الاثنين، 20 مايو، 2013

اخبار الحفاظ على زواجها قبل طلاقها



أنا-  مالى أراك مشغول البال عسر الحال .. مالى اراك وقد انطفأ نور وجهك وخمد مظهرك وهمدت قواك فالوجوه مرايا النفوس تضئ بضيائها وتظلم بظلامها .. ارى وانت فى  مكانك رجلا شقيا منكوبا قد لبس الهرم قبل اوانه واوفى على الستين قبل ان يسلخ الثلاثين .........................................
فقداشعلت ما يقرب من علبة سجائر خلال ساعتين منذ لقائنا على مقعد مشترك فى قطارنا المتوجه الى  الاسكندرية على غير موعد او ترتيب او حجز مشترك 
اسامه-اننى سوف اطلقها !!!!!!!!!!
انا -خير ما ستفعل يارفيق دراستى ولو احسنت طلقها بالثلاثة فهى تلازمك فى جمبع احوالك المزاجية فى سرورك وحزنك فى فرحك وألمك يا اسامه !!!! 
اسامه - لم يعد هناك سرور فقد غلب الحزن قمر سمائى مع شمس فجرى 
انا - هذا ما ارجوه وارجو ان يكون طلاقك منها فيه عدم الرجوع اليها وان لا يجد التدخين طريقه الى صدرك فقد ارخى حاجبيك وثقل جفنيك  وهدّل عارضيك .. فقد تغير فيك كل شئ حتى صورتك
اسامه- أى دخان واى سجائر  التى تشير اليها  ؟؟؟؟اننى احدثك عن سعاد زوجتى 
انا - اننى لا اصدق ما اسمع واكاد اكذب ما تسمعه اذنى .. اتقصد طلاقك من سعاد !!!سعاد التى جمع الحب المشهود بين قلبيكما منذ تخرجتما فى الجامعة وانتهى بكما الى الزواج واثمرزواجكما  ولدا يملأ الدنيا بالبشر والبهجة
اسامه- انا معك ياصديقى ولكن فى مثل حالتى اتصور ان الحب جنة على الارض والزواج وسطى بين الجنة والناروقد جرنى زواجى الى جانب النار وبعدنى عن جانب الجنه فانا الآن لم اعد كما كنت احب زوجتى واصبحنا اغراب وانقلب هذا الحب الملتهب  الى احساس لم يتعد الشفقة عليها 
انا- ومن هو المتسبب فيما جرك الى جانب النار ؟؟؟؟؟؟؟ 
اسامه- انها نفسى وهى التى احّملها كل ما اصاب هذا الزواج من خيبه انا يا فاروق ضحية نفسى جهلا وحمقا وغيا ... انا اعترف وياليت اعتراقى يفيد  ويقيد و يبعد  ما انا مقدم عليه من هدم عيشى وعشى بيدى 
انا- استسمحك بمزبد من التوضيح والتفسير  
اسامه-انت تعلم اننى املك مكتبا هندسيا بالعجوزة لاعمال المقاولات وكان المكتب فى حاجة الى مهندسة تديره فى وقت غيابى عنه سواء بالخارج اوفى تنقلاتى الداخليه وباختصار شديد اظهرت من الكفاءة والدراية وحسن معاملة العملاء ما شدنى فى البداية اليها فاستلهتنى كل هذه الصفات ووجدت نفسى فى حاجة دائمة الى تواجدها معى حيثما تواجدت وكنت اجد فى وجودى معها فيض من الحب اكاد اعيش به وله  حتى اذغنت واستقدت وخضعت لرغبة قلبى فى محادثتها بامرى وكذبت عقلى بانها قد تكون نزوة تنتهى كما بدأت 
انا - وهل فا تحتها واجهرت بحبك الطارئ لها  ؟؟؟؟؟؟
اسامه- نعم فى البداية انكرت هذا الحب باعتبارى رجل متزوج ولكن مع الالحاح  الذى هو اقوى من السحر قبلت زواجى منها بشرط ان اكون لها وحدها كما قالت انها كالشريك لا تحب الشريك  ولا اعلم هدف هذا الشرط هل لتعجيزى ام لترييثى 
انا - فعلا يا عزيزى فالامر يحتاج الى تريث وتمهل  وتفكير ولست انت اول من احب على زوجته فالبعد بينك وبين من تحب امر واجب حازم لازم وقد يكون الامر مجرد  نزوة 
اسامه - حاولت ولم استطع !!!
(هذا هو الحديث الذى دار بينى وبين هذا الصديق اثناء لقائى معه بدون موعد وجمعتنا الصدفة بان تواجد مكانه المحجوز بجانب مكانى ونحن قى طريقنا الى الاسكندرية وتبادلنا ارقام هواتفنا على امل  ان نلتقى فى اقرب فرصة لاطمئن عليه 
  وقد تم اللقاء فعلا بمكتبه بعد شهرين من آخر لقائنا  ودار بيننا حوار لم اكن اتوقعه :
اسامه - ما ذا تتوقع منى يا فاروق من اخبار؟؟؟؟؟؟
