الخميس، 23 يونيو، 2011

لا شكر على واجب

قرأت واجب الشكر الذى سطره لنا جميعا ملك ساخرى المدونات الزميل العزيز ابراهيم رزق  ولا شكر على واجب فنحن جميعا اخوة فى السراء والضراء  ، وقد كنت على اتصال به منذ ساعة لأعرف مكان العزاء عسى ان تجمع هذه المناسبة اخواننا المدونين عن قرب كما جمعتنا اقلامنا عن بعد ولكن قد سبق العزاء وقتنا وتم بالامس وحرمنا من اتمام هذا الواجب المقدس والتخفيف قدر المستطاع من حدة ألمه وحزنه 
وقد طلبت من ابراهيم لما لمست من علو شأن قربه ومحبة اخواننا المدونين له بدرجة تعلونى بكثير ان ينتهز اى فرصة سانحة للتقريب بيننا وجها لوجه،واذا تعذر تدبيرالمكان فليكن فى محل سكنى حيث فساحة المكان فى فيللا بالمعادى او اى مكان يرتضيه الجميع 
ولا يسعنى فى هذا المقام الا ان اشكر الله الذى وضع مدونتى بين احضان مدونين ومدونات يملأ قلوبهم وقلوبهن الوفاء والمحبة والحنان واشيد هنا بوقفتى الطويلة امام نداء ورجاء سيد المدونات بحق ليلى ( ام هريرة )وهى ترجو ابراهيم فى مدونته ان يرد عليها ولو بكلمة لتطمئن عليه عندها وجدت نفسى وانا رجل قد ذرفت دمعة الوفاء من عينى التى لم تر هذه السيدة الفاضلة  وما دام هذا حالنا فقد ازداد حالى يقينا اننى وسط قلوب نقيه ابيه من الصعب ان تتكرر فى ظل زماننا وهذا حالنا ، القلوب التى تضع عواطفها وحبها تحت رايات غيرها


وبالمناسبة احبائى جميعا اننى لست محتجبا عن التدوين فانا فى طريقى الى الكتابة عن موضوعين شيقين يغلب عليهما عنصر الفكاهه تحت عنوان ( كيمو ولولا ) وكيمو هو كمال الشناوى ولولا هى ليلى مراد واللقاء الذى جمعنى معهما 
ان نفسى تصبو اليكم لتحقيق هذا اللقاء الذى سيجمعنا ، نفسى التى تملكون زمامها ومن المؤكد ان الزمان سوف يرأف بى ويجمع عيوننا عن قرب كما جمعت قلوبنا اقلامنا عن بعد، فعساكم تستجيبون لندائى ورجائى ........        اخوكم الفاروق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق