الاثنين، 9 أبريل، 2012

حوارى مع البحر الاحمر

بدأت سلسلة تحاوراتى مع الظواهر الطبيعية بالشمس  واليوم  موعد عينى مع  البحر الاحمـــــــــر 
                                          بسم الله الرحمن الرحيــــــــم 
                      من سورة الشعـــــــــــــــــــــــراء 
""" فاوحينا الى موسى ان اضرب بعصاك البحر فانفلق فكان كل فرق كالطود العظيم 63 وازلفنا ثم الآخرين 64وانجينا موسى ومن معه اجمعين 65ثم اغرقنا الآخرين 66 ان فى ذلك لآية وما كان اكثرهم مؤمنين 67 وان ربك لهو العزيز الرحيم .
                                           صدق الله العظيم
   لقد خدمتنى الصدفة وادت لى معروفا لن انساه لها فانى  وانا اشرع فى اعداد المسلسل الثانى فى سلسلة حواراتى مع الظواهر الطبيعية التى حضرت وشهدت الآيات المعجزات لخالقها   .... ولا زالت حياتها قائمة بيننا ..... وهذه الصدفة الغالية جعلتنى  اسمع بعض آيات من سورة الشعراء والتى استهللت بها هذا البوست 
        فمعظمنا يعلم من هذه السورة المباركة قصة موسى حين ناداه ربه : ياموسى ، اذهب رسولا الى القوم الذين ظلموا انفسهم بالكفر ، و ظلموا بنى اسرائيل بالاستعباد وذبح الاولاد ، آتـــــى يا موسى  قوم فرعون ، فانهم ماضون فى ظلمهم وعجبا لهم ! اما يخافون عاقبة ذلك ويحذرونها ؟وقد قال موسى : يارب اننى اخشى الا يقبلوا رسالتى كبرا وعنادا فارسل جبريل الى اخى ليؤازرتى فى امرى ولهؤلاء ذنب علىّ فقد قتلت منهم رجلا فاخاف ان يقتلونى قصاصا فاجاب ربه انى معكما بالحفظ اسمع ما يجرى بينكما وبين فرعون ، فلكما النصر  و التأييد
وحتى لا ابعد كثيرا عما رغبت ان استوضحه تفصيلا ممن كان له شرف التكليف ولازال على قيد الحياة وهو البحر الاحمر
فاستقليت حافلة سياحية فى طريقها الى هذا الموقع السياحى  المسمى بالبحر الاحمر فمنها من السياحة الطبيعية التى حبانا الله بان تكون على ارض مصر ومنها استيضاح لما تريد عين خيالى  استيضاحه 
وما ان وصلت اليه حتى اطلقت لعينى الخيال وطارت من محاجريها تسأله 
- عينى : ايها البحر العظيم ألك عين ترى واذن تسمع كآذاننا ؟؟ حتى ان الذات الاهيه قامت بتكليفكم بامور اصبحت آية من آيات الله العظمى 
- البحر الاحمر : قبل الاجابة احب ان اتعرف على سائلى
- عينى: انا عين الفاروق الحشرية  والمدسوسه بين تفحيص وتمحيص  فيما يعنينى ومالا يعنينى ولكن هذا الامر يعنينى باعتبارك الشاهد الوحيد الذى لازال على قيد الحياة وفى ارضنا الطيبه
- البحر: من اى ارض انت ايتها العين الحشرية 
 - عينى :صاحبى مصرى الجنسية وهو ليس بسائح اجنبى ممن تراه على شاطئك  وقد أطلق لى العنان على ان ازيح النقاب  من خلالك على  تفصيلات اراد ان يقف عليها                           - البحر : وقت التكليف  يكون لى عينا خاشعة راضية منفذة لما تؤمر به  واذن صاغية  وترهف لما تكلف بها من خالقها كن فيكون 