انا - ان موضوعك يااسامه كان شغلى الشاغل وخشيت ان اتصل بك واسمع ما لايرضيك ويرضينى واحمد الله انك كنت المتصل بى فاسرع بآخبارى بآخر  اخبارك 
اسامه- بعد لقائى معك الاخير وفى ليلة عدت الى المنزل وكانت زوجتى بانتظارى وقد اعدت طعام العشاء امسكت يدها واخبرتها بان هناك امرا اود ان اخبرها به .. وتصور انت  ان الكلمات تجمدت فى حلقى ولم استطع ان اتكلم واخيرا تماسكت واخبرتها 
(انااااا اناااااااا انااااااا لى طلب عندك من الصعب ان تقبليه ولكن بى حاجة ملحة الى تنفيذه وعمدت بعد تفكير وتمحيص  ان يكون الطلاق هو منقذى مما انا فيه وقابلت زوجتى  عنصر المفاجأة بهدوء تصورت معه انها لن تنطق بعده ولكنها سألتنى لمــــــــــــــــــــــــــــــاذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نظرت اليها طويلا وتجاهلت سؤالها لان الرد عليه سيكون اقسى من طلب طلاقها وسبب ذهولها فى انقطاع الحوار بينى وبينها وتصورها ان هذا الامر سيتغير عندما ينتهى ليل هذا اليوم 
وكنت قبلها قد اعددت ورقة سطرت بها ما سوف اتركه لها ولابنى من  شقة الزوجيه ومبلغا كبيرا من المال يساوى اضعاف اضعاف ما ذكر بمؤخر الصداق 
انا - وماذا بعد اطلاعها على هذه الورقه؟؟؟؟؟؟؟؟؟
اسامه- بعد قراءتها اسرعت بتمزيقها بعصبيه  واخبرتنى انها منذ مدة لا حظت تغير معاملتى لها وتغيبى عن المنزل بعد تأكدها من عدم وجودى بالمكتب وعرفت بطريقتها مدى علاقتى بغريمتها ناديه و كان لها مطلبان  اولهما ان نؤجل هذا الطلاق الى ان ينتهى ولدنا من امتحانات العام الدراسى ولا نشعره خلال هذا الوقت بامر الطلاق حتى لا يصاب بالم فراقنا اما الامر الثانى والذى شعرت معه باصابتها بهذيان ولوثه من عنصر المفاجأة الاليمه والذى تصورتها  انها مفاجأة لها  حيث  طلبت منى فى بداية حديثها:
( هل تذكر الايام الاولى لزواجنا من اول يوم جمعنا سقف واحد وانت تحملنى بين ذراعيك الفتيتين وتضمنى بحنان الى صدرك من باب الشقة حتى حجرة النوم يوميا هذا اضافة  الى نزهتنا الاسبوعية الى الفيوم وركوبنا الخيل وان تحملنى لامتطاته وكنا نتسابق  فى ركوبه فضلا عن ذهابنااسبوعيا الى نادينا الرياضى  ومعنا طفلنا يلهو ويلعب ويجرى علينا بالاحضان والقبلات )... وقد عرضت الامر على نادية فافادت بان هذا نوعا من انواع  الهزيان ولن يؤخر من الامر شيئا 
ولكن لم اكن اتصور النتيجة التى وصلنا اليها انقاذا لعشى وعيشى مع هذه المخلوقه الذكية 
انا - اسرع بالحديث فقد اشتقت كثيرا لهذه النتيجة غير المتوقعه 
اسامه-لم اكن  انا وزوجتى على اتصال جسدى فبعد ان حملتها فى اول يوم احسست معها بالارتباك وفوجئ طفلنا بهذا الموقف الذى اضحكه وسره كثيرا وهو يهتف(احملنى  وانا كمان ايضا يا ابى مثل امى انك تحبها اكثر منى ) وكان شعورى فى اليوم التالى اقل ارتباكا واكثر حنانا من اليوم الذى قبله  وشعرت فعلا باحساس الايام الاولى من حياتنا الزوجية بعد تكرار ما كنا نقوم به من رحلات ونزهات وتنقلات ترفيهية 
      وكان تصورى فى البداية اننى كلما نفذت ما طلبت فانا اقترب من طريقى الى طلاقها  ولم اكن اتصور ان الطلاق سيكون لغريمتها نادية  من ابعادها عن  المكتب وتسوية شئونها التى لم تتعد ان يكون  تسوية امورها  ماديا وليست عائليه 
==============================
خارج الاطار
قد يكون مضمون هذه القصة مكررا ويحدث كثيرا فى حياتنا الزوجيةمن حب الزوج لغير زوجته ولكن الذى يهمنى قى سردها هو الطريقة الذكية الحكيمة التى عالجت بها الزوجه امرا كاد ان يكون ميؤوسا واستبدلت صيحاتهاونبراتها من سب وقذف مقرونة باهانات واتهامات  باحكام عقلها فى تدعيم وتوطيد اواصر زواجها والحفاظ على مستقبل طفلها 
حفظ الله كل زوجة تتغاضى عن هفوات ونزوات زوجها وتقابلها بالعفو والغفران 
الفاروق       

