الاثنين، 21 يناير، 2013

بصـــــــــــلة المحب خـــــــــــرووووووووووف

               الموقف الســــــــــــــــابع
  كم كان اعجابى شديد وسديد بهذاالمثل المريح للقلب والجيب معا حسابيا واحساسيا
    فاذا كانت البصلة الواحدة التى تأتى من الحبيب يساوى مقدارها خروفا فلا بأس من ان اطلب من  محبوبتى اهدائى بكيلوين او كيلو على الاقل من البصل ويزن الكيلو عشرة بصلات فما بالك  بكيلوين  يزنان عشرين حبة بصل وبذلك يكون قد اهدتنى حبيبتى قطيعا كبيرا من الخراف .
واذا تركنا الحديث عن البصل ودخلنا فى موضوع الخراف ... يلح لى سؤال  لماذا اختار الله جل شأنه ولا معقب لما يريدكبشا عظيماوفدى به اسماعيل.. لماذا اتاه الله بكبش من الجنه وقد قيل رُعِى قبل ذلك باربعين خريفا فماذا كان شكله ووزنه وقد اخذ يعلف من الجنه اربعين خريفا وقيل ايضا ان هذا الكبش تميز عن غيره بانه املح، اقرن , اعين ........ والادهش من ذلك انه قيل ايضا
( انه القربان المتقبل من احد ابنى آدم وهو قابيل وسواء قيل ذلك او ذاك فان الله اعلم
نرجع الى الموقف الذى حرك فى ذهنى هذا المثل
(بصلــــــــــأــــة المحب خروووووووووووووف )
    جمعتنى مأمورية الى الاسكندرية مع وسيم الخلقه ، جميل الطلعة الاستاذ الدكتور محيى الدين وهبه الاستاذ بكلية الفنون الجميلة جامعة حلوان والذى تنتسب قرابته الى السيدة الفاضلة شقيقة والدته اقبال نصار الزوجة الاولى لموسيقار الاجيال  محمد عبد الوهاب وام اولاده اطال الله عمر الباقين على ارض الحياة واقمنا قى فيللا تابعة للقطاع العام ولم تكن الاقامة full board  انما كانت للمبيت فقط
ولذوق وكرم استاذنا فقد دعانى للغذاء على نفقته الفياضة الجياشه وطلب من احد المطاعم الكبرى فخذه ضانى مشوية مصحوبه بما لذ وطاب من الطعام والشراب  فنزلنا عليها هتتك فتتك دون رحمه واتينا عليها بالكامل
   وجنّ الليل وحلّت ظلمته وجاء دورى فى ردهذا الجميل الشهى ، فطلبت من غفير المكان ان يشترى اوزة مذبوحة من احد الجمعيات التعاونية  سمينة الجسم عظيمة الوزن  على ان تكون خريجة من ثلاجاتها ليست عارية وانا اكره كل ماهو عريان بما فى ذلك الحقيقة العارية ، على ان تقوم  بتشريف جوف استاذنا مع اصطحاب ما يفتح شهيته  وترد له حسن جميله  وجميل صنيعه  ويتولى شويها بفرن كان موجودا بالفيللا
شكرت الغفيرعلى تلبيته لرجائى غير مقدرا وانا سعيد من  عواقب ما سيتم وترك الفرن لحاله يعمل بهمه وقد انبثقت رائحة الشواء من عمله النارى وانا متلهفا لسرعة نجاح الاوزه وتخرجها المشرف بامتياز مع مرتبة شرف الشواء
        وبعد حوالى ساعة من دخول الاوزه، لجنة الفرن النارى جاءنى الغفير مهرولا زائغا خائفا وابلغنى سقوط الاوزه فى امتحان الشوى وقد خرجت منه كتكوتا حيث  انعصر ما بداخلها من ماء ودهون ، وصعقت خجلا كيف ان استاذنا يعزمنى على فخذه ضانى لا اراها ولا اتذوقها الا كل عيد وليس اى عيد لابد ان يكون كبيرا وانا ادعوه على كتكوت رضيع لم يشبع من ثدى امه الفرخه ههههههههه
ووصل استاذنا بعد ان خرج لزيارة احد اقاربه بالاسكندرية وقام الغفير يتقديم ما افرزه الفرن من كائن لا يشبع ولا يغنى من جوع وابلغت استاذنا  كذبا باسفى لاننى لم استطع صبرا على غيابه وانا جوعان فتناولت العشاء بمفردى حتى لا اشاركه فى وجبة الكتكوت الرضيع ، فاقبل عليه مرحبا ولهطه لهطة واحدة لم يكررها وبادرنى بالقول
الاستاذ : صدقنى فاروق انه اطعم ككتكوت تناولته فى حياتى
انا : فى الحقيقة انا فى غاية الحرج لان الكتكوت كان صغيرا ولم يشرف بعد على فطامه
الاستاذ : بالعكس كلما كان صغيرا كلما كان لحمه لذيذا ثم اننى اود ان اقول لك
( بصلة المحب خروووووووووووووووووووووووووف)
    والحقيقة اننى تركت البصلة ( الاوزة التى انسحرت كتكوتا )كاملة دون ان ينوبنى منها ولو مجرد قضمه من نفسى
وقضيت ليلى ساهرا جوعانا ابكى حظى وانا اسمع زقزقة عصافير بطنى الخاوية الجائعة
واترككم على خير بموعد الى موقف آخر قريب
الفاروق