- عينى : فقد جاء فى كتاب مولانا 
( فاوحينا الى موسى ان اضرب بعصاك البحر فانفلق فكان كل فرق كالطود العظيم ) ارجو شيئا من التفصيل
- البحر : اوحى ربك الى موسى ان يضرب البحر بعصاه ، فانفلق البحر الى اثتى عشر طريقا بعدد طواف بنى اسرائيل ، وكان كل طريق من هذه الطرق حاجزا من الماء كالجبل العظيم الثابت واقترب  فرعون وقومه حتى دخلوا هذه الطرق وراء موسى وقومه                                                                          - عينى : وهل كلفك خالقك بنجاة موسى ومن معه 
- البحر: بتكليف من الله نجــــــى  موسى ومن معه وحفظت نفسى متماسكا حتى تم عبورهم 
-عينى : وكيف تم غرق الفرعون وجنوده ؟؟؟؟
- البحر : اغرقت الفرعون ومن معه باطباق مائى عليهم عندما تبعوهم 
- عينى : لو سمحت ايها البحر العظيم شيئا من التفصيل وليس الاضافة لما جاء فى الآية :
( فاليوم ننجيك ببدنك لتكون لمن خلقك آية )سورة يونس
وقد جاءت هذه السورة بتفصيلات لا مثيل لها فى التوراه ولا فى الانجيل ولا حتى فى جداريات الفراعنه انفسهم قصة جثة فرعون واسلام عبقرى الجراحة الاول فى العالم العالم الفرنسى ( موريس بوكاى ) بسببها
- البحر : ( من تكبرّ وطغُيان الى عبرة وآية ) 
ان فرعون علا فى الارض وجعل اهلها شيعا يستضعف طائفة منهم يذبح ابناءهم ويستحيى نساءهم انه كان من المفسدين  
وقد جاوزت بببنى اسرائيل البحر فاتبعهم فرعون وجنوده بغيا وعدوا حتى اذا ادركه الغرق قال آمنت انه لا اله الا الذى آمنت به بنو اسرائيل وانا من المسلمين وقد عصيت قبل وكنت من المفسدين ( يونس ) 90-91
وكما علمت من كثير من مريدينى وعاشقى مكانى ان فرعون 
موسى هو رمسيس الثانى وهو الذى توجد مومياؤه حتى الآن فى متحفكم المصرى . 

وكعادة البحار حينما تنقلب امواجها دون مقدمات مسبقه  من الهدوء الى الصخب رأت عينى ان تكتفى بهذا القدر وتتركه فى هياجه مع امواجه 
===============================
تنويه واجب :  استعنت فى بعض التفسيرات الى ماجاء بالمنتخب فى تفسير القرآن الكريم وهذا لامانة العرض المتخصص الامين 
تمت 
الفاروق

هناك 42 تعليقًا:

  1. فانفلق البحر الى اثتى عشر طريقا بعدد طواف بنى اسرائيل ،
    هذه المعلومه قد تبدو جديده بالنسبه لى فقد كنت اعتقد انه كان طريق واحدا
    ما أجمل حواراتك مع أجمل مخلوقات الله من شمس وبحر كم استمتعت دائما بقراءه حواراتك وتمحيصك وتفحيصك الذى دائما يأتينا لنا بكل جديد
    دمت دائما حاضر الذهن يقظ الفكر فأنت تمتلك خيال جامح وخصوبه فكريه اجمع عليها كل قارى لك
    تحياتى لابى الذى افتخر به دائما

    ردحذف
  2. استاذي العزيز

    هذا قول الله في فرعون موسي


    قال تعالى
    فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ ءَايَةً وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ عَنْ ءَايَاتِنَا لَغَافِلُونَ

    صدق الله العظيم


    اي انه تعالي قدر له ان يكون سليم البدن ليشاهذه من ياتي خلفه ويتعظ

    استاذي تروق لي طريقت الجميلة هذه في التابة

    والحوار الشيق مع مخلوقات الله تعالي

    احست وابدعت واضفت الينا

    تحيتي

    ردحذف
  3. استاذ فاروق حوارك جميل مع البحر ،وانا بحس ان البحر دا خازن اسرار،وشاهدعلي حاجات كتيرة حصلت وحتحصل ،ويارب يجعلنا ممن يستمعون فيعتبرون
    تشرفت بوجودي بين سطورك ،بارك الله فيك

    ردحذف
  4. حوارات رائعه وكل واحده احلا من التانيه تحياتى لك استاذى ..
    مع تحياتى لك
    نور

    ردحذف
  5. السلام عليكم استاذى الراااااائع

    كان لى فرصة طيبة ان شاهدت جثة فرعون مصر رمسيس الثانى بالمتحف المصرى
    ومن قدرة الله العظيمة ان كل المومياوات محنطة الا هذا الجسد الملعون الذى ابقاه الله كما هو مئات والاف السنين ليكون لنا ايه وعبرة لمن يعتبر
    سبحان الله القادر القاهر

    لكن السؤال الان استاذى العزيز :

    تفتكر ان فراعين هذا الزمان يكفيها الف فرعون مثل رمسيس الثانى لتعتبر وتتقى الله فى شعوبها ؟؟؟!!!!!!!


    احسنت واحسنت واحسنت استاذى الغالى

    وشاكرك على كلامك الطيب فى حقى بالبوست السابق هههه اسعدتنى كلماتك جدا و الحمد لله ان احساس كان صادق فهكذا تخيلتك مع ابنائك ....بارك الله فى عمرك واحسن عملك والبسك دائما ثوب العافية والستر

    تحياتى وتقديرى لك

    ردحذف
  6. جميله الفكرة

    ومع هبة أظنه طريقا واحدا وكل فرق اى من جانبى البحر
    ممكن حضرتك تزودنا بالمصادر ..


    دمت بخير

    ردحذف
  7. صديقي الفاروق وحواره مع البحر الأحمر
    آه من همس البحر لنا وشكواه لمحبيه المقربين
    ولكن كل هذا لا يضاهي امر الله للبحر وخضوع
    البحر لمشيئة خالقة ... (فاروقنا) لله درك
    كم جعلت لقصص القرآن وجودا لمن لمن يقرا
    بتدبر... خيالك صاحي ياخذنا لروح المكان
    ويدور بنا عبر الزمان لنتخيل كيف كان امر
    الله للبحر؟ وكيف كان معبرا لطوائف بني اسرائيل؟
    وكيف ان النبي موسى خشى من فراعيين مصر الا يؤمنوا
    به كبرا .... تحياتي لمداد قلمك وتحية اللجين
    لاثراء لايبارى

    ردحذف
  8. اشكرك يا استاذنا
    دوما ننهل من فيوضاتك العذبة
    نعم اتفق معك في كون فرعون موسى هو رمسيس الثاني رغم الكثير من التفسيرات المختلفة في ذلك الشأن
    دمت رائعا استاذي

    ردحذف
  9. الفارق العزيز

    من أجمل القصص القرآنية وأعظمها وأكثرها اعجازا وأكثرها برهانا إلى يومنا هذا..
    في زيارتي الأخيرة قمت بزيارة المتحف ورأيت جبروت فرعون منهزما محاصرا في صندوق زجاجي بخس الثمن ..
    هكذا اقتضت حمة الله وآياته في أن يبقى جسده آية نراها فندرك مدى زوال الحياة الدنيا وبخسها ..
    الحمد لله الذي خلقنا مسلمين وندعوه سبحانه وتعالى أن يثبتنا دوما على الحق والدين

    أسلوب شيق في اجراء الحوار المعنوي العميق الكلمات والمعاني
    والزاخر بالمعلومات كزخر البحر بخيراته..

    دوما لك كل التحيات

    ردحذف
  10. عظة وموعظة للخلايق من بعده

    وياريتهم بيتعظوا

    عجبانى جدا طريقه السرد يا استاذنا بالاضافة لفكرة التحاور مع الطبيعة فكرة عبقرية وتامل يصفى الروح الى ابعد الحدود

    ردحذف
  11. الفاروق ملكا
    ملك الزهرات
    و ابن بطوطة اتلمدونين

    كما قلت لك ان قصصك دائما ما تحمل حكمة بها نكهة الاساطير اليونانية
    و انت تحمل اليوم حكمة من حكم الله عز و جل
    مؤكدة من القران الكريم
    سيدى العزيز
    ادعوك دعوة صادقة انا و انت للمتحف المصرى
    لنستمتع و نشاهد بقايا حضارة عشرة الاف عام
    تحياتى

    ردحذف
  12. ألله على تأملاتك يا أستاذ فاروق
    مرة أخرى هذا هو الفرق بين المبدع و غيره
    فالمبدع يتحدث الى كل شئ حتى ما لا يتحدث من الأشياء
    ثم يخرج علينا بكتابات رائعة مثل هذه
    تحياتى لك

    ردحذف
  13. صباح العطر فاروق الراقي

    لطالما كانت قصص الله عزوجل في الكتاب الكريم

    تملكني بكل مشاعر وتأملات وخصوصاً قصة موسى عليه السلام

    مع فرعون ..ومن أغرب ماسمعت عن القصص من الشيح صالح المغامسي

    والعريفي ..أنه جبريل عليه السلام يخبر بقصة مع الرسول صلى الله

    عليه وسلم أنه مامقت رجلاً مثلما مقت فرعون حينما قال ماعلمت

    لمكم من أله غيري ..وأنا ربكم الأعلى ..

    وفي قصة أخرى أنه فرد أجنحته وطلب من الله خسف او مسخ لفرعون

    فاخبره عزوجل أنه يستعجل من يموت وانا الرب الذي لا اموت

    ومن أغرب ماسمعت في هذه القصة ايضا ان الله اخر دعوة موسى اربعين

    سنة لأن فرعون كان يكرم النعمة في الأكل وله والدة رضي بها

    والله اعلم

    كم سعدت بأن أزورك هنا اليوم وأتشرف بكم أخي بكل وقت

    ردحذف
  14. مساء الغاردينيا بابا
    دائماً للبحر سحره الخاص في التأملات وحتى في الكتابة
    فكيف به الآن وأنت تستعين بأيات الرحمن ليكتمل ذلك العقد
    الجميل من الروعة والإبداع "
    ؛؛
    ؛
    أبتي هنيئاً لنا حرفك
    وهنيئأ لي أنني أبنة الفاروق الخامسه :)
    ؛؛
    ؛
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف
  15. السلام عليكم
    مقال جمــــــــيل جدًا..وبه معلومات مفيدة أدركتها وســط الحوار الرائــع.
    إن شــاء الله أتابع بقية الحوارات وفى انتظار المزيد من الروائــع.
    مع تحياتى.

    ردحذف
  16. تلكمت عن الشمس والبحر
    في انتظار حوراتك مع باقي الظواهر الطبيعيه خاصه التي عاشت مع هذه الوقائع والتي شهدت هذه الاحداث فليس في كلام الله الي شاهد ولكن في حاجه
    الي من يشهد آيات الله المبدعه
    شكرا يا بوب
    تحياتي

    ردحذف
  17. الفاروق
    اسال نفسى الى اين يذهب بنا الفاروق هل الى عالم غير عالمنا ام الى واقع غير واقعنا قرأت وكانى فى كوكب اخر فى عالم اخر اشعر من خلاله بالمتعه والسعاده
    ياله من حوارع رائع بين عينك والبحر فهور يشير الى عظمة الله سبحانه وتعالى
    سعيد جدا بوجودى المثمر هنا حيث المتعه والاثاره اسعدك الله اخى الحبيب انت والاسره جميعا
    تحياتى الخالصه ابوووووووداود

    ردحذف
  18. الاستاذ الرائع دائما الفاروق

    معلومات قيمة مفصلة بطريقه تسعد المتلقى احسنت استاذى

    يروق لى دائما ما تقدم وتمتعنا به

    دام حسك الراقى
    احترامى ومودتى

    ردحذف
  19. السلام عليكم أستاذ فاروق
    شكرا علي ثقتك فيا !!
    وأن شاء الله سوف اتابع معك
    تحياتي

    ردحذف
  20. مساء الورد فاروق

    وحوار روحاني أكثر من رائع توغلت فيه في تفاصيل العبور

    الكبير لبنو اسرائيل مع نبيهم موسى في معجزة كثيراً ما

    أستوقفتني لغرابتها وقدرت الله فيها عندما أمر أكثر مخلوقاته

    صخباً بأن ينفلق ليصنع طريق لعباده والأجمل في كل هذه القصة

    أن الله حفظ جسد الفرعون دون تحنيط ليشير لقدرته عز وجل والغريب

    أن فرعون كان مؤمن في داخله بأن هناك رب بدليل أنه نطق بها

    عندما رأى البحر يطبق عليه والغريب بأكثر من ذلك أنه رأى

    معجزة لا يستطيعها بشر ورغم ذلك تمادا في غيه أكثر وأكثر حتى

    نزعت روحه من جسده فلم ينفعه إشهار توحيده في وقت نزع روحه ..

    أشكرك من قلبي فحوارك اليوم رائع وطريقة سرد مختلفة لقصة جميلة .