هناك 58 تعليقًا:

  1. الللللللللله يا استاذنا الاسلوب والثرد والمضمون حتى لو كنا شوفنا كدا قبل كدا بس بقلم الفاروق غيييييير :)

    رأى البسيط انها ببساطة لسة يتحبه وهى دى الست لما بتحب مابتفكرش وبتتغاضى وبتتمسك وبتعرف تنجح فى دا على العكس لما بتكرة تمام هى لوكرهته عمرها ماكنت قدرت تكمل ولا تضحى علشان ابنها ودا مهم جداااااااااا اننا نفرق بين ست فضلت لانها بتحب وغيرها وعلى فكرة لو كانت كرهه ونفذت طلبه ماكنتش هلومها لانها فى النهايه انسان

    امتعتنى يا فاروقنا الغالى جدااااااااا
    فى انتظار البقية وياريت سريعا
    مساؤك ورد

    ردحذف
    الردود
    1. جمعت يا مارو بين جمال الخلقه وجمال الخلق دون ان تطغى احدهما على الاخرى وهذه ميزة تحسدين عليها با فمر مدوناتنا
      سنلتقى فى بوست ارجو ان ينول رضاك كما ينول رضايا حميع بوسطاتك

      حذف
    2. ههههههههههههههههه يا صباح الجمال سلمت لى ولسم لسان الفاروق مقلبه :) ربنا يحفظك وأسال الله ان يجعلنى كما قلت ويجعلنى عند حسن ظنك بى صباحك اجمل الازهار والرياحين :)

      حذف
    3. رجوع قلمك مارو الى مدونتى رجوع روح قلمى الى مخياه
      فيكى الحياة والحياء فيكى الفرح والمرح فيكى الطراوة والنضارة حنى لم يبق من الكلام كلام يليق بان .. نوصف به رقتك وخفتك ، ساوسع قضلك المأثور شكرا حسن جميلك ما حيى قلمى ذكرا

      حذف
  2. أخى العزيز الفروق

    كم أتشوق لمقالاتك الجميله ولكن حدثت ظروف أبعدتنى قليلا

    أما بالنسبه لما ذكر فى القصه فالزوجه حافظت على زوجها وبيتها وولدها وأعادت أيامها بذكاء وليس كل زوجه تتقبل هذاالوضع انها حقا زوجه نادرة الوجود إلا أنه ورغم ذلك سوف نعود لكلام سيدنا محمد عندا قال "فإظفر بذات الدين تربت يداك "

    تحياتى لك

    ردحذف
    الردود
    1. هذا بعض مما عنكم يا جمال ياحبيب المدونين
      طلتك على شباك مدونتى رطّبتى كثيرا
      فى انتظار جديدك

      حذف
    2. إنها لفتات القدر أستاذى الجليل فكيف نكتب ونحن نستمتع بإبدعات أحبائنا فكما قلت قبل ذلك القلم الجيد يجذب محبيه فكيف بمكن له أن يكتب وهو يهيم فى اوراق مسطره

      تحياتى لك وأتمنى لك دوام الصحة والعافيه

      حذف
    3. شكرا على ثانى تشريفك الذى كان فيه اثنائى وتعظيمى وتفخيمى

      حذف
    4. أستاذى العزيز ألاحظ انقطاعك المفاجئ عن التدوين أرجوا أن تكون بخير وصحة جيدة وأتمنى من الله أن يدم عليك العافية


      أتمنى أن تعود للتدوين فى اسرع وقت فقد زاد وقت الانتظار

      حذف
  3. محظوظة تلك الزوجة الذكية التي استعادت زوجها بإرادته دون افراط أو تفريط
    سرد مشوق راقني من أول حرف لآخره
    دمت مبدعا أستاذي الفاروق

    ردحذف
    الردود
    1. دمت انت لنا يا امل
      لا يفوتك واجب التعليق لزملائك مما يشعرنا بالخجل لعدم الوفاء الكامل لهذا الذوق الرفيع
      اكرر امتنانى

      حذف
  4. الله على الذكاء لما يستعمله صاحبة فى حاجة يدوم أثرها

    هى فعلا حكاية مكرره لكن البطلة هنا مختلفه

    ربنا يحفظ بيوتنا


    دمت بخير عمو

    ردحذف
    الردود
    1. (هى فعلا حكاية مكررة لكن البطلبة هنا مختتلفة )
      ردك يا رؤى يحمل ما خف وزنه وثقل تمنه
      شكرا على زيارتك المبهجه الثمينه

      حذف
  5. إنها الحياة :)

    ***********

    أتمنى حضرتك والسرة تشاركونا اليوم زى قبل كده
    وأتمنى كمان تشاركنا الدعوة لليوم


    http://fritend.blogspot.com/2013/05/blog-post_20.html

    بوست لله يا أولاد الحلال

    ردحذف
    الردود
    1. بالسعة والرحب اذا سمحت مقدرة الحركة ونور الكهرباء الذى يظلنا بنوره النقطع الااوصال
      دعواتك مجابه ومنفذه وواجبة الاداء

      حذف
  6. الفاروق ملكا

    ملك الزهرات
    وابن بطوطة المدونين

    دائما ما تحفل كتابتك بحكم تشبه الحكم اليونانية القديمة


    كان فى فيلم قديم اسمه الزوجة العاقلة
    بطولة محمود ياسين و نجوى ابراهيم و صفية العمرى
    قصته تشبه هذه القصة

    اكرر دعوة ازهرى

    تحياتى

    ردحذف
    الردود
    1. ما رضانى تعليقك يا ابراهيم اكثر من اطمئنانى عليك خشبت ان يكون انقطاع الكهرباء سببا فى توهانك عن مدونتى
      دمت لى دوما ولاهل آل الفاروق

