الأربعاء، 4 أبريل، 2012

الحقيقة والوهـــــــــم ( قصة ميلو درامية من واقع الحياة )

اود قبل ان اعرض تفاصيل قصة الليلة ان اتساءل بعض التساؤلات التى ستجيب عليها بطلة قصتنا  وسنشترك معها ونساعدها عما يكون قد غاب عنها بين الوهم والحقيقة 
التســــــــــــــــاؤلات 
هل مسألة الجمال والدمامة نسبيه ؟؟؟؟؟

هل يمكن ان تكون المراة بعينيك دميمة و بعين عاشقها رائعة الجمال ؟؟؟؟؟؟ 
هل يمكن ان تكون الحسناء لديك والمثيرة للاعجاب تعيسة جدا لدى زوجها المبتعد عنها والمشغول بغيرها من هى اقل جمالا وحسنا وتعليما وثقافة وثراءا فكريا وماديا لسبب يراه انه اكتشف بفجور نفسه  اخيرا بعد الزواج  انها خالية من الانوثة ؟؟؟؟؟

هل تتمنى بعض الحسناوات لو كن بمثل حظ بعض الدميمات فى علاقتهن مع ازواجهن ام انها قاعدة مخرومة منقوصة ليست لها صفة العموم واللموم ؟؟؟؟؟
هل جمال الروح وجمال العطاء والانسانية اهم من جمال الوجه والجسد ؟؟؟؟

هل هناك جميلات باردات كتماثيل الشمع انانيات نرجسيات ؟؟؟؟؟؟
ماهو نظرة المجتمع للمرأة وهل لا زال تحكمه العادات والتقاليد التى بعضها صحيح وبعضها خطأ ومتى تتغير نظرة المجتمع  الى المرأة 
تعالو بنا نطرق ابواب حياة  حميدة بطلة قصة الليلة وهى تمر فى حياة غريبة قاسية مريره

كانت حميدة تعمل شغالة عند احدى الاسر 
كان لها من دمامتها وقبح منظرها سياج منيع تخفى خلفه تلك المشاعر العاطفية الجامحة التى تضطرم فى صدر كل فتاه فى مثل عمرها 
كانت تنظر الى المرآه وتسألها ..... هل لمثل انفى القانى وشفتايا الغليظة ، وعيونى المسبلة مما اصابها من رمد مزمن ان يهوانى احد 
ما اكثر ما اواجه من عبارات السخرية مع اننى لست بكامل الدمامة فاننى لست بعمياء ولا عرجاء وليست كيعانى خارجة ولكنى مااكثر ما اسمع وانا فى طريقى الى السوق 