    تحياتي وإحترامي

    ردحذف
  21. تحية طيبة...
    سعدت كثيرا بزيارة تلك المدونة الادبية والفنية الجميلة التي يندر تواجدها بين المدونات كما يسعدني تذوقك الموسيقي العالي فهذا دليل مستوى ثقافي وسمو روحاني عال قلما نجده ايضا...
    ذكرت لكارولين رابط مفيد لسماع اكثر من 50 نوع من الموسيقى في وقت واحد وهو موجود دائما في روابط المدونة واسمه
    WWW.sky.FM
    خالص تقديري ومحبتي...

    ردحذف
  22. رد عــــــــام ومع مخصوص للغـــــــاية
    أجد نفسى امام حرج شديد للغاية وانا امام هذه الكوكبة العالية من المعلقين لعدم نخصيص رد منفرد لكل جناب من حضراتهم
    ولكن لظروفى الصحية التى حالت دون ذلك والتى لن اكون لها غافرا مسامحا حتى وان قبلتم سماح امرى وهذا ليس دأبى
    ولكن الحالة المرضية تعفى من الكثير وتسمح بالقليل فكثيركم غلب قليلى وقليلى كان قزما امام كثيركم العملاق
    واسمحوا لى باننى ساحاول ان انهى هذه السلسلة بعد حوارى بعين الخيال مع الظواهر الطبيعية وما اكثرها بناء على نصيحة ابنتى ام عمر التى رأت ان تكرار هذا الموضوع ببتابع وتلاحق قد يصيب قارئى بسأم غير مرغوب لذلك رايت بعد اذنكم ان انهي بحوارى مع الجبال وبعدها ساعود اما الى القصص القصيرة او بالحديث الى ترحالى بالخارج وايهما سيكون فيه التجديد والتنويع المرغوب اخوكم الفاروق

    ردحذف
  23. حوار رائع وشيق يا استاذ فاروق
    تقبل مروري

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا لك حبيبى وابن عمرى فى عالم المدونات منذ دخلت بابها
      دائما ما نجد قلمك مشاركا ومتعاطفا بيننا مع الفريب ومع البعيد
      سلمت حبيبى وادام الله عليك التواصل والتحابب

      حذف
  24. كل شىء من الفاروق مطلوب وممتع لاننا ننتظر كلماتك على احر من الجمر فامتاعنا لا وجود له الا هنا والملل غير وارد بالمره
    تحياتى اخى الحبيب
    ابوداود

    ردحذف
    الردود
    1. انت ياابو داوووووووود تنتظر كلماتى وكلماتى تنتظر رؤيتك لها قوى الطالب والمطلوب
      انت حبيبى يا ابو داوود وجميع الزملاء الافاضل ولا اشعر بوجودى وتواجدى الا معكم
      سلمت اخى وبارك الله لك ولاسرتك الغالية

      حذف
  25. ازيك يااستاذ فاروق

    الف سلامه على حضرتك

    بالنسبه للحوار الرائع ده فانا اولا الفكره عجبانى جداااااااااااا

    انك تتحاول مع الطبيعه دى فكره عبقريه :)

    عجبنى الحوار وافدنى جداا واضاف لى بجد شكرا ع الموضوع ده :)

    دمت مبدع وخللى بالك من صحتك ^__^

    ردحذف
  26. دعاء العطـــــــــأر
    شكرى لك لا يستطيع حجم مدونتى ولا مدونات آل الفاروق جميعا ان تحملهاو تتحمل ثقل وزنه
    فانا تحت امرك فى ترشيحاتك لى ولهبه فى هذا العمل الجليل من التدوين ولو اقتضى الامر الكتابه يوميا وفىشتى المجالات الادبية والفنيةو عسى ان يكون ذلك كله مما يصادف محله ويلقى القبول
    واشكر متابعتك لما اكتب و حالة صحتى التى اساءت الى كثيرا فى هذه الآونه
    دائما اجد قلمك معنا لا علينا يا دعاءوبالدعاء يالخير والبركات
    ادام الله عليك رفعتك ورقتك

    ردحذف
  27. تحية طيبة.
    تعجبني تلك التأملات العميقة التي تنبعث منا في لحظة وقوفنا على مكان شهد حدثا تاريخيا، أو حين نربط ذلك بما جاء لنا في النقل الصريح القطعي..
    جميل أستاذ فاروق، ورائع ما تأملته وما كتبته.

