الثلاثاء، 13 مارس، 2012

الجزء الثانى والاخير من أمل يائس ويأس آمل

                                  بسم الله الرحمن الرحيم
         ""ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكـــــــــــــــرين ""صدق الله العظيم 
                                             سورة الانفال آية 30
انتهينا فى الجزء الاول الى محاولة التاجر وجاره فى المضى فى الخطه التى توصل صاحبنا الى بغياه 
( فى اليوم التالى اتجهت العجوز الشمطاء الشيطانه الى صاحبنا ولم تنس ان تأخذ معها معولها من الذكاء والدهاء المدمر والمكر المخرب ومع تقدم عمرها وعلو سنها لم يكن كل ذلك له يد فى اضطراب تفكيرها والتحكم فى كيدها ونحرها وانها كلما تقدمت  بها السنون لم تفقد هذه الصفات ولم تصل بها الى الخرف وفساد العقل 
       ومجرد ان رآها تدخل معرضه انتفض واقفا مهللا ومكبرا ومعظما وابتدرها قائلا 
- التاجر : اهلا بست الكل انا كنت فى انتظارك لاعرض عليك امرا جللا 
-الام    : ما تخافش انا جايه عشان اجراءات الشراء 
-التاجر  : شراء ايه وبيع ايه انا عاوزك عشان حاجه اهم من كده ... انا طالب القرب منك فى بنتك 
- الام  : انا معنديش بنات غير اللى انت شفتها معايا 
التاجر: ماهيه دى المقصوده يا حاجه 
-الام  : ياخبر انت مش شفت جوزها يا راجل 
- التاجر : دى مراتى مش مراته  
-الام  : ازاى ياحاج انا عارفه ان مراتك توفت 
- التاجر : مراتى ما متتشى مراتى هيه بنتك 
الام ( ترد عليه بدهشة شديدة والغصة وقفت فى حلقها ) مش فاهمه ياحاج فهّمى قوى وبالراحة يامريح انت ، والنبى انت دمك خفيف ياحاج وكلامك زى العسل 
-التاجر : صحيح ان زوجتى قد رحلت ولم اجد من يحل محلها فى قدرها ووزنها وجمالها وقد رأيت هذه الصفات والشبه الشديد فى ابنتك التى سوف تملأ فراشى الفارغ البارد  اننى احترق كالشمعة دون ان يرثى احد لحالى ، عجيب شأن هذا الحب انه لا يعطى الا من لا يسأله !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
- الام : تانى يا حاج تتجوزها ؟؟؟؟؟
- التاجر: هذا ما سوف اتركه لكى ، انت قادرة على ان يطير هذا الخنفس من قفصها خاصة انه لا يستحقها فقد افهمنى جارى انه على علاقه بدلالة وينفق عليها الكثير وهى سبب عوزه وضعفه 
- الام : ومين سمعك يا حاج .... كانت جوازة الندامه راجل خسيس ولازم بنتى تعرف الاخبار دية  انما ياحاج ما نصيبى فى هذا المشوار 

التاجر: بالنسبه لزوجها فانه اهان نفسه ومن اهان نفسه هان !!!
ومع هذا فلن يضيع مجهودك هدرا معى فان مشوارك مواصلاته عشر بوابكى ولابنتك مثلها مع تنازلى عن قيمة الاجهزة خلاف المهر والشبكة واللازم منه وشراء شقة تمليك باسمها 
- الام : ان جنتها يا حاج اغلى من ان تفتفح بعشر بواكى 
- التاجر : هذه خطوة تليها خطوات ونفحة تتبعها نفحات . وثمن اول طرقه على ذلك الباب الساحر 
- الام _: ( وقد قامت فرحة واقتربت منه ثم ضحكت ضحكة الظافر المنتصر ، وربتت على كتفه وقالت 
- الام : نعم سامضى الى  ما تريد ولكن اترك لى بعض الوقت لتدبير  امرى فانت المال وانا الناقة التى ستحمل الماء الذى سيرويك 
( وهنا غادرت المكان بعد ان نفحها بالمال المبدئى لتنفيذ هذه المهمة المترقبه )