( ادلعى ياعوجه فى السنين السوده )
( يادمشة كونى نعشــــــــــــــــــــــة)
( سوق الحلاوة جبر وادلعوا الوحشين )
( الحلوه حلوه ولو قامت من النوم والوحشه وحشه ولو استحمت كل يوم ) 
( خد الحلو واقعد قباله وان جعت شاهد جماله )
( ان عشقت اعشق قمر وان سرقت اسرق جمل )
كل هذه التعليقات الفتها من القريب والبعيدفآثرت العزلة والانطواء 
ولم يكن لها من تسلية وتسرية عن نفسها الا اطلالها من شرفة مخدومتها حتى يغلبها النعاس وتقضى ليلها عاى حاشيتها تنعى حظها وتشكو همها لمخدتها وتسقيها بدمعها الحزين
ولكن لم تكتف الاقدار بذلك فخرجتها مما هى فيه الى مغامرة عنيفة واهيه  هزت كيانها وايقظت ما حاولت تسكينه وحبسه داخل  صدرها وكان فارس تلك المغامرة الشاب الذى يقطن فى المنزل المقابل.. وفى احدى الاماسى وهى جالسة كعادتها .... راح ذاك الشاب يلوح بيده فى الفضاء وهى تتلفت ذات الشمال وذات اليمين ولم تجد احدا  سواها وكأنها المقصودة بهذه الاشارات فلم تأبه فى بادئ الامر 
وفى اليوم التالى عاد  الى نفس الاشارات والتلويحات والتلميحات   وهو يبتسم ولكى تطمئن الى قصده منها وضعت يدها على صدرها للتاكد من انها المقصوده  
وفى اليوم الثالث اخذ يشير بيده اشارات فهمت منها انه يريد مقابلتها فى الساعة  السادسة مساءا عند ناصية الشارع 
اذن فهو يريدها ......وقتلها تفكيرها المستمر وباتت ليلتها  مسهدة 
انها تعلم مقدار قبحها ودمامتها وانها آخر من يفكر فيه انسان يرى جليا بعينيه ويبغى المتعة والتسلية والمؤانسة والمجانسة ولكن
اليس الحب اعمى.............. 
وجاء الميعاد يتثاقل وارتدت افضل مالديها من ثياب واعلى ما لديها من حذاء
بعد ان شرعت فى لف منديل الرأس ابو اويه المترتربالخرز ذو الالوان العديدة اللامعة ووصلت الى المكان قبل الميعاد واخيرا رأته قادما والابتسامه ملء شدقيه واحست باضطراب شديد عندما اقترب منها واخيرا سمعته يقول : 
_ الجار: انا كنت خايف لحسن اتجيش يا حميدة 
-حميدة : انا اقدر اتأخر عنك ياسى سعيد دا أنا مانمتش طول الليل عماله افكر فيك بعد ماصحيت الانوثه اللى جوايا تسلم ليه ياسيد الرجاله 
- سعيد : كنت خايف لتكونى مفهمتيش اشاراتى كويس لأ ...دانتى ذكية خالص 
- حميده :وحياة النبى ياسى سعيد انا اعجبك قوى وايش بقى لما يجمعنا ربنا تحت سقف واقف 
-سعيد : الحمد لله اننا لهاية دلوقتى قصاد بعض ودى رحمة من ربنا عليا انت هناك وانا هنا وكده كويس قوى واكتر من كده اروح فى ابو نكله 
-حميدة : سلامتك يا حبيبى نكلة ايه  ياابو الملايين يا غالى 
- سعيد ( وهو يدس يده فى جيب البنطلون ويخرج منه رسالة ويناولها لحميدة ) بقولك ايه يا حميدة ممكن توصلى الرسالة دى للهانم الصغيرة وانا لن انسى هذا الجميل وبصفة مؤقته خدى العشرين جنيه دى ليكى نظير اتعابك 
وهنا فقط انهارت حميدة التى عاشت فى وهم بعيد كل البعد عن الحقيقة الصارمة التى ايقظتها من حلم ليس لها ولكن لغيرها وعادت بعده الى عالم الصحوة الخانق القاتل واذا بعودتها تجدكل الدروب مسدودة امامها الادرب واحد الايمان بفرج الله الواهب المنعم الحنون 
تمت
الفاروق

‏هناك 48 تعليقًا:

  1. الفاروق ملكا
    ملك الزهرات
    و ابن بطوطة المدونين

    دائما ما تكون قصصك مليئة بالحكم و المواعظ

    طرحت تسأولات فى اول قصتك و اجيبك و اقول لك نعم
    الجمال شىء نسبى لانه يخضع للذوق الشخصى فالبعض يهوى القرنفل و البعض يهوى البلدى و البعض يميل الى الصبار
    لكن فى الغالب الجمال الحقيقى لا يختلف عليه اثنان
    فلتعتبر حميدة ما عاشته حلم يقظة
    او على راى
    جاهين
    انا اللى بالامر المحال قلبى اغتوى
    شقت القمر نطيت لفوق فى الهوا
    طلته ما طلتوش ليه انا ايه يهمنى
    مادام بالنشوى قلبى اغتوى
    و عجبى ؟؟؟؟

    هى عاشت اللحظة الجميلة
    اى نعم فاقت على الحقيقة المؤلمة لكن عاشت اللحظة و استمتعت بها
    تحياتى و تقديرى

    ردحذف
    الردود
    1. العزيز والغالى نجم نجوم مدوناتنا
      لاول مرة اسمح لى ان اختلف معك بعض الشئ ولكنى لا اخالفك
      اى استمتاع استمتعت به هذه المخلوقه سوى ايام معدودة ثم رجعت لما كانت فيه
      نعم عاشت اللحظة الجميلة التى لم تدم وكأنها بريق وهاج لم تتعود عليه اصاب عينيها بالعمى والعبرة دائما بالنهايات فشانها كشأن من راى فيلم يوم سعيد وكانت نهايته مأساوية وفى النهاية خرجت وكانها لم تر الا النهاية السوداوية ألاليمه