هناك 13 تعليقًا:

  1. صباح الفل والياسمين علي الغالين
    تسلم الايادي يا عمنا

    تحياتي

    ردحذف
  2. هههههههه
    كتكوت يبقي خروف مع اللي بيحب
    صدقت يا ابي
    موقف مضحك جدا لأن صعب الوزه تتشوي اصلا
    بس الخبره المطبخيه قليله مع الرجال:)
    استمتعت بقراءه البوست
    تحياتي وحبي دائما

    ردحذف
  3. السلام عليكم
    احيانا بعض المواقف تمر بحياتنا وتترك لنا ذكرى خفيفة الظل

    الحمد لله انها خرجت من الفرن كتكوت افضل كتير من ان يكون كتكوت محترق ههههههه


    متعك الله استاذى العزيز بالصحة والعافية ودائما فى انتظار كل مايخطه قلمك عن ذكرياتك الجميلة والمواقف الطريفة التى تنفرد دائما بها

    تحياتى لك بحجم السماء

    ردحذف
  4. هههههههههههه والله الموقف صعب بجد ان الوزة تصبح كتكوت بس الناس الراقية ما تفرق معاهم الحاجات دى
    والراجل طلع ذوق ومحترم وتناول الاوزة وشكرك
    والله صعبت عليا يا بابا تنام جعان الله يسامح الفررجى بقى
    البوست ده خرجنى من حالة الاكتئاب ربنا يسعدك ويفرح قلبك يا غالى

    ردحذف
  5. هههههههه

    يمكن الغفير بدلها يااستاذنا وطمع في البطة

    الحمد لله انه بقي منها حاجة تتاكل

    ردحذف
  6. ههههههههه

    خيرا انها بقت بس كتكوت او انها خرجت ااصلا

    تحياتى استاذنا

    ردحذف
  7. ههههههههههههههههههههههههه
    معلش يا استاذ فاروق و لا يهمك العشا النهاردة على حساب ابراهيم رزق :)

    موقف يموت من الضحك
    بس الحمد لله ان البوست سمين و فيه ضاني :)

    ردحذف
  8. ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

    رائعة رائعة رائعة
    بابا حضرتك كنت فين كل ده؟ انت انقطعت كتييييييييييير وانا انشغلت بعدها ولكن اضحكتني كثيراً ... ربي يعزك ويديك الصحة والعافية وطول العمر


    لولا

    ردحذف
  9. :)))

    النيه
    :))
    النيه كانت خير
    :))
    وزة اتقلبت كتكوت بس النيه وزة :))

    ردحذف
  10. :))))
    جميلة
    بصلة المحب خروف و أحيانا العكس و تكون أوزته كتكوتا :))

    تحياتى

    ردحذف
  11. الفاروق ملك الزهرات
    ههههههههههههههههههههه
    سيف بيدبسنى احلى تدبيسة
    و احلى عشا من عند ابو محمد
    عينى يا فاروقنا

    ههههههههههههههههههههههههههه

    ردحذف
  12. اضحك الله سنك...
    ولعل الضآن السابق يجزء عن الجوع اللاحق...
    سلمت

    ردحذف
  13. ههههههههههههههه
    معلش تعيش وتأخد غيرها
    سرد بسيط وجميل


    تحيـــاتى
    Asmaa Fathy

    ردحذف