                         تعقيـــــــــب

نظرا لطول هذه القصة التى اخذت منى بعض الجهد فى توليف عباراتها وتنسيق اركانها واوزان كلامها الذى لا استطيع عنه حولا او ارادة فقد اختصرت الباقى بغير رضى او اتفاق فى نفسى 

                      البقــــــــــــــــيه 
( توجهت الام بما لها من سموم سحر البيان الى ابنتها وفضحت امر زوجها وعلاقته المهووسة بالدلالة واوصلتها بعد محاولات مسمومة بان طلبت الطلاق من زوجها الذى اطاعها لما تريد ورمى علبها  يمين الطلاق وكان مدركا لماا وراء هذا الامر وطمع ايضا بنفحة 
وهرولت الام الى صاحبنا وحملت معها تهانيها بنجاح مهمتها التى تستحق فى تقديرها اكثر مما قدرّه لها واعلى مما حسبه نظير مهمتها 
     وتم الاتفاق على ان يسدد ما وعد به عند حضور الجميع ومعهم المأذون واتمام اجراءات الطلاق ... ولكى يضمن جدية زواجه منها ... حرر شيكات مقبولة الدفع باسم الام واسم الابنه واسم الزوج الذى افهموه بانه سينفح خمس بواكى للاسراع فى اتمام الطلاق وعلى ان يتم توقيع التاجر على الشيكات بمجرد توقيع الزوج على وثيقة الطلاق .... ولزيادة رغبته فى ثقة ما سيقدمون عليه  طلب تحرير عقدا عرفيا بتاريخ لا حق لشهور العدة خاصة بعد ان تأكد بصدور قانون جديد بان عقد الزواج العرفى له صفة التوثيق وان لم يوثق لعلاج المشاكل التى نجمت من وجوده 
( وكانت مفاجأة الرحمن التى ليس بعدها ولا قبلها ارادة للذين يحسبون ويقدرون ويسبقون تقدير صاحب الاقدار الواهب للمال الذين يظنون ان به سيصلون الى ما يريدون 
"""" ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين """""
( حضر الجمع الزوج والزوجه والام والمأذون واثنان للشهادة على الطلاق والزواج العرفى 
وحين انتهى المأذون من تحرير وثيقة الطلاق وتحرير العقد العرفى رفع القلم الى صاحبنا للتوقيع على الشيكات والعقد وبمجرد ان تناول  صاحبنا القلم الذى اهتز بين اصابعه وارتمى على المنضده لعدم قدرة حامله على حمله ولم يختلف مصير ه عن مصير القلم حيث   ارتمى على ارض المكان برحيل ليس بعده عودة 
الفاروق 





هناك 37 تعليقًا:

  1. يافاروق

    والله انك اخذتنا وجررتنا حتى نسينا ان هناك الديان
    فكما تدين تدان لن ناخذ الا ما قسمه الله لنا- ولايحيق المكر السيء الا بأهله. لاادري زخم من الأفكار وارجوك ألا تختصر ودعك من تبرير الاستطالة ففي التفاصيل متعه وأنت امتعتنا بحق ... لقنتنا درسا ولقنت كل قاريء مباديء الخلق القويم . تحيات اللجين للفاروق

    ردحذف
    الردود
    1. الدكتورة لــــــــحين
      وانا اكتب اشعر اننى اثقلت على قارئى فى المتابعة وبعدها فى التعليق وكلاهما يحتاج الى وقت سرقته من حصة راحته وسكينته
      اننى لست رجل دين ، وان كانت بغيتى الهداية وحبى لطريقها يفرض على خواطرى ان تسوق قلمى اليها ....... وفى الطريق استعجل الوصول واقفز الى نهايته ولا اجد من وسيلة الا الايجاز وان كنت اجد فيه الراحة ولا اجد فيه المتعة
      متعتى وانتم داخل مدونتى التى لا تقل عن متعتكم فى ظاهر سردى
      مع شكرى ارجو ان تتقبلى فائق الاحترام والتحية
      الفاروق