      حذف
  2. استاذى الغالى
    لديك كمية رهيبة من المصطلحات ومخزون رائع من الابجديات التى تثرى النص وتحيله لروضة من روائع اللغة وسحر البيان تجعل القارىء يعيش تفاصيل القصة والحوار باهتمام ودون عناء

    تلك المسكينة ليست هى من تعانى امراض النفس البشرية لكن الرجل الذى تعامل معها ولم يحسب حساب تقلبات النفوس الادمية والقلوب البشرية

    فلو كل انسان راعى الاخر و راعى نفسه وبعض الامور التى ربما تحدث ما جرح احدنا الاخر ابدا
    لكن هى انانية البعض منا التى تجعلنا لانرى الاشياء الا بعين واحدة

    الجمال كما درسته انا وكما اختبرت تفاصيله بالحياة نسبى لايقترن بالوجه والجسد فقط لكن بالروح التى تحوم وتحلق فى سماء القلوب قبل العيون

    رائعة قصتك استاذى كعادتك


    واتمنى من الله ان تكون بخير حال دائما
    تقبل ارق تحية وارق باقة ياسمين تعطر ليلتك

    ردحذف
    الردود
    1. اريد ياليلى ان اقف معك عند عبارة
      (فلو كل انسان راعى الاخر وراعى نفسه وبعض الامور التى ربما تحدث ما حرج احدنا الآخ) اننى ارى انه لا عتب على هذا الشاب فانه قصد بمقابلتها ان تكون مرسالا له مع ابنة مخدومتها ..... اما كونها تبنى آمال على اعمدة واهية فالذنب ذنب سوء تفكيرهاوعدم تقديرها للفروق الاجتماعية والثقافية واعتمدت على مقولة ان الحب اعمى فتعامى نظرها
      وانا معك سيدتى فى ان الجمال لا يقترن بالوجه والجسد فقط لكن بالروح ومن يستطيع ان يعلى فوق رأى الدارس الفاهم للفنون الجميلة
      اسعد الله ايامك يا ليلى

      حذف
    2. قرأت ما كتبتيه جيدا وانا فى انتظار الرسالة التى لم تصل بعد مع شكرى لمساعيكى وطمنينا او اتصلى بهبه فهى اجدر منى فى فهم هذه الاممر منتظر اتصالك بهبه او كارولين واسرع على الفيس

      حذف
    3. حاضر استاذ فاروق سوف ارسل لهبة واشرح لها كيفية تفعيل حسابك وعلى فكرة تويتر موقع جميل جدا لنشر كل كتاباتك و من خلاله يتم الترويج جيدا لموقعك
      وان شاء الله يكون لك حساب اليوم به :)

      حذف
    4. https://twitter.com/#!/FaroukFahmey1


      هذا رابط حسابك استاذى الغالى بتويتر
      ويارب يكون الايميل صحيح

      الاسم : Farouk Fahmey
      كلمة السر:faroukfahmey
      الايميل:Farouk .Fahmey@yahoo.com]

      لو فيه اى امر مش صحيح اذهب الى الاعدادات وغيره وبعدين تقدر تغير كلمة السر كما تحب

      وانا تحت امر حضرتك استاذ فاروق فى اى شىء

      وده حسابى على تويتر تقدر تعمل متابعة لى وسوف يتم الاتصال مع حسابى وحساب حضرتك ان شاء الله
      https://twitter.com/#!/Utopialolocat

      حذف
  3. عن الأسئله
    طبعا مازال المجتمع ببعض تقاليده مخطئ بحق البنت أو المرأه لكن كمان لما المرأه حبت تخرج من الدائرة كان بعض الخروج خطأ أيضا

    فى النهاية لا يصح إلا الصحيح فيه قيم ومبادئ وشرع نتبه ولن نضل وقتها
    الوسطيه وبناء الإنسان من الداخل أهم ومهمة الأب والأم فى البداية وبعدين دور كل إنسان مع نفسه

