الجمعة، 10 أغسطس، 2012

حوار موسى والخضـــــــــــــــر

      تعليق بسيط على ماسبق ان ذكرته من مشاهد من قصة سيدنا يوسف
(أؤكد أنى كبشرلو ملأت صفحات مدونتى لن استطيع ان اوفى هذه القصة كما اوفاها وعززها وقدرها العزيز الحكيم من الجمال والجلال والكمال 
ولذلك حرصت كل الحرص ان اكتفى منها ببعض المشاهد الذى ذهب فيها تصورى بما يمكن ان يكون بها من حوارات أتمنى الا يجرنى الى  الزلل و الى ابعد ما يمكن ان اصل اليه  من التطرف الخيالى الذى يخل بروعتها و يغفر لى ربى ان  تطاول قلمى الى اطول مما يجب ان يصعد اليه ..  ولكن ما العمل فى عدم قدرتى على  كبح جماح الرغبة فى الكتابه الدينية الخالية من التخصص وهربت من كل ذلك قبله وبعده الى الاختفاء والاحتماء وراء ما يسمى فى الفن  بالعمل الدرامى الذى يحكمه خيال الكاتب والهامه
    لذا فاننى اكتفى بهذا القدر من المشاهدالتى عرضتها فى قصة يوسف عليه السلام  ويكفينا ويغنينا تواصل قرآننا الكريم لما انقطع من تواصل سردى ، فقرآننا  الذى هو مصدرنا فى الاستقاء ومرجعنا فى الانتقاء فيه كل الاكتفاء والغناء
             واكتفائى بهذا القدر من قصة يوسف لم يحرمنى ولم يمنعنى من الانتقال الى مشاهد اخرى لقصص اخرى لانبياء أخر ، وفكرى ينازعنى بان يكون لقائى هذه المرة مع موسى عليه السلام والخضر وما كان لهما من احداث وما بينهما من حوارات
ورجعت  روحى منسلّة منى الى شيخنا التاريخ تستأذنه الاسترسال بما شاهده وخبره من شأن موسى وفتاه والحوت والخضر.... وكان هذا اللقاء 
روحى للتاريخ : ماهى حكاية الحوت مع موسى 
التاريـــــــــــخ:لما بلغ موسى وفتاه مجمع البحرين نسيا حوتهما فاتخذ سبيله فى البحر وقد طلب موسى من فتاه مراقبة الحوت
روحى : وما هى مهمة الحوت فى هذه القصة ودخله فيها ؟؟؟
التاريخ : الحوت ينهض بمهمتين مزدوجتين فى آن واحد: مهمة الزاد والطعام لرحلة لا يعلم مداها والثانية ان المكان الذى يفقد فيه الحوت هو نفس المكان الذى قابل فيه الخضر فالحوت بهذه المثابة مثل عصا موسى كلاهما دبت فيه الحياةوكان معجزة اكرم الله بها موسى
روحى : وماهى حكاية فتـــــــــاه ؟؟؟
التاريخ : نلاحظ ان القصة قد بدأت باسلوب الحوار لا من خلال السرد( واذ قال موسى لفتاه) فمن اول وهلة نتعرف على وجود شخصية اخرى مع موسى (فتاه )
روحى : وماهى الحادثة التى جمعت بين موسى وفتاه ومن هو فتاه ؟؟؟؟
التاريخ :الفتى فى لغة البشر من تجاوز مرحلة الطفولة وقد استخدمت كلمة الفتى فى القرآن بمعنى الخادم او العبد هذا هو الدين الحق ذكر كلمة فتاه ولم يذكرها خادمه .... الدين الذى حرر الانسان من اخيه الانسان وجعل الناس سواسية كاسنان المشط
فالعبودية لله هى السيادة الحقه وهى العزة الحقيقيه
روحى : ماذا بعد ان غاص الحوت فى البحر وتراجع الفتى التاريخ :كان موسى امام عالم آخر وها هو موسى مع الخضر وجها لوجه
روحى : ماذا يمثل موسى وماذا يمثل الخضر ؟؟؟؟
التاريخ : موسى يمثل الجانب البشرى بكل مافيه من قصور وضعف ونسيان كما فى قوله (نسى حوتهما) وهو مقبل على التعامل مع الخضر الذى يمثل الجانب الالهى بكل مافيه من عظمة وجلال وكمال
    وهنا جذب الشيخ الهرم  روحى وعلا بصوته الجهورى هيـــــا معى نرى كيف كان الحوار والدوار بين الخضر وموسى
 الخضر لموسى :اننى عبدا من عباد الله آتانى الله رحمة وعلما
موسى : هل اتبعك على ان تعلمنى مما قد علمت رشدا ؟؟؟
الخضر: لن تستطيع معى صبرا وكيف تصبر ما لم تحط به صبرافلو عرف الانسان يا موسى شيئا من الغيب للزم مكانه وقبع فى مسكنه ولما تحرك خطوة الى الامام فلو اخبر مثلا انه سيموت بعد سنه او اقل او اكثر لما اقدم على ظلم احد ولزهد فى الدنيا وعمل للآخرة ولما ظلم ولما تصور انه سيعيش ابدا بينما قد نسجت اكفانه وهو لا يدرى
موسى : وهل انت اعلم منى وانا كنبى اعلم اشياءا لا تعلمها وتعلم اشياءا لا اعلمها فهل انت نبى او ولى او ملاك
الخضر : كما وصفنى خالقى لن اكون غير كونى عبدا من عباده فما بالك لا تكتفى  بما رضاه  الله بى موسى : وهل اطلعك الله على الغيب ؟؟؟
الخضر :اطلعنى الله على طرف منه والله لا يريد ان يعلق ايماننا على معرفة الغيب فانه من شرائط الايمان ان يكون عن غيب لا عن معاينة ( الذين يؤمنون بالغيب )(الذين يخشون ربهم بالغيب) والا فما فائدة الايمان بعد ان تكشف لنا النتائج وبعد ان تبصر العواقب ( فلم يكن ينفعهم ايمانهم لما رأوا بأس الله )بل لا بد من الايمان بالقدر خيره وشره حلوه ومره بالجنه والنار بحيث لو كشف الغطاء لما تغير الحال ولا تبدل المنوال
موسى :ستجدنى ان شاء الله صابرا ولا اعصى لك امرا
الخضر : فان اتبعتنى فلا تسالنى عن شئ حتى احدث لك منه
 ذكرا
================================
وهنا اتوقف مستريحا بعض الوقت  لوهن قدرتى على الكتابه مع اقتراب رفع آذان المغرب  وعناء قراءتكم ليكون لى معكم ويكون لكم معى فى بقية قادمة وفيها :
موسى للخضر : احمد ربى انك لم تقل وكيف تصبر على ما تعلم انما قلت (على مالم تخطر به خبرا ) فانت لم تنف عنى مطلق العلم ... كما ان عدم احاطتى بكل شئ هى العلة فى عدم قدرتى على الصبر فمن لا يعلم عاقبة الامور بل ويراها شرا ( كغرق السفينه وقتل الغلام )فهو لا يحتمل مشقة الصبر فالانسان يصبر حينما يكون الامر واضحا لديه وعاقبته معروفه
الخضر : انا اعلم ان ماتراه من افعال كغرق السفينه وقتل الغلام يخالف ما عندك من مسلمات وحقائق ثابته بل يمثل تحديا كبيرا لكثير من البديهيات المسلم بها عند الناس ولكن لكل حدث له مدلول وحكمة
موسى : الانسان عموما يتوجس خيفة من كل امر جديد
                      ********
وغيرها من الحوارات التى اتمنى قبل نهاية شهرنا الكريم من استكمالها واسألكم الدعاء
الفاروق

هناك 24 تعليقًا:

  1. فاروقنا
    ملك الزهرات
    ابن بطوطة المدونين

    فى انتظار باقى السلسلة على احر من الجمر

    تحياتى

    ردحذف
    الردود
    1. توقعت ان تسارع بتعليقك يااعز الحبايب وتحقق التوقع وقزت بجائزةالحل

      حذف
  2. رحلة موسي مع الخضر دايما بترد علي احداث في الحياة كتير حوالينا
    لما تحصل حاجة ونعتقد انها شر
    وتمر الايام ونلاقي ان اللي حصل ده هو الخير كله

    سورة الكهف كلها عظة من اول اسباب نزولها وتأخر الرد علي حبيبنا محمد
    وان نقول ان شاء الله قبل اي شئ ولو نسينا نتدارك الامر ونقولها بسرعة

    سورة كلها علي بعض عايزة عمر علشان نهضمها
    تسلم ايدك في كل كلمة كتبتها
    ولي رجااااااااااء عندك
    ارحم كبار السن من امثالي علي بلوجر
    واكتب بالابيض علشان اعرف اقرا
    اعااااااني هنا من القراءة
    :))

    ردحذف
    الردود
    1. شمس النهار سلامة عينك .... ساحاول علاج هذا الامر مسنقبلا واعتذر وان كنت طلبت من ابنتى كارواين تغيير الخلفية لان خبرتى فى امور الكمبيوتر شويه خالص

      حذف
  3. قصة موسى والخضر مليئة بالعبر والحكم
    خصوصا حكمنا على الامور الظاهرية

    ==========

    خالص التقدير لفكرك وقلمك
    تقبل مروري

    Casper

    ردحذف
    الردود
    1. حبيب قلبى اسامه
      بعض ما عندكم واقل من فى جعبتكم من فكر وابداع

      حذف
  4. هذه المشاهد زادت من رقعه معلوماتنا
    عن هذا النبي وعروضها في صوره مشاهد
    اضاف لنا الكثير
    في انتظار بفيه القصص
    تحياتي وحبي

    ردحذف
    الردود
    1. البقية ياكارولين فيها من دسامة المعلومات مما يزيد اكثر من مساحة المعلومات عن هذه المواقف الباهرة من لقاء موسى مع الخضر

      حذف
  5. استاذنا الفاروق

    قصة موسي نبي الله والخضر من اجمل قصص القرأن

    نبي العلم هو

    فقد علمه الله مالايعلمه نبي الله

    فخرق سفينة وقتل غلاما وبني جدارا

    امورا تبدوا في ظاهرها شرا

    وفي باطنها خير

    تحيتي استاذي ننتظر البقية الباقية من القصة

    تحيتي

    ردحذف
    الردود
    1. لك السبق يا خالد فــــــــــــــى:
      تحفيزى لما اكتب
      فى اضافة ما غفلت عنه من كتابة
      فى تنعيم وتنغيم البوست برشاقة اسلوبك
      نضامنك ومشاركتك فى كل ما يكتب فى سواحة ملك الله
      لك الشكر من كل من يتابعك ويقرألك

      حذف
  6. مساء الفل عم فاروق

    أحنا بنعمل أقصي وأفضل ما نملك من معرفة للافادة الاخرين

    طالبين من المولي عز وجل أن يتقبل منا !!

    طامعين في رضاة ومحبتة ( خيركم من تعلم وعلم )

    وتقبل الله منا ومنكم سائر أعمالنا

    تحياتي القلبية

    ردحذف
    الردود
    1. غمس ريشتك دائما فى امور الدين ومشاركتك للباجثين فيه يزبد من عسل حلاوتك اشاركك الدعاء ان يتقبل الله منا صالح ما نكتب ونترك بتواضع قشور من علم ان قدر ان يستفاد منه

      حذف
  7. معلش نسيت أقولك أنا بحب جدا جدا

    فعلا عندك حق دسمة بالمعلومات وكلها مواعظ وتعليم وصبر ومصابرة الخ الخ الخ
    ربنا يعطيك الصحة والعافية وتمتعنا كمام وكمان

    يا فيض من عطاء

    يا أطيب قلب وأطهر روح بوركت لنا
    تحياتي

    ردحذف
    الردود
    1. جار قلبى وروحى ووجدانى حلاوة
      فيض من عطائى لا يدانى ولا يطاول ما تفيض به ونحن نجرى وراء سطورك ونسعى للحاقها وهى تتناثر علينا واحدة تلو الاخرى فى تسابق وتراحب وتناعم وتناغم فى زفة بهيجة سعيدة رحيبة وجيهة عالية غالية
      شكرا على زيارتك الثانية وفى انتظار الثالثة والرابعة الى آخر ما تصل الارقام من حدود

      حذف
  8. في كـل قصص القرآن نقف دائماً على مشارف التعلم
    فيها مواعظ عظيمة و حـل لمشاكل كبيرة !
    و يتجلى ذلك في حوار الخضر مع موسى عليه السلام
    فالإنسـان له مساحة صغيرة لفهم الحكمة الإلهية لكل شيء
    و كل ما يظنه العبد مصيبة أو عملاً يخالف مبادئه
    يكون الله قد زرع من وراه خيراً كثيرا :")
    جزاك الله خيراً استاذ فاروق ونفع الله بك
    و بانتظار البقية ~
    طبت

    ردحذف
    الردود
    1. غفــــــــــران
      لقد كان لزيارتكم اضافة رفعت من شأن المدونه
      كما ان تعليقك زاد من ايضاح ما سطرت
      وان كنت اتعشم راجيا ان تنضمنى الى معلقينى كما تضمّنت مع معلقينك حتى تتشرف مدونتى بمتابعة اعمالك الجليلة

      حذف
  9. اسفه على التأخير فالنت معى هذه الايام بعافيه
    استمتعت جدا بهذا الحوار وتعرفت على معلومات جديده كنت اجهلها
    اشكرك ابى الحبيب لقد استمتعت هنا جدااا وفى انتظار حوارات جديده بشوق ولهفه
    دمت مبدع لنا

    ردحذف
    الردود
    1. كلامك يا هبه زاد من تقتى فيما اكتب وحديثك الهاتفى معى بان لا اقصر فى حق ما بدات وان يكون لى الاستمرارية فيما نهجت وراجعتنى فيما ظننت بان الثناءاملاه صلة الرحم ولم يكن للمجاملةفيه محل ولاللمداهنةعنده مكان
      ابوكى الفاروق

      حذف
    2. وعدتينى بزيارة قبل العيد اللى فاضل ايام على اصابع اليد ويسلّم رمضان راية البهجة اليه ، هيوحشنا كثير رمضان لكن حكمة الله واسعة بان يليه العيد ويكون عزاءنا لفراقه فرحتنا بالعيد

      حذف
  10. الى الغبر معروف صاحب التعليق الذى وصلنى اليوم فبالرغم مما احتواه من عبارات الاعجاب والمدح والثناء الا اننى اعتذر له على عدم نشره لاننى مع احترامى الشديد له احب ان اتعامل مع العزول المعلوم عن ان اتعامل مع الحبيب المجهول

    ردحذف
  11. الغير معرف
    سابقى معك وساظل بجانبك ... الى ان تظهر فى امان عليك السلام

    ردحذف
  12. سيدى العزيز اذا كنت تقصد التعليق الذى يتعلق بصعوبه الدخول عبر متصفح shrom الى مدونتك ودخولى اليوم عبر متصفح اخر اود ان اخبرك اننى غاده عيسى ..مدونه زهره التوليب ..

    ردحذف
  13. غادتى الرقيقة غادة عيسى التى اخترت لها مداعبا غادة الكاميليا فى تعليقها على مدونتى السابقه
    لا تحملى هما ولا تشغلى بالا فان كنت دخلت بغير معرف فانت المعرفه كلها
    وشكرا على هذا العناء فى الوصول

    ردحذف
  14. يسلموو مررة نا يس

    اتمنى لك مزيدا من التقدم (=

    JOody..!

    ردحذف