      حذف
  2. سبحان الله هذه نهايه كل طماع لم تنال الفتاه شىء سوى الطلاق واهدار الكرامه وفقدان الزوج بسبب المال
    ولكن هم يستحقون تلك النهايه فربك الحكم العدل
    اعجبتنى النهايه جدا لانها نهايه غير متوقعه وكانت بالنسبه لى مفاجأه
    رائع يا بابا وقصه فيها عبره لكل انسان طماع
    دائما تسعدنا بسردك المشوق ونهاياتك الغير متوقعه
    اسعد الله قلبك كما تسعدنا ابى الحبيب

    ردحذف
    الردود
    1. هبهوب بنتى
      ان ربك لبالمرصاد كل جرى وراء هواه التاجر وراء عاطفته والام وراء المال والزوج الذى لم تملأ عينه ما يراه غيره في زوجته
      لن تكون النهاية الا فى نهاية هذه القصة

      حذف
  3. تقدرون فتضحك الاقدار

    هي العبرة استاذنا

    فقدر الله مهما حاول الانسان لن يستطيع تغييره

    تحيتي لعمكنا الرائع

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا لمرورك الذى اثرى ما كتبت توضيحا وعمقا وادراكا
      حقيقة قدر الله مهما حاول الانسان لن يستطيع تغييره

      حذف
  4. شكراً لك أستاذنا على طرحك الهادف والمتميز وأكيد مجهودك لن يضيع هباءً وسينتفع به قرائك
    جعل الله جهدك هذا فى موازين حسناتك
    تقبل خالص تقديرى واحترامى
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  5. استاذنا الجليل ابن بورسعيد بلد الفداء والنضال محمد الجرايحى
    عجزت صراحة ان انشر تعليقى على مدونتك عن الطيور وخرجت من المدونه كما دخلت وانا احمل التعليق على كتفى حائرا بين جنبات مدونتك
    ولعلمك انا اود الانضمام الى ديوانك ولكن برضه فشلت
    عموما يكفى ان اللى فى القلب فى القلب

    ردحذف
  6. ""ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكـــــــــــــــرين ""

    استاذى الرائع
    لقد اخترت نهاية لم تخطر ببال احد
    سبحان الله العظيم
    احسنت اختيار الاية الكريمة استاذى العزيز
    احييك على جهدك وصياغتك الرائعة للقصة

    ( ملحوظة ) انت دائما تتخيل ان القارىء يمل من طول كلامك وسردك
    والله استاذى لم اشعر ابدا ان القصة مملة او طويلة بالعكس لقد اتقنت صياغتها واستخدمت اسلوب يشد الانتباه ويجعلنا نتشوق لكل حدث اتى فيها


    هذه نهاية الجشع بالدنيا ونهاية الظلم و سوف يأتى بعده عقاب الاخرة

    لك ارق تحية استاذى وفى انتظار كل جديد لك بشوق

    دام ابداعك ودام عطاء قلمك الراقى
    باقات ياسمين انثرها على احرفك الطيبة

    ردحذف
  7. ""ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكـــــــــــــــرين ""

    الاخ العزيز الفاروق
    مساء الخير
    والله يعطيك العافيّة ويجزيك كل الخير


    رغن ان صفة المكر غير محببة الا ان رب العالمين خاطب الماكرين وحذرهم بانهم مهما مكروا الا انه لهم بالمرصاد ....وان جزاء عملهم لن يكون الا من نفس تفكيرهم واشد ....

    استاذنا العزيز
    قصة معبرة ومشوقة والكل كان ينتظر معرفة نهايتها
    والمهم ان تصلنا العبرة ونفهم المعنى والمغزى
    لاننا بشر ... ومن طبيعتنا اننا لا نتعلم الا على حسابنا

    ربنا يديمك ويديم قلمك المبدع
    ويبعد عنا المكر والماكرين

    دمت بخير

    ردحذف
    الردود
    1. صديقى الحميم يوسف
      جميع مدونات القاهرة وضواحيها نورت بتواجدكم وانت حاملا تعليقا لاخوك المصرى الفاروق
      انا ابغى من كتاباتى جر رجلين احبائى احاورهم واداورهم بالقليل او بالكثير من الحديت ارغى لهم لكى اسمع تغريدهم ادوشهم لكى انعنم بصدحهم
      شكرا عزيزى والشكر لله التى زينت كلماته هذا البوست
      """" ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين """""

      حذف
  8. ليلى الصبـــــــــــاحى
    كلماتك الرقيقة جعلتنى اقف من مجلسى واترك مقعدى مشدودا مشحونا موشونامنحيا امامها معيدا مكررا لما أقرأ
    لم استطع ايتها الوفية ان اجمع لك كلمات تدانى رقة ورنين احرفك الغالية
    يحيا الانسان ويا فضل حسن طالعه ان يلتقى بزملاء يكونون معه كاجزاء من ذاته ويشاركهم ويشاركونه غبطته وسعادته
    اننى اتحسس بالم شديد لما تعانينه من آلام المرض و نسرع جميعا بالدعاء لك اينها العزيزة بالشفاء العاجل
    ولكى تعرفى مدى تعلق بناتى بك فان كارولين فى طريقها لتجهيز فيدبو لمقطوعة عالمية على البيان لتهديها لك وهى فى حيرة من مقابلتها لبعض مشاكل التجهيز
    اما عن حساسيتى فيما اكتب ورد فعل الآخرين فهذه طبيعتى من صغرى فى جميع تعاملاتى وانا راض عنها تماماولن اغيرها ما بقيت حيا

    ردحذف
  9. هذا هو عدل الله يتحقق
    وانتقامه
    سبحانه وتعالى

    قصة جميلة وكلمات نجحت في لفت الحس الأدبي لدينا


    تحيتي

    ردحذف
    الردود
    1. كلك ذوق يا بنت القدس الشريف
      شرفت المدونه بل شرفت القاهرة كلها
      وانا اكون ايه بجانب ما تخطيه يا زبنة البنات

      حذف
  10. ليه بس كدة الاستعجال كنا والله ح نستني الجزء التالت والرابع...احنا بنستمتع بالحوار بين ابطال القصة اكتر من موضوع القصة....نيجي بقى للقصة طبعا قصة تحس بيها انها حقيقية وشخصيتها من ناس حوالينا..الجميل بقى انها غير تقليدية....بس انا محستش ان الزوج طماع او عمل حاجة غلط خالص مالص...واحدة حبها وحس انها في ايد واحد ما يستهلهاش وتتدخل بطريقة مش ولابد يعني نص كم ليحقق حلمه...كنا ممكن نزعل منه لو هي كانت بتحب جوزها وهو دخل عمل اسفين بينهم....لكن جوزهابصراحة شخص معفن وكمان قبل على نفسه ياخد خمس بواكي عشان يطلق مراته....نيجي بقى للزوجة اللي تحولت لسلعة بين العريس وامها اللي بتاكل عليها عيش....وحظها المنيل الجوازة الاولى واحد رمة والزوج الجديد واخدها عشان شكل مراته الاولى يعني واخدها كومبارس متحرك مش اكتر ولا اقل.....جايز النهايه استعجلت حضرتك فيها كان نفسي يتجوزها ونشوف جزء رابع وخامس ...لكن حضرتك موت واحد كل جزاته انه بيحب مراته وجايب كومبارس يفكره بيها....يعني مش شايف مكر ولا حاجة ده واحد فقره دكر كل ما يوصل لحد بيحبه ييموت يايموت هو نفسه....استمتعت بالجزئين وياريت حضرتك تكتب الباقي في نفس البوست بالحوار الجميل بتاعك تاني وبراحتك وبالهدواة عشان القصة تكون مستوية وعلى النشر او السينما عدل ولينا عودة

    ردحذف
  11. قلبى قلبى قلبى !!!!!!!!!!!!!
    حرام عليك ياتركيب كل هذا الاطراء
    انا عارفك تعليقاتك قليلة جدا وكذلك بوستاتك كلمة ونص وانا مش مصدق عنيه انك تركيب لازم مركب شخصية اخرى
    كل ده نعليق يا راجل ويكفينى ان يصدر من متمكن فى اصول الكلمة والصورة والتركيب
    تحليلك للقصة فصّص ومحصّ نسيجها بنقد فنى رفيع الدرجات فاق ما يمكن ان يخرج من خريجى فنون مسرحية قسم النقد هذا بالاضافة الى تحليل الشخصيات بتمكن مكين وقدرة قديرة وتفهم فهيم وتعمق عميق
    كونى ارجع لصياغةالقصة باسهاب شئ سيكون ثقيلا على من سمح لى بوقته ليكون بين سطورى المتواضعة ولكنى ساكتب قريبا ان شئت حكاية اخرى وانا خلاص عرفت ايه يبسطك
    اكرر شكرى لاخى الوفى وفاء كل صديق حميم عظيم
    انتظرنى وسانتظر جديدك يا حبيب قلبى بجد وياجار حتتى وحى باب الشعرية

    ردحذف
  12. بحب انا القصص اللى بيبقى الجزاء فيها واضح ونهاية طبيعية للاعمال بحس انى ارتحت نفسيا جدا

    دى نهاية الطمع فعلا

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا على مرورك الذى كنت فى حاجة الى ان تأتنس به مدونتى وهناك فكرة تلح فى ذهنى سيكون ابطالها مجموعة الصيادلة وان كانت قريبة الشبه بقصة فيلم ارض النفاق مع اختلاف الجوهر تماما وسيكون هناك اشارة اليك والى احى سيف وزميلنك شيرين

      حذف
  13. يالها من قصه اخذت العقول والالباب لنتعرف على نهايتها

    وها نحن نعترف بوجود الديان الموجود فى وجه كل ظالم جبار

    احسنت السرد ............
    راق لى تواجدى هذا المساء بين احرفك الراقيه المعانى

    مودتى واحترامى استاذى الفاروق

    ردحذف
    الردود
    1. بسمة الورد ياوردة الحب الصافى يسلم ايدين اللى سقاكى حتى نستنشق عبير بسمك الزاهر
      كم يروق لى ان اسمع هذه الاغنية من بلبلنا عبد الوهاب الديان يابسمة لا ينام ولا تأخذه سنة وذكره ترتاح له نفوسنا ونزيل بذكره كل خوف من غد نترقب منه السوء
      فمنه وله واليه امننا واماننا ورجائناودعائنا فى بقائنا فى هذه الحياة الغادرة الفانية الغير مستقرة على حال لكل بال

      حذف
  14. قصة تحدث كثيرا نرى اشخاصها الذين يتفقون في الصفات و ان اختلفت الاحداث
    لماذا الاختصار يا استاذي
    نحن كنا نقرأ و نترقب دائما جديد الاحداث بروية
    فرحت حين مات قبل ان يوقع الشيكات كنت سأحزن ان فازت المرأة و ابنتها بقرش من ثروته فما اكثر المنتفعين بلا حق في تلك الحياة
    تحياتي لك استاذي العزيز

    ردحذف
    الردود
    1. عزيزى سيف
      كما فرحت برحيله انا فرحت بقدومك الى مدونتى حيث تكللها وتتوجها باعظم آيات التشريف والوقار
      دمت لى ولجميع محبينك ياسيف المدونين كما تحب ان تناديك ليلى الصباحى
      ارجو الرجوع الى ردى على تور مدوناتنا ريماس وما اشرت اليه من فكرة تراودنى عن الصيادلة وتتفق مع ما نمر به آونتنا

      حذف
  15. فارقنا العظيم
    ملك الزهرات
    و ابن بطوطة المدونين

    يمكرون و يمكر الله و الله خير الماكرين

    سبق و قلت لك استاذى ان قصصك تشبه قصص الحكم اليونانية القديمة و اليوم اقول لك مع نكهة الفاروق المغلفة ببعض الصوفية

    تحياتى و تقديرى

    ردحذف
    الردود
    1. ابراهيم اللى ليه فيه وبه ما بقى من دنيتى
      عشان بتحبنى بتقول كده وعشان انا بحبك مقدرشى اقول غير كده
      انا فاكر ما قلته زى مانا فاكر لما قبلتك وكنت صاحب وصفك برشدى اباظه
      فاكر يا ابراهيم اول لقائنا فى التحرير وكنت اول مرة اتشرف برؤية جميلتنا فاطيما
      ربنا يخللينا كلنا لبعض