      حذف
  7. ابى الكريم اسمح لى ان اناديك هكذا لم اكن اتخيل اننى ساعثر على هذا البستان الرائع الذى يحمل الزمن بتنوعهوجماله اشكرك لانك جعلتنى ادخل لهذا العالم
    الوجوه مرايا النفوس تضئ بنورها وتظلم بظلامها

    ردحذف
  8. همســـــــــــــــة ............ كان همستك لمدونتى تأكيدا لوجودها وتعظيما لمكانتها
    لاتترددى بمزيد من همساتك الساطعة اللامعه العالية الغالية ففيها رضائى واطمئنانى
    ويكفينى ان اعمالك ستظهر فى لوحة تحكمى حتى التقى دائما بكنوز اعمالك الجليلة
    وشكرا لزيارتك التى انتظر لها تكرارها

    ردحذف
  9. استمعت بقراءه حرفك الراقى وبطريقه سردك المميزه استاذى الغالى ..احيانا نحتاج للحكمه.. للصبر .. للوقوف بجانب من نحب ..لاننا نحبهم ربما فى القصه انسانه تعاملت بنوع من الذكاء(وهذه ميزتنا نحن النساء ههههههه) اعاد اليها حبيبها بارادته الكامله ولكن هى ايظا مذنبه لانها ابتعدت عنه ربما انشغلت عنه والدليل انها اعادت لحياتها رونقها بعد ان اقترحت عليه التمثيل الذى اظهر حقيقه الحب ..ومااريد قوله ليس الذكاء ان نتمسك بانسان ولكن ان نجعل هذا الانسان لا يستطيع ان يستغنى عن محبتنا وعذرا للاطااااله

    ردحذف
  10. صدقت بوصفى لك بفنانة شمولية ابدعت فى تصميماتك الفنية كما ابدعت فى الطريفة المثلى للحياة الزوجية كما لو كنت خضتها بكل جوارحك واحساسك
    اتمنى لو كان تركيزك ايضا فى النصائح اللزوجية بقلمك الفنى الغنى
    اشكرك مقدما ولاحقا ومسصتقبلا

    ردحذف
  11. كثيرا ما تتغاضي الزوجة عن الهفوات التي تطرا علي حياة زوجها.. ولكن لابد من رصيد سابق كي تستطيع ان تغفر وتتغاضي فان لم يكن له رصيد ليدها ومن البدأ وهو في غفوات وهفوات وخيانات فانها لاتجد له الا طريق واحد هو الذهاب بلا عودة .. فمن يفعل منذ البداية ولا يحسن اليها مع مرور الوقت سيجد ان قوة تحملها ايضا تتضائل ثم تنهار وتدير ظهرها وترحل ... لابد من الاحسان بين الزوجين والا فلا حياة ..
    تشرفني متابعتك ..ويشرفني مروري من هنا وان شاء الله لي عودة دائمة
    تحياتي

    ردحذف
    الردود
    1. انا معك لا بد من الاحسان بين الزوجين والا فلا حياة

      حذف
  12. مساء الخير أستاذ فاروق
    موضوع رائع سرني التواجد هنا
    تقبل مرورى ^ــ^
    ياسمين

    ردحذف
  13. ياسمين
    وفقت فى اختيار اسم مدونتك الذى يتفق مع اسمك فالياسمبن فرحيق الياسمبن لا يعلوه رحيق

    ردحذف
  14. ؛

    كنتُ وعدتكَ مراراً بأني سأزورُ مملكتكَ الفاتنة
    وها أنا أفي بوعدي

    هذا المكانُ ساحر يحملُ رائحةَ الزمنِ الجميل , والفن الجميل
    والناس الجميلين !


    راقتني المدونةُ جداً جداً أستاذي وأحببتُ ما قرأت لك ..

    سأعاودُ الزيارة .. فلا يُمل من قصصكَ المقتبسةِ من واقع حياتنا

    كل التقدير والإحترام وبالمناسبة لديكَ زهرتانِ فاتنتان جداً

    حفظهما الله لك

    ردحذف
  15. روح النرجس
    لقد عبقت مدونتى برحيق نرجسك حتى وصل رحيقها الى باقى المدونات القريبه والبعيدة
    عودتينا على رحيقك المفضل فلا تحرمينا من تكرار الزيارات

    ردحذف
  16. السلام عليكم

    مرحبا استاذنا الكريم ..

    القصص الواقعية اقرب للنفس ..

    وتحويل لقائك بصديقك لقصة محبكة صنعة فاروقية ..
    واجمل ما فيها نهايتها السعيدة ..

    تحيتي

    ردحذف
    الردود
    1. اشكر لك اطراءك
      شرفت المدونة وشرفتنى

      حذف
  17. كم أسعدني المرور وقراءة هذه القصة القصيرة التي تحمل في طريقة سردها ما لم أجده في أي قصة سابقة

    أعجبني جداً تصرف الزوجة وذكائها ولكن هذا ينم عن حسن أخلاق الزوج أيضاً ومراعاته للعشرة والحب الذي دفن لفترة بسبب الهفوات وسرعان ما اعادته زوجته بدهائها الملحوظ

    سلم قلمك الذي خط ما يمتع النفس بالقراءة والعقل بالإفادة

    ردحذف
    الردود
    1. سلم مرورك الذى اعطى للمدونة نكهة من التشريف والتوجيد

      حذف
  18. !Hola farouk!
    Muchas gracias por tu amabilidad y visita en mi blog.
    Creo que tu historia es el perdon de un esposo a su mujer,por el amor que le tiene,es algo hermoso.Disculpame si no me exprese mejor.
    Muchas gracias,muchos besos, y buen fin de semana

    ردحذف
    الردود
    1. I SERIOUSLY APPRECIATE YOUR VISIT TO MY BLOG

      حذف
  19. قليل جدًا أن نجد زوجة تحكم العقل على العاطفة

    أعجبتني القصة وطريقة السرد

    بالتوفيق دائما أستاذنا

    ردحذف
    الردود
    1. المهم انها موجودة فقيل جدا افضل من لا شئ

      حذف
  20. جيد
    شكرا لزيارة بلوق والتعليق كتابي!
    يوم ممتازة والاسترخاء الذي تريد!
    Vilhelm

    ردحذف
  21. جيد
    شكرا لزيارة بلوق والتعليق كتابي!
    يوم ممتازة والاسترخاء الذي تريد!

    ردحذف
  22. جيد
    شكرا لزيارة بلوق والتعليق كتابي!
    يوم ممتازة والاسترخاء الذي تريد!

    ردحذف
  23. جميل حقاً ان اجد مدونه تمتلك مواهب عده
    كم احب القصص القصيره
    بل اكتبها ايضاً
    كل الاحترام

    ردحذف
    الردود
    1. نانى
      تصفخت مدونتك ووجدت انها تلاقت مع مدونتى بالاحضان للتشابه والتوافق والتناعم والتناغم بينهما
      شكرا لمرورك الف شكر

      حذف
  24. جميل حقاً ان اجد مدونه تمتلك مواهب عده
    كم احب القصص القصيره
    بل اكتبها ايضاً
    كل الاحترام

    ردحذف
    الردود
    1. لا يسعنى نانى الا ان اكرر ما سبق ان قلته

      حذف
  25. Muchas gracias por tu visita.

    . .Un placer leer esta historia. Seguiré por aquí.

    Un abrazo.

    ردحذف
  26. Muchas gracias por tu visita.
    Un placer leer esta historia.Seguiré por aquí.
    Un abrazo..

    ردحذف
  27. !Hola,farouk!
    Muchas gracias por tus visitas y comentarios en mi humilde espacio.Disculpa que no te haga los comentarios en tu idoma o en ingles,soy muy mala con las traducciones,jajajaja.
    Muchos besitos y agradecida.

    ردحذف
  28. Hi, great post and very interesting, did not know these products. I like.

    I would like to follow each other? let me know

    http://losviajesysibaritismosdeauroraboreal.blogspot.com.es/2013/06/combo-pack-y-discos-desmaquillantes-de.html

    ردحذف

  29. عطشـــان ياصبايا دلونى على السبيل

    فى عام 2008 كتبنا فى مصــــرنا محذرين ... من المؤسف أن صحفى مصرى مقيم فى أمريكا يكتب و يهتم و يحذر منذ أكثر من 6 سنوات بينما فى مصـــر نيام .. نيام -
    عزيــــزى القارئ أرجو أن تتعب نفســـك و تقرأ :
    - حوار مع السفير إبراهيم يســـرى
    - حوار الفريق ســوار الذهب : أتمنى أن تزول الحدود بين مصــــر و الســـودان
    - ثقافة الهزيمة .. السودان أرض مصرية
    - ثقافة الهزيمة .. موسم الهجرة إلى الجنوب ...

    بالرابط التالى

    www.ouregypt.us


    ردحذف
  30. اولاً ميرسيه جدا لزيارة حضرتك التى هى اسعدتنى كثيراً
    اما عن القصه الرائعه
    عجبنى جداً عقل الزوجه وتفهمها للموقف
    وبجد هى دى الزوجات اللى يطلق عليهم زوجات رائعات لا يتعوض ضفرهم ابداً
    جميله كتير القصه برغم انها بتتكرر كل يوم لكن نهايتها مختلفه مع كل امرأة
    تسلم يا استاذ فاروق
    تقبل مرورى

    ردحذف
    الردود
    1. عجبنى قوى هذا التعليق غير التقليدى وخاصة العبارة (الفصة برغم انها تتكرر لكن نهايتها مختلفة مع كل الافراد
      اشكرك بكل مداد قلمى

      حذف
  31. مساء الورد ابى ومعلمى اخبار حضرتك ايه ليه مش باين اتمنى ان حضرتك تكون بالف خير وبتمام الصحة والسعادة وارجو انك تظهر وتكتب افتقد ظهورك بشدة فاروقنا الغالى ادامك ربى بكل الخير اجمل باقة زهور للغالى :)

    ردحذف
    الردود
    1. مـــــــــارو
      كم قايلت تعليقك بارتياح كامل وهذا العرفان لم يكن غريبا ان يصدر منك ومن حسك المرهف
      انا بخير والكتابة اشد قربا من قلمى وان كانت تحجزها الظروف الراهنة التى اثرت فينا جميعا
      اشكر هذا الاهتمام الذى فاق ويفوق كل تقدير مردود يا رديدة الوفاء والرجاء
      الفاروق

      حذف
  32. رمضان كريم ..سيدى العزيز افتقد وجودك منذ مده واتمنى ان تكون بخير ..الاحداث فى مصر تبعث على القلق لكنى من قلبى ادعو الله ان تكون بردا وسلاما على مصر وشعبها البطل ..

    ردحذف
    الردود
    1. غادتــــــــــــى
      اشكر عزيز مبادرتك التى عززت مقامى وفخمت مكانى
      اننى لم ولن اعتزل الكتابة يا مغردة المدونات الكتابة كتبت على قلمى ان يكون مطيعا لها وفكرى لها مجيبا
      اكرر الشكر الذى اتمنى ان يقوم باكبر واجب تستحقينه بشمولك يا مشملة لكل الوان العرض والخوض
      صديقك المقدر لكل أعمالك والمتابع عن قرب لكل انتاجك الفاروق

      حذف
  33. مساؤك هنا ولدى الغالى وفروقنا العزيز يارب ينعاد عليك كل الايام الطيبة والاعياد بألف خير أسفة جدا على التأخير فى المعيادة لولا الظروف والله .. غيبت طالت ومكانك فى الكتابه لا يملأه غير قلمك ابى الغالى رجاء تطيل غروبك علينا واشرق بطلتك الطيبة من جديد ادامك الله بكامل الصحة والخير والسعادة اللهم امين

    ردحذف
  34. اعجبتني كتاباتك ومحبة الناس لك ولهفتهم للاطمئنان عليك
    ادامك الله ^_^

    ردحذف