بجد حاجة تزعل

    ردحذف
    الردود
    1. حمدالله اولا على سلامتك يانــــــــــور
      صدقينى انا فرحت قوى لما لقيت قلمك
      حقيقى كنت قلقان عليكى وعلى الواد المسبسب
      يالله خلينا نخرج من موووووووووود الحزن اللى احنا فيه

      حذف
  17. عزائنا للأقباط..على الرغم اختلاف العقيدة..
    ولكن اخونا الكريم لايجوز طلب الرحمة للكافر و طلب المغفرة له..بقول"رحمه الله)
    لان الرجل عاش كافرا ومات كافرا!
    "لقد كفر الذين قالوا إن الله هو المسيح ابن مريم وقال المسيح يابني إسرائيل اعبدوا الله ربي وربكم إنه من يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة ومأواه النار وما للظالمين من أنصار ( 72 ) لقد كفر الذين قالوا إن الله ثالث ثلاثة وما من إله إلا إله واحد وإن لم ينتهوا عما يقولون ليمسن الذين كفروا منهم عذاب أليم ( 73 ) أفلا يتوبون إلى الله ويستغفرونه والله غفور رحيم ( 74 ) ما المسيح ابن مريم إلا رسول قد خلت من قبله الرسل وأمه صديقة كانا يأكلان الطعام انظر كيف نبين لهم الآيات ثم انظر أنى يؤفكون ( 75 )" المائدة

    هذا على الرغم من مواقفه التى تؤخذ عليه ولكن لاداعى لذكرها الآن
    تحياتى لك
    اعلم ان هذا ليس وقته ولكن ان لم يذكر الان فلن يكون له معنى فى وق اخر..

    ردحذف
    الردود
    1. DR IBRAHIM
      تشرفت وتكرمت وسعدت بزيارتك الاولى الى مدونتى وارجو ان لاتكون الاخيرة لفخامة مكانتك وعظمة وزنك
      وسامحنى فى ردى الضعيف التالى لاننى لست رجل دين فقد كانت دراستى فى الآداب والتجارة الا اننى اميل واستمتع بالحوارات الدينية الهادفة

      لا اله الا الله وحده لا شريك له له الحمد وهو على كل شئ قدير... استغفر الله العظيم
      قال الله تعالى ( ان الله غفور رحيم ) الله فقط هو الذى يغفر الذنوب ..... حقا ماعدا الشرك به
      ولكن حبيبى وصديقى الذى سعدت بضيافته فى مدونتى كثيرا اقول ......... فلنترك حساب الناس لخالقهم والرب رب قلوب
      عندما اخى تناولت بقلمى عزاء شنوده فاننى اشرت لعظمة رجولته وذكرت ان الرجال تاريخ ومثل هذا الرجل لا ننكر تاريخه واهم مواقفه وأد الفتنه فى البلادبين العنصرين وان قيل ما يقال فىما له وما عليه فان التاريخ لن بغفل محاسبته والحساب الاكبر يتم البوم بيته وبين خالقه
      قيل كثيرا فى حقه والحقيقة لا زالت محلها غائما عائما
      قد يكون ردى ضعيفا امام حجكك التى سردتها ولن يكون اختلافنا خلافا حاجزا للقاء آرائنا الذى سيغلبنى فيه دائما رأى الدين
      لن اجادل بعد أيات الله من يدخل جنته او من سيكون بعيدا عنها
      ولكن تعال معى نبعد قليلا عن العزاء و نسمع اجتهادا من تعاليم السيد المسيح واتجيله
      ( 46 ) انا من جئت نورا الى العالم حتى كل من يؤمن بى لا يمكث فى الظلمة
      (47) وان سمع احد كلامى ولم يؤمن فانا لا ادينه لانى لم آت لادين العالم بل لاخلص العالم
      المسيح وامه لم يدعيا الالوهية
      اننى اخشى ان اطيل وازيد فى هذا الموضوع حتى لا يفهم بمعنى أخر واننى لا اقول ما ردده الشيخ محمد عبده
      0 وجدت هناك اسلاما بلا مسلمين وعندنا مسلمون بلا اسلام
      واعثذر عن كلام محمد عبده فان هذا الامر لا ينطبق على وجه العموم انما استشهد به فقط ان الاعمال بالنيات

      احساسى ان الحوار فى هذا الموضوع قد يجر متمكنينا فى الدين الى حوارات مستفيضة ولكن عزائى انى عزيت فى هذا الرجل الذى لا زلت واساظل اشيد برجولته وخلقه الجم
      ارجو ان لا يكون ردى مسببا لاى اثر فى نفسك فان الموضوع يحتاج الى اكثر من ذلك ولكن كما قلت مش وقته
      مع تقديرى الكامل لتعليقك الشافى ارجو ان تتقبل وافر احترامى

      حذف
  18. بسم الله وبعد
    البقاء لله وحده سبحانه في علاه

    أخوك في الله \ أبو مجاهد

    ردحذف
  19. مــــــازن تهجك الجديد فى توصيل رؤيتك لمحبيك عن طريق العرض المسرحى راقتى كثيرا وارجو الافاضة والاطناب

    ردحذف
  20. هو الان بين يدى الله سبحانه وهو خير الحاكمين

    ردحذف
  21. اختصرت وافدت وختمت ياجرايحى

    ردحذف
  22. مسآء الخِير

    أحببت أن أخبركْ ان مُدونتِك أزدادات جمآلآ واعذرني على غيابي

    دمت بخير

    ردحذف
    الردود
    1. وانا احب ان اخبرك انها ازدادت جمالا بنواجدك وتشريفك فيها
      اشكرك على متابعة كل جديد اكتبه وهذا كرم كبير منك ساحاول جاهدا ان ارده بمدادى

      حذف
  23. مساؤك هنا ووفاء استاذى الفاروق

    لمسة وفاء راقيه من قلمك وسبحان من له الدوام

    رحمنا الله جميعا بفضله ورحمته
    مودتى واحترامى استاذى

    ردحذف
  24. اخي العزيز الفاروق

    تحية لك لانك صاحب موقف ....والرجال مواقف

    نفسي الرسالة توصل

    ان الله وحده لا شريك له هو فقط من يحاسب البشر على اعمالهم ونوايّاهم
    اما نحن البشر فنحاسب بعضنا على مواقفنا ..
    والانبا شنودة يشهد له الجميع انه كان مصريّا عربيّاً وطنيّاً
    هنا نقف له احتراماً ونعزي انفسنا بوفاته قبل ان نعزي المصريين والاقباط

    الله يديم عليك الصحة والعافية

    ردحذف
    الردود
    1. بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة على اشرف المرسلين وخاتمهممحمد رسول الله حبيب قلبى يوسف اشكر وقفتك الشجاعة معى فى هذا الشأن وقد خشيت كثيرا ان يفهم هذا البوست مفهوما بعيدا عن مقصدى ......ايدت قولى باعزيز عينى عنما قلت بالحرف الواحد
      """"""" ان الله وحده هو فقط من يحاسب البشر على اعمالهم ونواياهم ......والانبا شتوده يشهد له الجميع انه كان مصريا عربيا وطنيا ...... ونعزى انفسنا بوفاته قبل ان نعزى المصريين """""""""
      عبارات صادرة من قلب عربى نابض اصيل الى قلوب عربية واعيةنابهة
      هنيئا لنا جميعا بتواجدك فى مدوناتنا تشد من ازرنا وترفع من شأننا يا يوسف

      حذف
  25. والله يابسمه حقيقى رحيل هذا الرمز اثر فيا تأثير كبير ولازال حتى هذه اللحطه
    من هان عليه كبيره هانت عليه نفسه
    البقاء لك حبيبتى

    ردحذف
  26. اخي العزيز الفاروق

    تحية لك لانك صاحب موقف ....والرجال مواقف

    نفسي الرسالة توصل

    ان الله وحده لا شريك له هو فقط من يحاسب البشر على اعمالهم ونوايّاهم
    اما نحن البشر فنحاسب بعضنا على مواقفنا ..
    والانبا شنودة يشهد له الجميع انه كان مصريّا عربيّاً وطنيّاً
    هنا نقف له احتراماً ونعزي انفسنا بوفاته قبل ان نعزي المصريين والاقباط

    الله يديم عليك الصحة والعافية

    ردحذف
  27. يوسف
    البحر يحب الزيادة خاصة اذا جاءته مياه عذبه

    ردحذف
  28. الكاتب والمفكر والمبدع /فاروق فهمي
    استاذي العزيز المبجل
    اليوم كان من دواعي سروري أن أرى حضرتك من خلال تدويناتك وقصصك القصيرة وأشعارك العامية منها والفصحى وخواطرك وكل مادونه قلمك وفاضت به قريحتك الجميلة على صفحات تلك المدونة الثرية بلآلئ لغة تنبع من قلب صادق وجميل تربى على حب الجميلة السمراء المحروسة من كل عين إن شاء الله مصر
    والحقيقة أنني سعيد لأنني وجدت هناك قاسمَ مشترك بيننا في حب تلك الجميلة السمراء حب وعشق لكل ماهو قديم فيها لزمن مازالت روحه تسكن بيننا ، وبرغم عبث الجديد فيها بطابعها الخاص وبتراثها وبعادات شعبها الأصيلة إلا أنها تحتل مكانة خاصة في قلوبنا ويظل شعبها له تميز خاص بثقافته وروحه عن شعوب العالم من حولنا
    أستاذي الجليل
    هذا هو ديدني كلما دلفت لمدونة تحمل أدباً جميلاً أقرأ بعناية وحرص شديد ماتقدمه لي من مختلف ألوانها وأفرغ نفسي لها قدر الإمكان لأفوز بأكبر قدر ممكن من الاستمتاع بما تقدمه لي من مادة غنية وثرية، وأعترف أن لتلك المدونة روح ونكهة وعبق ، مدونة يكمن سر جمالها في عقل وقلب سيادتكم ووجدانكم ومصريتكم الجميلة وإنتمائكم الشديد لها، وسنوات العمر وترحالها بين شعوب العالم والغوص في بحار الأدب وإلتقاط لآلئه
    الليلة أعددت غليوني وأشعلته عدة مرات وبجانبي كوب من الشاي بالنعناع الأخضر بجانبي وأنا أقرأ لكم
    أعود إلى ترحالي في اليونان
    ترحالي من الهند إلى أوربا إلى الهند إلى روحي إلى بلدي مصر
    نيلنا ياواهب الحياة
    أشهر خمسة مواقف عاصرتها عن الراحل أنيس منصور
    على الربابة بغني ( رائعة بمعنى الكلمة )
    أنت ياسيف نعم الفتى الطامح ( شعر في المدون والمؤلف القدير مصطفى سيف ) ( وأتمنى على سيادتكم عند الإشارة لمدون ما أن تضع الرابط داخل الموضوع ) حتى يسهل على القارئ الوصول الى صفحته
    يابتاع التفاح لون تفاحك ( بمناسبة رحيل عام 2011 وحلول عام 2012 )
    عُرس الفنانة جيهان فاروق الثاني عن درجة الماجستير
    والحقيقة أنا من عشاق المسرح ( مايستحق أن يطلق عليه وصف مسرح حقيقي ) وأنا من متابعي المسرحيات التي تقدم على مسرح الدولة وقرأت وتعمقت في فنونه كذلك فن السينما والنقد الفني )
    قرأت لكم أيضا
    زمن الملاية اللف والبرقع والخلاخيل
    باب الشعرية ( شعر )
    أدون وطني ( شعر فصحى )
    نشيد الشهيد
    رأيت في منامي
    العرافة ( قصة قصيرة )تذكرني بالمثل الشعبي ( باب النجار مخلع )
    يرى مايسمعه منها ويسمع بعينه مايراه ( قصة قصيرة )
    أنا وأبي وأمي ولفة البسبوسة ( قصة قصيرة )( تدعيم القصة بأحاديث نبوية شريفة كان أكثر من رائع )
    الموتى يتكلمون ويعودون ( قصة قصيرة )
    الحاج عبده المجنون ( قصة قصيرة )
    العين الزجاجية ( قصة قصيرة )
    بلاغ عاجل الى وزير الصحة ( قصة قصيرة )
    أمل يائس ويأس أمل ( قصة قصيرة )
    عربية أم أجنبية
    لي طلب لدى سيادتكم بأن خلفية المدونة للأسف غير مريحة للقارئ ومشوشة ومتعبة ، الحقيقة الخلفية لاتناسب قيمة محتواها الجميل الرائع
    وإن شاء الله في أقرب وقت أتابع بقية تدويناتها القديمة الثرية
    والأن أترك سيادتكم في رعاية الله وأنا أستعير مما إقتطفته ذاكرتكم الجميلة من الأدب الجميل
    Sure I will be here when you come as soon as possible

    تحياتي
    حسن أرابيسك

    ردحذف
  29. حسن ارابيسك
    اذا اقتصرنا فى هذا التعليق على مجردالقراءة فقط فقد هضمنا بفجور وقسوة واجحاف حقه واذا درسناه على عجل فقد اتقصنا تقديره من الفهم واذا حفظناه عن ظهر قلب فقد بخلنا فى اعطاء حقه فى الادراك وطول العمق وبعد النظر انما والامر كذلك فمن ناحيتى ارى مزيدا من الوقت حتى افيق من سحر بيانه وعناية نظمه الخلاب واثره الفعال
    الى الغد حيث الفحص والتمحيص لكل كلمة سردتها ولكل عبارة عبرت عينى من فوقها وتحتها ويمينها وشمالها
    هذا ليس ردا انما اشارة الى حديث طويل لفيلم اجهز فيه حوارا وسيناريو يجمعنى واياك فى منظومة ارابيسكية والى الغذ

    ردحذف
  30. رحمنا الله جميعاً
    فكلنا عباده ,,
    فلم هذه الضجه
    كلها ,,
    لا نعلم عن قلب هذا الرجل شيئاً

    ردحذف
    الردود
    1. سومــــــــــــا الطيبه الحقيقة اننى انفعلت للحدث فاردت ان اخفف من تاثرى به فى اقل مايمكن من واجب وهو العزاء وان كان البعض كما سمعت قد فرحوا بموته هل عرفو القادم من ؟؟؟؟؟؟؟حتى يقرحون أولم يتعظوا بالمقولة التى تقول ان الامور تسير من سئ الى اسوأ !!!!!!
      سترك يا الله

      حذف
  31. أيها الفاروق
    اسمح لي أن اتدخل في حوارك الراقي مع الأخ الفاضل د/ ابراهيم واعذر
    قضولي وتدخلي الذي أرجوا ان يكون محمودا ان شاء الله ... انا لاادعي التدين أو التفقه في أمور الدين ولكنني ساعود لزمن حبيبنا المصطفى عليه أفضل الصلاة واحسن السلام وأستشهد من سلوكه القويم الذي ابدا لاينطق عن الهوى ... سأبدأ بالمشركين والكفار فعندما دخل مكة كان يدعوا لعزة الاسلام بدخول الاسلام احد العمريين وقبل اسلام أبا سفيان نادى باهل مكة " من دخل بيته فهو آمن ومن دخل بيت أبا سفيان فهو آمن . وعندما أرسل المسلمين بعد مبايعته للهرب من بطش الكفار أرسلهم للنجاشي وهو حاكم مسيحي ... ان كنا ناكل من أكلهم ونتزوج نسائهم فما هو الحال في جوارهم والتعايش معهم؟ سيدي ماحرم عليك ان تصلي صلاتهم أو تؤمن بدينهم أما أن تتعامل معهم كبشر؟؟؟؟؟؟؟ كيف ستجذبهم لدينك ان كان هذا سلوكك ؟ ساترككم في النهاية لسورة الممتحنة ولحديث شريف : من الواجبات التي فرضها الاسلام على المسلمين جق واجب العزاء في الجار المسيحي وهذا حق راسخ في الاسلام .
    والتي أمرنا الله بها لمد أواصر المحبة والبر. ودليل هذا قوله تعالى في صورة "الممتحنة" بيم الله الرحمن الرحيم: " لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبرُّوهم وتقسطوا إليهم. إن الله يحب المقسطين " سورة الممتحنة " [8

    وما ورد عند النسائي (1921) أن النبي –صلى الله عليه وسلم- مرت به جنازة فقام –عليه الصلاة والسلام- فقيل: إنها من أهل الأرض –يعني الذميين- وفي رواية إنها يهودية، فقال:"أليست نفساً" فقد اختلفت العلة في قيام النبي –صلى الله عليه وسلم- لهذه الجنازة فقد ورد في رواية جابر عند النسائي (1922) قال: قلت يا رسول الله، إنما هي جنازة يهودية، فقال:"إن للموت نزعاً" وفي رواية لأنس (1929) قال –صلى الله عليه وسلم-:"إنما قمنا للملائكة" وعلل الحسن البصري –رحمه الله- قيام النبي –صلى الله عليه وسلم- لجنازة اليهودي بقوله: كان رسول الله –صلى الله عليه وسلم- في طريقها جالساً، فكره أن تعلو رأسه جنازة يهودي فقام. (سنن النسائي 1927).
    أوجوا المعذرة في الاطناب ولكنني اعتقد أننا يجب أن ننظر لبواطن الأمور بدون سطحية فالرجل كان له فضل كبير كصمام أمان ضد أي فتنة تحدث في أي دولة ... ونهاية لو أرادنا الله جميعا مسلمين لخلقنا مسلمين ... التعايش هو مطلب انساني والهي والتعارف هو الحكمة وراء خلقنا شعوبا وقبائل... (معذرة سيدي ان تجاوزت الحد معك أو مع قرائك وانما هو تجاوز بغرض التوضيح واظهار وجهة نظركم النبيلة الجميلة وهي تقدير قيمة المصري حتى وان كان يهودي أو مسيحي فهو مصري يختلف... تحيات اللجين لفاروق مصر

    ردحذف
  32. هي روح صعدت إلى خالقها.
    وفي السيرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم وقف حين مرت به جنازة يهودي...

    تعازينا للأمة المسيحية، وللأقباط بمصر خاصة.

    شكرا لك أستاذ الفاروق على هذه الالتفاتة الطيبة.

    ردحذف