الاثنين، 17 فبراير، 2014

ثلاث نساء يتنافسن حول طاولة الحوار المثير

            ثلاث نساء يتنافسن  حول طاولة الحوار
تصورت هذا الاجتماع الخطيروالمثير  الذى جمع بين العربية والغربية والهندية فبماذا يتفاخركل منهن  بما لديه من صفات مميزه  وقد ساعدنى فى تصورى هذا ما لمسته عن قرب من خلال مرورى  على بلادهن سواء مرورامأموريا او ا كراميا او اختلاطيا اواصطحابيا 
قلنفتح باب المناقشة ولنبدأ بالمرأة العربية
المحاور : تفضلى سيدتى وافصحى بما يتمتع به نساء جنسك غير موجوده فى سواهم  من النسوة  الغربيات  والهنديات
المرأة الشرقية : وهل توجد من هن  مثلنا  فى رقتنا وجمالنا
المحاور : الجمال والرقة موجودان فى كل بقاع الار ض ارجو ان تذكرى شيئا فيه تميز عن  باقى نسوة العالم 
المرأة العربية : اذن خذ جمال عيونى وسحرها  التى تشابه عيون الحور فى تخديرها وجذبها وعمقها  ووسعها وخاصة ما تتميز به امرأتنا الحجازية  اضافة الى صدرى الناهد وهذا ما تتميز به المرأة السورية  وخفة الدم الصارخ وجودها فى المراة المصرية ودقة الخصر فى نسائنا اليمنيات والعراقية فى فتنتها ورعونتها ودلالها  .... ناهيك عن التونسيات والمغربيات والجزائريات فان خضار بلادهن قد عكس على وجوههن النضارة والبهارة والنهارة   هذا عن خلقتى اما عن اخلاقى  فالغالب فى طريقتى فى الحياة انها مرتسمه بالرضا وحفظ كيان الاسرة  مهما مّر بى من ضنك وسوء حال وانشغال بال   وعدم منال  ..  قد لاتهمنى احيانا  شئون الموضه وخطوطها بل اكتفى بما هو معقول ومقبول وقد اكتفى بالرداء العربى المعروف الممشوج بالسواد وان كنت احيانا اضفى عليه لمعانا يزكيه ويبقيه  ويطفئ من سماره بتشكيلات ترترية لافته و خرزية فائقه   ليس للاثارة ولكن للاناقه  مع الاحتفاظ باحتشامه واحترامه دون مهرجية خارجه او مظهرية فاضحة  .... واحتشامى قد يفرض ستر ما يجب اخفائه واخفاء ما يجب ستره وبالرغم من ذلك يبدو محيايا كمحيا الملائكه مع ما نمتلكه من الجود والكرم العربى الاصيل وهناك الكثير والكثير ولكنى اكتفى بهذا القدر الهين الذى لا اجد فيه ما يغنى ويرضى
والآن جاء دور المرأة الغربية 
المحاور : تفضلى سيدتى وحتى يعظم التنافس ارجو الايجاز بما يوفى بالغرض من هذا اللقاء المثير 
المرأة الغربية :اننى اتميز عن سا بقتى بما املك من رمز الدهاء والذكاء والدلال .. الاناقة واللباقة واللياقة لعبتى .. لا يغرينى جمال ولامال  الرجل عندى فى  وسامته ومظهره ومصدقيته وصموده واغفل كل ذلك امام الخيانه  فاذا خاننى خنته وان حاربنى بارزته  وان هحجرنى اهدمته وشاطرته ماله حتى انتشل وبره المنفوش واقص ريشه  المنكوش  .......  لست عفوية ولا اعفى كسابقتى الشرقية  ولا ارضى لاهانة نفسى بديلا...... الرجل يقف فى مساواتى عند واجباتى وحقوقى ومقامى وكيانى ولا ينقصنى اننى غير ممتعه فقد منحتنى الحريه ان ازامل واصادق منذ ان نطقت الانوثه فى جسدى لا حساب ولا عقاب ولا رقيب ولا جسيس ولا خسيس   فخبرت الكثير وتعلمت المفيد وخبرت المجيب و غالبا ما يتصف جنسى بسحر القوام وغصن المقام  مما ساعد بان يكون للموسيقى فى حياتنا شأنا عظيما فجعلتنا  نرقص على انغامها ونطرب باوتارها ونحيى بغذاها ونرتوى باشجانها 
فاننا نسوة الغرب  تجد فينا الانجليزية مفتاح الحياة الزوجية التى يحكمها الربط والضبط وتجد فى الفرنسية النعومة والفتونه والابتعاد عن التكلفه بحسن الكلمة الرقيقة المنبعثة من لغتها الفرنسية الموسيقية المبتورة بنغم بالغ الخطورة على جنس الرجل  كما تجد الصرامة والحزم والالتزام فى الالمانية والجاذبية فى الاسبانية  وعبادة الموسيقى فى الايطالية وهذا ليس لحصر نسائنا الغربيات ولكن لمجرد التمييز والتفريد كما سألت 
والآن جاء دور المرأة الهندية 
المحاور : اظن بعد هذا الكلام يصعب ان تذكرى تمييزكن وتفريدكن 
المرأة الهنديه :اخطأت يا محاورى فلى من الكلام ما يعجز عن سرده البيان .. فاذا نظرت الى ملابسى فهى قمة فى الاناقة والروعة بما لدينا من تشكيلات جميلة من الاقمشة زاهية الألوان براقة الانواع  مع خصوصية السارى الذى نرتديه والذى يظهر خصرنا ونخفى  بنقابنا انوفنا فنمشى مع السائر فينا بأن  نخفى ما يجب اظهاره ونكشف ما يجب اخفائه . اما عن حسننا:
فقد تميزت على مر العصور بانى الانثى ذات الشعر الطويل ذو الخصل الكثيفة التى تنسدل الى اسفل حتى منطقة الخصر فشعرنا هو تاجنا ويرتبط الشعر فى ثقافتنا بالقوة والجمال وهذا هو السبب الذى يمنعنا من قصة وخاصة هؤلاء اللاتى يؤمن بدين خاص يمنع ذلك هذا الى جانب استجابة اجسادنا المرنه الورعه التى تتلوى مع  العزف الهندى الذى لايختلف على تعريفه اثنان 
وكما فهمت ممن سبقتى : 
     بان اغلب العربيات تخاف الرجل وتسيده
    وان اغلب الغربيات تدانيه وتحاسبه وتشكمه
    فاننا نحن الهنديات نحبه ونجله ونقدســـــــــه
هل تعلم انه عند زواجنا يتحمل اهلنا المهر وليس الزوج شأن ماهوغير موجود عند المراة العربية
===============================
هذه النماذج جزء من كثير جدا مما تحمله ذكرياتى فان فى اتساعى معها ومطاوعتها  ينوء كاهل قلمى عن سردها  وأعد من يريد ضيافتها  ان اجتهد فى ذكر باقيها وما يليها من نساء عالمنا  من ساعدنى حظى بلقائهن وتشرفت بمصادفتهن  والى لقاء قادم قريب ان شاء الله 
الفاروق 


      

هناك 40 تعليقًا:

  1. استاذى
    لو لم اكن مصريه
    لوددت أن اكون هنديه هههههههه
    انا بعشق الهند ونفسى بجد ازور الهند جدا

    لكن اما اتقربت من بعض الهنود بحكم انى حاليا اعيش خارج مصر وتعاملت معهم
    اجمل شىء لفت نظرى تواضعهم هما متواضعين اوى وبيحبوا كل الناس وكمان عندهم روح الدعابه والفكاهه
    ولاحظت انهم بيحبوا الاطفال جدا
    وايضا يتسموا بالطيبه
    انا بعشق رقصهم وطريقه لبسهم وافلامهم وبيعجبنى طريقتهم فى تزين شعرهم ووجوههم يعجبنى فيهم كل التفاصيل
    بجد سعيده بالموضوع الرائع واتمنى ان نحكى لنا اكتر عن بلاد الهند والسحر
    وعجبنى جدا طريقه الحوار
    وعلى فكره انا ارى ان المرأه الغربيه لا يوجد فيها اى ميزه لارى فقط فيها الغرور والتنطع
    بجد حضرتك كاتب بارع
    تحياتى استاذى

    ردحذف
    الردود
    1. اشكر لك قمرنا وليلنا الساهر على راحتنا تعليقك السريع البهيح اذا اردت الاطالة والزياده عن الهند واستأذنك بالرجوع الى ما سبق ان كتبته اثناء تواجدى بالهند.. وعندها ارجو ملاحظاتك التى ساكون بها ممنونا
      ولى رسالة اخرى سارجع بها اليك حال تواجدى امام النت بعد رجوعى الى المنزل
      اشكر ادبك الجم

      حذف
    2. لاشك ان اختلاف عاداتنا مع عاداتهم وميولنا مع ميولهم ومعتقداتنا مع معتقداتهم وتعدد لغاتهم واديانهم قد فاق الدهشة والعجب حتى نصل الى التصور باننا فى عالم آخر تحكمه اجناس اخرى
      ومع كل ذلك فان تفوقهم الالكترونى قد اضاف الى مركزهم العلمى درجات فاقت مراكزالدول العظمى
      ولى ايضا ملاحظات سوف تكون موضع ابهارك لا حقا

      حذف
    3. وانا فى انتظار ملاحظاتك ان شاء الله
      تحياتى لك استاذى
      وشكرا على ردك الجميل

      حذف
    4. فهمت من ردودك الصريحة انك خارج مصر
      فى اى بلد تقيمين وهل تعملين بها
      اعتقد ان الاجابة بعيدة عن اى حرج او تكلف
      والامر متروك لك

      حذف
    5. انا فى الكويت ولكن لا اعمل بها
      لكن جربت انى اشتغل فتره ولكن تركت الشغل

      حذف
    6. نسيت ان اسألك
      كيف حالك استاذى اتمنى ان تكون بخير
      حبيت اطمن على حضرتك واسفه لو كنت اتاخرت عليك

      حذف
    7. لاداعى لاسفك فانت صاحبة قضل على الجميع
      وان كنت اطمع بمزيد من التفاصيل حول ظروف تواجدك بالكويبت هل من اجل عمل الوالد ام؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
      ولاشك بان المزيد من الاسئلة الغرض منها مزيدا من تواصل حرفنا

      حذف
    8. وصلنى ما يؤكد ثقتك الغالية التى ساكون معها حافظا امينا
      افيضى ما تريدين افاضته
      فى الانتظار

      حذف
  2. ما ذكرته يعتبر قليلا جدا مما كنت تحاكيه لنا ونحن بين اجنحة ذكرياتك الماكوكية
    لا تدع قلمك يبخل علينا
    مع علمى بان هذا سيثقل عليك الا ان اطماعنا ليس لها حدود
    اين باقى البلاد التى وطأتها قدماك
    هل هذا ترغيب لنا ام تشويق له انتظار
    نحن لك منتظرين واليك صائغين لجديدك وان طال مداه وحداه
    ام عمر

    ردحذف
  3. سالبى طلبك يا اعز احبائى ريثما اهدأ من كتابة ما سردت
    الموضوع كبير ويحتاج الى تجميع وفحص وتمحيص
    شكرا على هذا التعليق المنمق

    ردحذف
  4. الفاروق . فاروق المدونيين .
    كم هن ممتعات جميعهن فاننا احببناهن من وصفك لهن فعشقنا العربيه بمميزاتها واحببنا الغربيه بوصفك لها واشتقنا للهنديه بما قلته عنها دائما حبيب القلب الفاروق الغالى يكن وصفك دقيق فى كتاباتك وهو ما يميزك عن الاخرين فنشعر بحبنا للشىء من دقه الوصف .
    ها انا قد عدت الى المتعه مره اخرى فاعذرنى عن التقصير الغير مقصود
    تحياتى واحترامى ابوداود

    ردحذف
    الردود
    1. ابو داوووووووووووووووووووود
      فين ايام ازدهار المدونين ومتابعتهم بعضهم البعض
      فقدنا اهتماماتنا ومتابعاتنا ولم نعد نذق طعم جمعنا ولم شملتا
      كنا ننتظر الكلمه ونتابع الاحرف بنفس الاخوة وروح الفريق
      ومع ذلك نتعشم ان يرجع ما كان ونسترد ما فات
      ومع كل اشكر تعليقك السخى الذى كان وقع تأثيره على نفسى كبيرا

      حذف
  5. :)
    برغم جدية المقال الا اني ضحكت اوي

    بس ليه النساء
    وفين الرجال :) ؟
    وعايزة اقول ان اغلب الستات المصريات اغلب من الغلب :)

    ردحذف
  6. جاء مطلبك مع رغبتى فى ان اكتب عن الرجل فى مختلف البقاع
    وسوف تضحكين اكثر فى تفصيصى للرجل العربى الذى يتصور نفسه انه السيد والمسود مع الستات الغلابه
    احب ان انوه ياشمسنا بان قلمك يكاد يكون من الاقلالم المحدودة الذى يعمل على احياء المدونات التى ارى انها تنكمش وتندثر حينا بعد جين
    ارجو ان تتكرمى ولا تتركى ميدان المدونات على حالها الحالى وتزكى وتحركى الاقلام النائمة الساكنه الساكته والتى كانت فى بدايتها متوهجه متلألئه
    كونى معنا

    ردحذف
  7. مساء البنفسج
    انا جاية بس امسي وان شاء الله ليا تعليق كبير لما اخلص شغل بس بس انا مقدرتش افوت البوست قلت اقراه واخلص شغل وبعدين اعلق ^_^

    ردحذف
  8. مساء الرحاب على رحاب
    لا يقوتك واجب يا رحاب
    لا يحرمنى الله من ذوقك وعطفك على الجميع
    فى انتظارك

    ردحذف
  9. أستاذى الفاروق سأتحدث من وجه نظرى الشخصية
    كل النساء سواء كتركيب جسدى مع إختلاف الأعراق فهى التى تحدد الشكل واملمس فبعضهن بمجرد ان تراها تعرف جنسيتها وبعضهن تتشابه عليك فى جنسيات مختلفه ورغم بقاء الجمال هو الفيصل لدى بعض الرجال ولكن يبقى جمال المراه فى أخلاقها ورغم أنه من الصعب ان تجد كل الصفات المحببه للرجل فى امراه واحده إلا أن كل رجل يحب المراه التى فى مجتمعه فالرجل العربى مهما تزوج لن يجد إمراة كالمراه العربية فى عيشها وعيشتها وخلقها حتى وإن كن يحاولن تقليد الغرب لكن يبقى الطابع العربى هو المسيطر فى النهاية وكذلك لباقى الجنسيات تبقى المراه من جنسية الرجل هى المفضله
    وكل إمراة هى ورده فى بستانها لها ما يقدرها من وسطها
    تحياتى أستاذى العزيز

    ردحذف
  10. سارد يا جمال الملايين على تعليقك صباح الغد انشاء الله

    ردحذف
    الردود
    1. فعلا يا جمال........ جمال المراة فى اخلاقها بالاضافة كما ذكرت ونوهت فا الرجل العربى يفضل العربية
      وبالمناسبة ساواصل هذا الحوار مع الرجال ايضا حتى ىتابع هذا الموضوع تواصلنا الذى لا غنى عنه ابدا

      حذف
  11. استاذي الفاروق
    مهما عددت محاسن المرأة العربية فلن تجد لها نهاية ليس فقط في حسن المنظر والجمال الخارجي بل في دواخلها من اخلاق ورقي ودين سواء اكانت مسلمة او مسيحية ولن يجد الرجل العربي خير من المرأة العربية في كل شيء فكما خلق الله المرأة العربية مميزة بدينها وخلقها فقد ميرها بصفات لا تجدها في سواها وليس من ضمنها انها عبدة لدي الرجل وليس انها خادمة لأولاده بل هي نصف المجتمع ان لم تكن المجتمع كله ولا ننسي كلمات امير الشعراء عنها انها مدرسة اذا اعددتها اعددت شعب طيب الاعراق ...فحتي اذا كان الرجل العربي ينبهر بالمرأة الاجنبية الا انه يجد حاجزا بينه وبينها دوما حتي لو حاول ان يظهر العكس وحتي اذا تزوج منها فنسبة نجاح هذه الزيجة قليلة جدا لاختلاف الدين والتنشئة والعادات والتقاليد والاخلاق ...
    انها ميزة خلقها الله فينا نحمده عليها وانا عن نفسي اعتز بكوني فتاة عربية ولم افكر يوما ان اكون غير ذلك مهما حصل

    ردحذف
  12. صدقت يا رحاب الصدق كله وانامعك فيما قلتى
    وكل ما ذكرته انا كان كما يدات مدونتى مجرد تصور والتصور لابغنى عن الاصل شيئا
    ومهما عددنا فى ميزة نسائنا العربيات فلا تكفى صفحات وصفحات ولا حتى مجلدات عن ذكر محاسنهن سواء عن خلقتهن او اخلاقهن
    شكرا لتعليقك المسهب الذى زاد عما سطرته فهما وعمقا
    سامحينى فى عدم ايفاء الموضوع حقه ووصفه
    ولكى يكون للموضوع وصلا فى الحوار فاننى فى طريقى الى الحوار مع الرجال ليكون التواصل مستمرا فى الوقت الذى دغمست فيه شعلة مدوناتنا

    ردحذف
  13. مساء الخيرات استاذى الفاروق

    لجميل فكرك عبق خاص عندى وعندنا جميعا

    طرحك راقى ومهم ومتفرد فعلا فالانثى انثى وان اختلفت الجنسيات والاعراف
    فهى تتسم بالحنو والعطف والجمال .. وحسبنا الاخلاق العربيه والمعتقدات الدنية الاصيله فهى الاجمل فينا بالتأكيد

    احسنت واجدت الطرح والكلام ... كل الاحترام استاذى

    ردحذف
  14. بسمة الورد
    اخترت لقسمة اسمك الورد
    قهل غلبت بسمته بسمتك
    اشك اشك اشك
    فلعلو بسمك شموخ لا يوارى ولا يدارى
    ابتعدت عن ذكر التميز فى تعليقك تواضعا واكتفيت بحسبان الاخلاق العربية والمعتقدات الدينية الاصيلة
    فكان لتعليقك اصلا من اصول الاخلاق العربية الاصيلة
    اكرر امتنانى

    ردحذف
  15. أستاذ فاروق
    رائعة فعلاً أبدعت فى سرد القصة وانا قرأتها بسعادة حتى نهايتها
    تمنياتى لك بالتوفيق ومزيد من الإزدهار وأتمنى التواصل بيننا وأتمنى أن تشرفنى بزيارتك لمدونتى المتواضعة
    تحياتى أستاذ فاروق ؛؛؛؛

    ردحذف
    الردود
    1. هذه زيارتك الاولى لمدونتى واتمنى الا تكون الاخيرة
      ساسرع بزيرة مدونتك

      حذف
  16. نسيت أقول لحضرتك
    مدونتك رائعة ومبهجة ومنسقة
    تحياتى ؛؛؛؛

    ردحذف
    الردود
    1. هذا لطف كبير من حضرتك
      وامنى ان يستمر اعجابك بها
      مع بالغ امتنانى

      حذف
  17. أستاذنا الفاروق
    بارك الله فيك وفى قلمك الراقى
    وتقبل خالص التقدير والاحترام
    محمد الجرايحى

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا استاذنا الكبير والعظيم محمد الجرايحى على تعليقك الذى اثرى مدونتى واغناها واعلاها

      حذف
  18. يا سلام عليك يا أستاذ :)
    هذه محاورة كلها جمال في جمال، المرأة بصفة عامة كائن بعث بالجمال، ليضفي على الوجود أناقة ومتعة، وسحرا، ولهذا شغلت خيال الرسامين والنحات والشعراء، جُعلت رمزا في شعر الأغلبية، خاصة في الشعر الصوفي..
    في تدوينتك أبرزت كل جنس من النساء وما يتفردن به من خصائص.
    المهم أمتعتنا أخي فاروق
    محبتي

    ردحذف
    الردود
    1. جضرتك الذى امتعتنى بزيارتك الزكية البهية العلية
      فخطوة قلمك لا تتحرك الا لمن يستحق شرف زيارتك
      لم ازد فى كتاباتى عما تفضلت به سلفا وما سوف تقدمه مستقبلا فى عالم التدوين من آراء وافكار واصلاح
      اكرر شكرى وامتنانى

      حذف
  19. غريبه
    ليه تعليقات حضرتك مش بتوصلنى
    مش عارفه العيب فى ايه بالظبط بجد ده شىء طبعا يضايقنى جدا
    انا توقعت ان حضرتك مشغول

    ردحذف
  20. استاذى
    استأذنك تحاول ان.تعلق عندى مره تانيه ويارب تتحل المشكله

    ردحذف
    الردود
    1. ساطير فورا الى مدونتك حاملا على اجنحة طائرتى تعليقى التائه
      واود فور وصوله الرد عليه وعد تركه فى مطار مدونتك

      حذف
  21. مع احترامي للمرأة الهندية بس بجد التوابل اللي بياكلوها بتبان ريحتها في العرق بتاعهم وحتى لو حاطة روائح الدنيا الكوركوما والتوابل بتاعتهم بيتغلب عليهم وبتخلنيني افصل بعد ثواني وحتي لو كانت فيرجينيا جميلة الجميلات بابقي عايز اخد ديلي في سناني واجري ...

    ردحذف
    الردود
    1. والله يا تركيب لو لم تكن هذه الرائجه محببه الى رجالهم ما ذاقو هذه التوابل
      لا يشم رائحة الهندية الا الهندى الذى يذوق وبستطعم نفس طعامها
      ولا يشم المصرى الا رائحة المصرية وهكذا دواليك

      حذف
  22. استاذى اسعدنى تعليقك عندى واسعدنى ان لم يعد هناك مشكله بخصوص التعليقات
    ولكنى أسأل اين الجديد عندك
    نحن فى انتظار موضوعك الجديد بكل لهفه واشتياق
    تحياتى لك

    ردحذف
  23. متشرفتش بزيادة حضرتك فى مدونتى أتمنى أن تشرفنى وتقولى لى رأيك فى كتاباتى
    وشكراً جزيلا ؛؛؛

    ردحذف
  24. حاولت ان ادخل مدونتك واسجل تعليقى ولكننى لم انجح فى الوصول
    الممكن ان تدخلى وتشتركى مع متابعينى حتى تظهر مدونتك فى لوحة تحكمى

    ردحذف