    مسألة إحترام الذات .. هو مقال إن شاء الله نازل فى كتابى ( نظرة من أعلى )
    رأيى بإختصار أن الخلقة التى خلقنا بها لن يكون أفضل منها أبدا وكل إنسان عنده نقطة ضعف أو نقص لأن الكمال لن يكون ... ولو نظرنا أن لو أن النقض لم يكن بالأخلاق والصفات الداخليه نكون أجمل

    جمالنا الداخلى أهم بكثير وهو ما سنحاسب عليه

    لكن الأرواح جنود

    والمفروض إن التريأه على الأشكال هى ليست من صفاتنا أبدا كمسلمين ومنهى عنها فى القرآن


    دمت بخير وسلمت يداك عمو

    تحياتى

    ردحذف
    الردود
    1. ليس بعد رأيك رأى يا رؤى فقد استكملت مايجب استكماله واوضحت ما غاب عنى توضيحه
      اكرر تقديرى لخطوك المبارك لمدونتى والاستفاده التى ستعود على قرائى

      حذف
  4. استاذنا فاروق

    من خبرتي القليلة في الحياة

    تعلمت ان ذ1ات الجمال الصارخ

    تتسم ببرودة العواطف وكأن الجمال اعطاها ثقة

    ان من يعرفها لايستطيع الاستغناء عنها

    وان فرضنا انه تركها

    فلديها مؤهل يجعلها مطمئنة انها ستكون محل اعجاب كثيرون

    اما قليلة الجمال فهي تعوض النقص الظاهري في الجمال الخارجي

    بجمال داخلي يجعل من يعرفها ايضا يصعب عليه الاستغناء عنها

    لانها تعطي بلا حدود

    في الاخر نكتشف ان كلاهما جميلات

    ولكن الجمال الداخلي اعمق وابقي

    تحيتي استاذي

    ردحذف
    الردود
    1. دائما مايكون تعليقك يا خالد فيه اضافة كما لوكنت تتبنى ما نكتب وتحرص على خروج كلماتنا كاملة صافية راضية منا ومن قرائنا
      سلمت لنا اخى ودامت معزة وحنو قلمك الرشيق الراقى

      حذف
  5. احساس صعب اوى اوى اللى عاشته وكنت اتمنى انها تفضل عايشة فى حياتها البائسة على انها تدوق طعم الحلم وتصحى على مثل تلك الصفعة


    تساؤلاتك محتاجة لخبير فى نفوس البشر ولكن ممكن اقول ان فيه جمال ملموس ماحدش ينكره وفى جمال بتحسه من التعامل
    الاول بيخطفك لفترة وبعدين بتعتاده العين وبتمل منه اوقات والتانى لمتذوقه متعه بتتجدد مع كل موقف حياتى وده اللى ممكن يخلى بنى ادم جميل فى عيون حد وحد لا لا ده شاف مواطن جماله وده لا

    وكتير بنحسد الاقل منا فى حاجات مش طايلنها سعادة كانت او صحة

    ردحذف
    الردود
    1. جمايلك اصبحت على الآخر للفاروق وآل الفاروق يانور مدوناتنا
      حينما يهل تعليقك اشعر شخصيا بان بنى اهلى ينتظرون ما اكتب ترحيبا وتهليلا
      وانا معك فبه جمال ملموس وفى جمال بتحسه من التعامل والكل له صفة الجمال وان تنوعت الاسباب

      حذف
  6. ليت كل رجل يفهم أن الجمال في المرأة ليس كل شيءوكل خِلقة جميلة لأنها من صنع الله عزّ وجل وأهم ما يُزين المرأة جمالها الخُلُقي والروحي
    (حميدة) مثلها كثيرات فاقدات الثقة في أنفسهن لقلة جمالهن لكن الله عادل ورحيم حين يحرم أحداً من نعمةٍ ما يُعوضها له في نعمةٍ أخرى،،
    لكَ تحياتي أستاذ فاروق على هذه القصة الرائعة..

    ردحذف
    الردود
    1. ندى نصـــــــــر
      صحيح صاحب العوض موجود حينما يحرم خبقه من نعمه يعوضها له بنعمة اخرى
      وانت نعم ما تكتبين وخير من بعلق

      حذف
    2. فعلا سبحان صاحب العوض والخلف
      نورتينى يا ندى بنصر مبين

      حذف
  7. فاكر يا بابا كانت تيته ام فاروق بتقول ايه
    بيع الجمال واشترى الخفه الجميلات كثير بس الخفيف صدفه لا يوجد مقياس للجمال فما يعجبك قد لا يعجب غيرك والا كانت البنات كلها عنست
    بالنسبه للقصه طبعا الفكره تجنن والنهايه مفأجاه غير متوقعه يا عينى عليكى يا حميده صعبت عليا طبعا حكرر كلام ليلى لانه عجبنى وعايزه اقوله تانى وثالث انت بالفعل يا بابا تملك مخزون كبير من الابجديات وسحر البيان فاق الوصف والخيال تلعب بالالفاظ والمعانى بحرفيه عاليه تعلمت منك الكثير ومازلت احبو فى محراب علمك
    قصه رائعه ووصف وسرد اروع
    صباحك فل وياسمين

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا حبيبتى هبه على هذا الاطراء منك ومن اختك ليلى الصباحى
      ومين يشهد للعروسه
      تعرفى يا هبه انا متأثر قوى لزعل حميدة والود ودى اعمل جزء ثانى ارضيها قيه
      والا اقولك مش هقسى بعد كده على بطلاتى

      حذف
  8. الفاروق
    أسعد الله صباحك ومتعك بخفة الظل والجمال الروحي
    الجمال مصطلح نسبي يتفاوت درجاته ونسبه بعين
    الرائي . هي رؤسة تفرق من عين لعين ومن محل الرؤية
    فاللقلب عيون وللوجه عيون وللروح عيون لكل مقايسه.
    أنا عن الأمثلة التي سقتها فقد سعدت كثيرا بها فهناك
    الأمثلة العربية المشهورة وهنا أمثلتنا المصرية التي
    تدل على خفة ظلنا وأيضا تترجم تقاليدنا. أذكر مثل كانت
    جدتي دائما تقوله : " بخت العفنة بالحفنة وبخت الملاح شمر وراح"
    وياربنا لو ام مثلا مدحت في عيالها وهم مش حلوين بالنسبة لها
    تقول: " الخنفسة تشوف عيالها ع الحيط تقول دا لولي وملضوم في خيط"
    بجد القصة رائعة والنهاية صادمة لحميدة ومهلكة من الضحك للقاريء.
    متعتنا أسعدك الله . تحية اللجين للفاروق

    ردحذف
    الردود
    1. الدكتورة النابغة لجين الغيوم
      دكتورتنا
      وجودك فى مدوناتنا اكسبها شرفا عظيما وعلما وفيرا وفكرا سديدا
      وقفت عند تعبيرك ان للقلب عيون وذكرتنى باغنية نجاتنا عيوت القلب سهرانه ما بتنمشى واضفت بسخاء بعض الامثال الذكية العطرةخاصة
      (الختفسة تشوف عيالها ع الحيط تقول دا لولى وملضوم بخيط
      غلبتينى يا لجين
      ادام الله وجودك بين احضان مدوناتنالتضيفى ما ينقصنا من الفكر والعلم والثقافة
      ولا زلنا منتظرين اذا سمح وقتك الحديث عن فيلسوفنا الحكيك

      حذف
  9. صباح الجمال ابو نسب

    احزنتني حميده :(

    وبالنسبه لتساؤلاتك:
    نعم الجمال نسبي ومختلف المعايير ما بين شخص وآخر وما بين مجتمع وثقافه معينه وثقافات اخرى.
    لكن لن نختلف أن هناك الجميلات اللواتي انعم الله عليهن بجمال طبيعي وساحر وهناك من حرمن من هذه النعمه .


    وهناك من تراه فتقول يا ساتر لعدم وجود اي ملامح حلوه فيه أو فيها وما أن تبدا بالحديث معه حتى تختلف نظرتك تماما وتراه في قمة الجمال

    لكن اؤمن أنه لا يوجد هناك امرأة بشعه أو وحشه بالمطلق وانما هناك من لا تعرف كيف تبرز جمالها فتجد بعض الاناث الاقل جمالا يستعملن مساحيق التجميل بطريقه منفره مما يعطي نتيجه عكسيه او يرتدين ملابس لا تناسبهن أوغير ملائمه لاجسادهن وهي تظن انها هكذا ستكون جميله اكثر والحقيقه انها بهذا تزيد الطين بله !!!