      حذف
  16. ""ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكـــــــــــــــرين ""
    هكذا يعطي الله لنادروسا في الدنيا
    كي نتعلم ولكن اغلبنا لا يتعلم ويستمر الطمع
    فطبيعه الانسان تحب امتلاك الاشياء جميعها
    حتي يصل بها الحال الي فقدانها
    قصه تتحلي بالحكمه وتتزين بقلمك وتتجمل بآيات القرآن
    ابدعت ابي ونريدك دائما تصب لنا من خزين فكرك
    حتي تروي عقولنا فلا تبخل علينا
    تحياتي بوب

    ردحذف
    الردود
    1. كارولين اقرب نفس الى قلبى وشويه شويه مش هلاقى قلبى الا معك
      كما سبق ان قلتى لى فبل اذاعة البرنامج ههههههههابوجوب ان اضم هذه القصة الى كتابنا القادم وانا سأكون عند طلبك ويهون كل طلب اما علو طلبك يا فنانتنا الملهمه وانا اعلم ما يشغلك الآن

      حذف
  17. للأسف إنه الطمع الذي يعزي العيون ويعمي البصيرة.
    نهاية تؤكد أن الله هو المدبر الحكيم.

    ردحذف
  18. ابو حسام المغرب الشقيق
    تعليق ضم كلمات مختصرة فاقت كل ما يمكن ان يقال تعليقا وتحليلا
    شكرا لزيارتك المشرفه

    ردحذف
  19. سبحان الله بجد
    الجزاء من جنس العمل
    ظن هذا التاجر ان يستطيع ان يشتري كل شئ بفلوسه و يتحكم في مصائر الناس وظنت الام ان يمكن ان تطمع و تاخذ اكثر من نصيبها و تحصل على حفنة اموال فمكر الله بهم جميعا
    قصة رائعة هادفة استمتعت بيها فليه بقا حضرتك تعتذر عن الاطالة احنا بنحب نقرالك فلو سمحت متحرمناش من كلماتك :)))))
    تحياتي لحضرتك

    ردحذف
    الردود
    1. وكأنك قرأت افكارى من خلال افكارك الغير مبعثرة
      نعم فقد ظن ان يستطيع ان يشترى عباد الله بماله الذى وفره له خالقه ووخالقهم ونسى ان الوافر والمعطى هو رب الناس اله الناس من شر الوسواس الخناس الذى يوسوس فى صدور الناس من الجنة والناس
      شكرا على ارضائى وسلامى الى اهل حتتى والديك

      حذف
    2. عذب حرفك يا صديقي و سردك ماتع ...

      تقديري و كثير من المحبّة

      منجي / الزمن الجميل

      حذف
    3. منجـــــــــــــى
      الزمن الجميل يجمعنا والتقديى العالى يرفعنا فتلتقى معا فى عنان سماء حيث الولاء والهناء والغناء

      حذف
  20. روقا للأسف رصيدي خلص واتمنى انك تكلمني وتشوف رسالتي الساعة 5:30

    ردحذف
  21. استاذ فاروق
    انا اشكرك جدا علي مرورك الكريم بمدونتي و اامل ان نلتقي دائما علي صفحات المدونات
    تحياتي الغالية

    ردحذف
  22. ذو النون المصرى
    شكرا على مرورك متمنيا اشارة مرورنا تظل دائما خضراء

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا على مرورك الذى ارجو معه ان تكون اشارته خضراء دائما
      واحب ان اتعمق فى معنى النون المصرية اذا سمحت لك الظروف بالرد

      حذف
  23. صباح الغاردينيا بابا
    وهذة هي نهاية كل انسان ينظر الى مافي يد غيره كان يتامل فيها زوجته المتوفاه طلقها من زوجها ودفع أموال صفقة بشرية ومكر ودبر ولكن ربك بالمرصاد "
    ؛؛
    ؛
    قصتك ذو حكمة رائعة
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف