الجمعة، 14 فبراير، 2014

ما كنا نسمعه بالامس اضفنا اليه اليوم الى اسماعنا بزياده

          ما كنا نسمعه بالامس اضفنا اليه اليوم زياده الى اسماعنا 
التقيت باعداء الماضى 
الجهل             الفقر          المرض 
وبدأت بلقاء الجهـــــــــــــــــــل 
الجهل :_ قبل ان توجه لى اي اتهام اكون فيه سببا لما وصلتم اليه 
فان نسبتى قد انخفضت فى بلادكم ودون ان تذكر ارقام دامغة ساشير الى كثرة الدجل القائم بينكم فلولا التعليم ما وصلتم الى هذا المستوى من الدجل الذى ارتفعت معه حناجر كانت خرساء  وآذان كانت صماء 
_ اننى لست مقتنعا بما تذكر فالجهل الذى موضع ادانتك هو الجهل الثقافى وليس الجهل التعليمى فليس المهم ان نجيد القراءة والكتابة ولكن ان نعى ما نكتب ونفهم ما نقرأ ولا نترك ما يعنينا الى مالا يرضينا 
اذن لم يزد انخفاض نسبتك الا ارتفاع نعرة الجدل بدون وعى او فهم فكثرت احزابنا وتشتت جمعنا وتاهت اهدافنا عن اجوالنا 
اذن ساعدت آفة جهلنا تفشى  جدلنا 
وانتقل حديثى الى العدو الثانى وهو الفقر
الفقر :- قبل ان توجه لى اى اتهام جائر اود ان الفت نظرك الى اانكم تعشقوننى واعشقكم وتبحثون عن مكانى ولا ابخل فى الاعلان عن وجودى فى صفائح زبالتكم وخزائن مهملاتكم 
لاتستطيعون عنى بعدا ولا تطيقون عنى غربا .. تحاربون من اجل اهدار وارداتكم لاتنظرون الى ما تعود عليكم مباهر آثاركم  وخيرات ارضكم وتتهافتون على خيرات غيركم مهما كلفكم الامر من تحمل حتى تثبتوا وجودى بين احضانكم ...............
ضيعتم الكثير والكثير مما يصعب عده ويثقل حمله وتحمله 
وهذا نتيجة طبيعية لما انتم فيه من هرج ومرج فاضفتم عامل آخر الى  جانبى وهو التهريــــــــــــــــــــــــــــــــج 
ثم انتقل الى العدو الثالث وهو المــــــــــــــــــــرض
المرض:_ قبل ان توجه لى ايضا اى تهمه بعد فشلك فى اتهام العدوين الآخرين اتساءل ما ذا تنتظر بعد تفشى الجهل والفقر الا تغلل الامراض فى اجسامنا والاخطر فى نفوسنا وقد اصابكم حب السلطه والجاه فتسارعت فى نهش بلادكم اما تحت ستار الدين او تحت ستار النفاق والظهور بعكس البطون 
حقيقة لم استطع ان ازيد فى ردى على هؤلاء الغيلان الثلاثه بعد ان اضافوا الى مضاجعهم الجدل والتهريج والنفاق 
لو كنا اكتفينا بالجهل والفقر والمرض  لم يكن حالنا اسوء مما نحن عليه فكم قامت حضارات وفى احشائها هؤلاء الثلاثه العظام فى خطورتهم و كان من الممكن  علاجهم والقضاء عليهم قضاءً مبرما  لو اخلص اهلنا وقنع رؤساؤنا لحبيبتنا الغالية مصـــــــــــــر
الفــــــــــــــاروق 

هناك 18 تعليقًا:

  1. حقا وفعلا كان من الممكن القضاء على الجهل والفقر والمرض لو اخلصنا فى دعوتنا واف
    ضل حاكمينا مصلحة مصر فوق كل مصلحة
    تحليل واقعى وصريح ومشفوع بحل صارخ وناجع

    ردحذف
  2. هكذا حال بلادنا نطلب من الله ان يفك ازمتنا وبقشع غمتنا

    ردحذف
  3. ثالوث الفقر والجهل والمرض هو ما يعانى منه شعب مصر كنا نعتقد ان ثورة 25 يناير ستحدث تغيير الى الافضل ولكن بعد مرور 3 سنوات لم يتغير شىء ولم ينصلح الحال ولم ينتهى الفساد نتمنى سطوع الشمس من جديد وزوال هذا الغروب اتمنى وكلى امل فى ان ينصلح حال مصرنا الحبيبة
    تدوينة واقعية تجسد ما نحن فيه من ألم سلمتك يداك يا ابى الحبيب

    ردحذف
    الردود
    1. تعليق اتى من عقلية متنوره متعايشه مدركة ما نحن فيه من هم وغم وكرب عظيم
      وهبنا الله كامل رحمته ومن لنا غيره
      شكرا هبة الله

      حذف
  4. ملك الزهرات
    و ابن بطوطة المدونين

    حمد الله على السلامة

    سيدنا على قال كرم الله وجهه قال لو كان الفقر رجلا لقتلته
    و اضيف عليه لو كان الجهل و الفقر و المرض رجالا لقتلتهم

    سلم قلمك

    تحياتى

    ردحذف
    الردود
    1. كنت فى حديث مع احدى بناتى انصب على مدى تسامحك وحبك لمن حولك يا ابراهيم
      مكالمتك التليفونية لى للاطمئنان على آل الفروق كان لها اكبر الاثر فى ازاحة الكثير من على صدورنا
      ربنا يخليك لينا يا هيما

      حذف
  5. طرح راقى من قلمك استاذى الفاروق

    فهؤلاء الثلاثه افات عصرنا رغم التقدر والتحضر وما ندعيه لانفسنا

    رحمنا الله والهمنا الرشد والرشاد

    طاب لى ما قدمت من فكر راقى واسلوب مميز

    مودتى واحترامى

    ردحذف
    الردود
    1. اشاركك الدعاء يا بسمتنا بان يرحمنا الله ويلهمنا الصواب والرشد والرشاد
      قمت بزيارة مدونتك وطاب لى ما قرأـت

      حذف
    2. بتنورنى دايما استاذى
      وبيسعدنى تواصلك وزوقك ... ويارب دايما ولا انحرم

      حذف
  6. عمنا العزيز

    نفتقدك جدا ليك وحشة والله انتظرت ان اراك في معرض الكتاب وسألت عنك ابراهيم رزق كثيرا

    وقال لي انك قادم ولكنك لم تأت لعله خير

    اما بخصوص موضوع البوست ياعمنا

    فكثيرون جدا يظنون انفسهم اهل علم وثقافة ولكنك حين تحاورهم تجدهم خواء من كل شئ

    قال تعالي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالًا (103)الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا (104). صدق الله العظيم. سورة الكهف آية 103 و 104.

    هؤلاء هم من تجكي تدوينتك القيمة عنهم

    تحيتي

    ردحذف
    الردود
    1. وحشنى جدا يا خالد
      ودائما ذاكرتك على السنة جميع آل الفاروق
      ان لم يكن لديك مانعا اود ان يكون اتصالنا على الهاتف اذا لم يكن لديك اى مانع فى رسالة غير قبله للنشر للاهمية

      حذف
  7. السلام عليكم
    بدايه اعتذر عن التأخير
    بصراحه عجبنى اوى عرضك للموضوع فى هيئه حوار
    وعجبنى تشبيهك اوى بالغيلان الثلاثه
    صدقت استاذى
    كم اتمنى ان تكون مصر غير مهدده من خطر هؤلاء الغيلان الثلاثه
    تحياتى لك
    ربنا يصلح حال مصر آامين

    ردحذف
  8. تأخيرك عن التعليق زاد من قلقى عليك فانت اصبحت واحدة من جماعة آل الفاروق الفنية
    اود ان اعرف مدى ميولك الفنية فبناتى من اتجه الى التمثيل والاخراج ومن اتجه الى الموسبقى بآلتى البيانو والعود واحداهن مهندسة ديكور مسرح
    اما الخامسة وهى قمر وليل وليست غيوم فلا اعرف موقفها من هذه الاتجاهات الفنية
    فى انتظار الرد

    ردحذف
    الردود
    1. انا احب الموسيقى
      وكنت عازفة كمان
      كنت بعشق الكمنجه جدا جدا
      لكن للاسف توقفت عن العزف غصب عنى وكمان الاهل تدخلوا ومعنعونى
      لكن الان هوايتى الكتابه ودى الحاجه الوحيده اللى محدش يقدر يمعنى عنها
      عجبتنى جدا هوايات بناتك ما شاء الله فنانات

      حذف
  9. الجهل والفقر والمرض نتيجه للبحث عن الذات وليس المجتمع نتيجة قلة الوعى والقناعه والإهمال
    تحياتى استاذى العزيز هذه المره الثالثه التى اكتب قيها تعليق أتمنى يكون التعليقات السابقه وصلت لان هذا اختصار لها

    ردحذف
  10. وصولك الى مدونتى اشعر معه باكتمال جو عائلتى الدافئ
    لا يحرمنا الله من جمعنا
    فلكل قلم من اقلامكم له نغم ولا يكتملب العمل الموسيقى الا باكتمال حمع العازفين كل مع آلته الناغمة
    شكرا يا جمال ولا تتأخر عنى كثيرا

    ردحذف
  11. للأسف يا استاذنا معك كل الحق
    والجهل ما أكثرة هذه الايام وجهل المتعلمين اقبح
    والفقر ليس فقر فقط ف المال لكنه فقر علم وخلق
    اما المرض فما أكثره في حياتنا من امراض الحسد والنفاق والكره والمحسوبية

    ردحذف
  12. عندما نمدح سيدة يا رحاب نقول لها ست الستات
    وان احببت ان انعتك فكيف اقول يا بنت البنات اعتقد ان هذا تعبيرا جديدا وان كنتى تستحقين اكبر منه بمراحل
    اضفت يا رحاب الى كل لعنه من اللعنات التى اصابت نسيج مجتمعنا المصرى وصفا اضاف الى لعنته للعنات
    تتابعين يا رحاب ما نكتب جميعا ولا تبخلين برد كان مطلوبا دون تمييز او تحيز او رياق
    دمت لنا محبه بذوقك الرفيق واحساسك الرفيع وقلمك الوديع

    ردحذف