    وهناك من تراه فتقول يا ساتر لعدم وجود اي ملامح حلوه فيه أو فيها وما أن تبدا بالحديث معه حتى تختلف نظرتك تماما وتراه في قمة الجمال

    ردحذف
    الردود
    1. اولا اسفى الشديد ااتاحر فى الرد الذى التزمت فيه بحسب ورود التعليقات الغالية
      شوفى يام النسب
      ارجو ان لا يكون لهذا البوست اى اثر على مسألة زواج الاولاد ابننا يااختى حلو خالص وانا متأكد ان عروسته هتكون اجمل منه وبلاش تحاميك ههههههههههههههههه

      حذف
  10. ههههههههه
    ليه بس كدا يا استاذ فاروق
    والله زعلتني
    انا كنت فاكر اني سي سعيد هاينتشل البنت المسكينة دي
    يلا بقي ملهاش نصيب
    بس فعلا الجمال موضوع نسبي
    وكل واحد وله زوقه ورأيه
    ولولا اختلاف الازواق لبارت السلعه

    ردحذف
    الردود
    1. Beautiful mind
      اود ان استفسر منك قبل كل شئ اننى اتابع ما تكتبق وعنا اشرع فى التعليق لا اجد المربع ما السبب؟؟؟؟؟؟
      انت تضعنى فى موضع المقصر بالرغم من استحقاقك كل الاستحقاقك لكل تعليق عالى وغالى
      شكرا لك عزبزى

      حذف
  11. سبحان من له فى خلقه شئون

    اكيد كل انسان فى الحياه له نصيب وله مميزات عن غيره

    والرضا هو العامل الوحيد لتحريك الرغبات والايمان بالقدر والحياه

    وممكن يكون الجمال نسبى ومافيش اجمل من جمال الروح اكيد

    جميل سردك استاذى الفاروق

    به من النصائح والفوائد ما يقربنا الى الحقائق الراقية احسنت استاذى

    كل التحايا والاحترام لما تقدم وتبدع

    ردحذف
    الردود
    1. بسمة ورودنا وربيع ايامنا
      فعلا الرضا هو العامل الوحيد لتحريك الرغبات والايمان بالقدر والحياة
      اللهم زد بناتنا المؤمنات من التقوى بما ينير طريقهم ويسعد ايامهم
      اكرر رجائى الا بفوت بوست منى او منك الا ونضع فيه بصمتنا

      حذف
  12. مؤلمة حقا

    ولتساؤلاتك ايجابات نسبية
    الجميلة قد يرها اخر غير ذلك والعكس
    وهناك من الجميلات من لا يختلف في جمالهن اثنان
    لكن من وجهة نظري الشخصية قبل الجمال
    والعقل والفكر أبقى
    فكثيرات هن عاديات الجمال أو أقل من درجة العادية تستطيع اقناع زوجها أو المحيطين بها بشخصها ورشاقتها وأناقتها
    وكثير من الجميلات تفشل في اقناع زوجها بشخصها

    للجمال مقومات
    وأعظم مقوماته الاحساس والقلب المرهف والروح " الجمال جمال الروح"
    والنساء كالأغنيات ما أحب سماعه كي يكرهه غيري

    لقد جذبتني قصتك وكانت نهايتها مفاجئة

    ردحذف
    الردود
    1. فعلا يا زينه الجمال جمال الروح
      تعبيرك (النساء كالاغنيات ) اطربنى موسيقاه وانغامه
      لازال مقال الاستاذ يوسف عالقا فى ذهنى وكم اود المساعده فى خروج قلمك الى النور الخارجى ولا يقتصر على مجرد التدوينات

      حذف
  13. هو فعلا مسألة الجمال و القبح دى نسبية و الحمد لله انها كدة هههههههههه ..تختلف وجهات نظرنا تجاه الأشياء دايما فالجمال من الأشياء المختلف فيها و ليس ثابتا كما الأخلاق مثلا أو التدين و هكذا..

    بس فعلا زعلتني اوى نهاية القصة انا قلت بقى اكيد هتجبر بخاطرها و تعملها نهاية حلوة و تفرحها شوية بس كدة بقى انت اكدت ان القبح مش نسبي و لا حاجة و انها وحشة فى نظر الجميع ..يا ريت يبقى فيه جزء تانى و حظها يتعدل هههههههههههه

    تسلم استاذ فاروق و يسلم قلمك الجميل


    تحياتي

    ردحذف
    الردود
    1. EMA EMA
      ان شالله ما تزعلى على غالى ابدا يا غاليه
      فعلا ان قسيت على حميده قوى بس اعمل ايه فى عشامها اللى تجاوز اوصافها ومع ذلك جعلتها ترجع الى خالقها الذى بيده كن فيكون

      حذف
  14. نسيت تقول يا بابا الحلاوه حلاوه الرووووووووووح روح (ميلودي افلام)
    انا قعدت اضحك علي الحوار الجامد اوي ده لغايه ما اتعبت
    ههههههههههههه
    اقول ايه
    المنحوس منحوس ولو علقوا علي ديله فانوس
    ولا علي افاه طرطور ولا علي جنابه شاكوش
    انا حاوجع دماغي ليه المهم انه موكوس
    رائعه رائعه يا ابي

    تحياتي

    ردحذف
    الردود
    1. ياخرابى يا كارولين فكرتينى باحسن اعلان اتعمل السنوات الاخيرة فى ميلدو افلام ( الحلاوة حلاوة الروح..... روح ) فبالرغم من انه قزم الا انه لم يسلم منه احد جتى القطه ( خربش )
      ضحكتينى يا ام عمر اكثر ما انا ضحكتك

      حذف
  15. السلام عليكم استاذى العزيز

    لقد سألت عن كيفية اشتراكك بتويتر
    وانصحك فعلا كما قمت باشتراكك بالفيسبوك ان تتم اشتراكك بتويتر فهذه المواقع وان كنا لا نتعامل معها بشكل كبير لكنها مساحة واسعة لنشر مواضيع مدوناتنا ومعرفة القارىء بنا من خلالها

    والامر فى غاية السهولة ان شاء الله

    انا قمت بعد اذن حضرتك بمحاولة ارجو ان اكون وفقت فيها
    فقد قمت بانشاء حساب لك على تويتر هكذا

    اولا الموقع هذا رابطه ( https://twitter.com )



    الاسم : Farouk Fahmey
    الايميل:farouk ,fahmey@yahoo.com
    كلمة السر :faroukfahmey

    ــــــــــــــــــــــــــــــ

    فاذا كان الايميل سجلته انا صح ستأتيك رساله من خلاله اضغط على الرابط بها وقم بتفعيل الحساب
    وبعد ذلك غير كلمة السر كما تشاء

    واذا كان خطأ فى الايميل لانى اخذته من شارتك بالفيسبوك ارجو ان تقوم بتفعيل حسابك بالشكل الصحيح ولو فيه اى شىء انا تحت امر حضرتك
    وياريت تطمنى على النتيجة :)

    تحياتى لك استاذى الغالى
    دمت بخير

    ردحذف
  16. رااائعه استاذي فاروق ..تحياتى لك
    واحترامي
    نور

    ردحذف
    الردود
    1. نور القمر
      كفايا نورك عليا نورت روحى ومدونتى
      عندما ياتى المساء انظر الى السماء وكلى امل ان يظل بدرك كاملا دائما

      حذف
  17. هههههههههههه كدة برضة حضرتك تكسر خاطر حميدة وتطلع في الاخر موصلاتية..بس كويس انها طلعت بعشرين جنية وعاشتلها ليله حلوة حلمت باللي ماحلمته طول عمرها...على العموم الدكتور اللي عمل العملية للبلكيمي جاهز يعملها عمرة ويخليها عروسة بس هو عيبه انه حيفضحها بعض كدة ...بس ايه الامثال الحلوة دي بس انا اول مرة اسمع المثل ده يادمشة كونى نعشــة أحنا بنقوله يا وحشة كوني نغشة أكيد اختلاف مناطق بقى؟

    ردحذف
    الردود
    1. وهوه فيه احلى من امثالك ياابن الاحياء الشعبية الاصيلة
      معلشى هنا خطأ مطبعى ( يا عامشه كونى نعشه ) وكله فى طريق الوحاشه واصل
      واصل محبتك دائما لنا يا تركيب

      حذف
  18. يا حرام كسر قلب البنيه
    جمال الروح يطغى لكن جمال المظهر يجذب
    ولن استطيع ان اعيش مع امراة جميله كئيبه
    ولكن تستطيع العيش مع متوسط الجمال تحمل السعاده في حركاتها وكلامها
    تحياتي لقلمك الرائع

    ردحذف
    الردود
    1. فعلا يا بشمهندس اضافتك اضافت كثيرا الى البوست
      اعتززت كثيرا بما كتبت وسطرت
      اكرر شكرى وامتنانى وتمنياتى بدوام التواصل يا حبيب قلبى

      حذف
  19. زعلت على حميده :(

    الجمال نسبى ومختلف من شخص لاخر
    يعنى فى حد انا اشوفه جميل وغيرى يشوفه مش جميل
    وفى العكس اكيد
    بس الفكره ان الشخصيه والروح بتطغى كتير على الشكل الخارجى
    وممكن نشوف حد شكله جميل وشخصيه وحشه انه اسوء حد عنينا شافتها
    والعكس بردو صحيح

    ردحذف
    الردود
    1. بنت مين الزمانده
      اتفقت عزيزتى ما اتفق عليه الجميع
      والفكرة من القصة اساسا هو عدم الجرى وراء الاوهام والاستنادعلى خيوط واهيه وعدم الاتكال على من له الامر والتصريف والجرى وراء الامثال الشعبيه التى تفيد ان مرآة الحب عمياء
      ده عيونيا هيه اللى عمياء
      وانا لافخس من حق بطلتنا فىتحب وتنحب ولكن ان يكون ذلك فيما يتفق مع مستواها الاجتماعى والثقاقى والعائلى والا سوف تواجه ما واجهته من ظلم تفسها لنفسهاوليس ظلم الناس فلتتكيف بما اعطاها الله ولو بالقليل ومن حمدهاسيزيد الله من خيرها مع غيرها عزيزتى

      حذف
  20. أستاذنا الكريم : الفاروق
    تقبل مرورى وتقديرى واحترامى
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
    الردود
    1. شرفتنى بمرورك
      مرورا كريما وحلولا مشرفا

      حذف
  21. هو الجمال جمال الروح بس هلأ صار المثل المطبق حاليا على الجمال " لبس المكنسة تصير ست النسا " :)

    ردحذف
  22. سكر زياده
    المثل القائل لبس المكنسة تصير ست النسا مثل له وجاهته ففى الشياكة ا اناقه وفىالاتاقه تاتى اللباقه
    لاشك ان الملبس الذى يتوافق مع حجم الست وكذا الحذاء الذى يتوافق مع طولها لذو اهمية بالغة فى قياس جمال المراة ولنرجع الى مقولة البلبل الصداح عبد الوهاب حينما قال ان اعرف جمال المراة من مشيتها عندما تلبس الكعب العالى
    وهذا حديث طويل قد يجرنا الى بوست جديد

    ردحذف
  23. هكذا هي الحياة نصنع لأنفسنا اوهاما نحياها و حين نستيقظ فإننا نسقط
    تحياتي لك استاذي العزيز
    استمتعت بالحوار و سردك الراقي
    دمت مبدعا

    ردحذف
  24. سيف
    لم تعودنى على غيابك الطويل فى تعليقاتك ولذلك كنت قلق عليك ولم يطمننى الا بوستاتك الرائعة الاخيرة
    دامت محبتك لى ولآل الفاروق اخواتك فى رضاعة المدونات

    ردحذف
  25. باشا :)

    شوف يا سيدى ... انا ليا وجهة نظر ف الموضوع ككل ... ان موضوع الجمال ده ... رزق من الله سبحانه وتعالى ... زى ما اى حاجه ف الدنيا رزق ... وابتلاء ... " ولنبلونك بالخير والشر فتنه " ... والانسان قدام الموضوع ده مفيش قدامه غير تقبل نصيبه ورزقه ف الحياه ... غير طامح لأكثر مما يستحق ... حتى لا يصاب بمتاعب نفسيه :)

    وزى ما بيقولوا كل فوله ولها كيال :)

    بس خلاص

    ردحذف