    ردحذف
    الردود
    1. لى كبير الشرف وعظيم التقدير ان يقابل هذا البوست اعجاب من اراه علما من اعلام مدوناتنا وكان لى معه ربط تاريخى منذ بدء عهدى بالتدوين وانا اتردد فبما اكتب واعلق فكنت لى يا ابو حسام المؤيد والمشجع والمزكى
      كلمات الشكر لا تكفى وياليتنى املك اكثر منها فى هذا البعذد القريب الى قلبى

      حذف
  28. عمو فاروق يا عمو فارووووووووق
    وحشنى "هنا" أوى .. بقالى كتير مجيتش أطمن على اللوز الى على باب المدونة ;)
    بقه أغيب شوية أجى الاقى الخروجات الجميلة دى وكمان من غيرى ! مليش دعوة بقه ليا عند حضرتك خروجة تمام كده تظبطنى بيها :$
    أنا بحب البحر الأحمر علشان أسمه داخل فيه لونى المفضل :)
    نفسى أروح أوى اصلا
    جميل جدا البوست يا عمو فاروق وتفسير الآيات كمان حلو جدا اصلا
    عايزة بوست تانى قريب بقه ;)

    ردحذف
    الردود
    1. روحى لوزة شقاوتك بترجع قلبى لصباه بجد دمك خفيف انا خايف يطير منى ويروح ويلوف لحد غيرى هههههههه
      بالنسبة لللوز كل اللى داخل عندى بياخد واحده من طعمها الحلو اللى زيك وانت غيبتى عليه قوى وقرب الكيس اللى فات يخلص انا جبت كيس نانى وبينى وبينك حطيته تحت عتبة باب المدونه عشان لما تتجى تبقى عارفه مكانه ههههههالبوست اللى جاى وهيكون الاخير عن الجبال بناء على رغبة اختك الفنانة ام عمر وارجع تانى لسفرياتى وقصصى القصيرة
      ارجو انتظارى بس متغبيش عليه وحياة الغاليين والديكى
      قبل ماسيبك يااحلى لوزه استطعمتها ايه اخبار الدراسة والجامعه يا جامعة الاحبه والخللان

      حذف
  29. الف مليون سلامه على استاذنا الغالى ...الفاروق

    ربى لا يحرمناكلماتك البهيه وذوق التواجد الراقى

    كل الدعاء والامنيات الطيبة بكل الخير والصحة والعافيه

    اللهم امين . كل الاحترام

    ردحذف
    الردود
    1. انت لست بسمة الورد فقط ولكن بسمة الحياة الاهم و الاعم
      رقة سؤالك عليه اغنتى وارضتنى واشفتنى
      انا بخير طول ماأنتم كلكم اسرة المدونين بخير وانت احد اعضائها البارزين الفائزين فى نفسى ووجدانى
      اسعد الله وقتك وأزكانا ببسمة وردك

      حذف
  30. حوار شيق ,, مفيد
    أخذني لماضٍ لم يُنسى
    كن بخير أستاذي الفاضل

    ردحذف
  31. ســـــــــــوما
    يا من بحمل اسمك اسم اختى الحبيبه الوحيدة سمية التى حللت محل المرحومة والدتى وفازت بحبهاوحبى البالغين
    انا حزين ان الماضى يينسحب حبه بحبه من تحت ارجلنا الماضى الملئ بالبركة والمحبه والود والاخلاص والصدق
    كلما اتذكر الاوراق التى تتساقط من شجرة حياتنا تذرف الدموع من عيتى كالصغار
    الله يعين وقتكم يا سوما وطمنينى دايما عليكى حبيبتى

    ردحذف
  32. الردود
    1. دعاء صدر من القلب ولم يجد طريقا له الا الى مولاه فلم يكن لى الا انتظار الاجابة ورد دعائك بدعاء مثله ويزيد

      حذف
  33. اسلوب نقل المعلومه بيفرق كتير مع من يتقبلها
    كلامك فيه افاده وجمال وحوار نافع وشيق
    تحياتي لاستاذنا الفاضل

    ردحذف
    الردود
    1. صديقى الصدوق سمســـــــم
      انت من جيل المدونين القدامى الذى نسعد ونتشرف بتواجدهم
      لك الف شكر ومليون تحية ومليار قبلة على جبينك

      حذف
  34. لازلت اكرر ان ردى على التعليقات الاخيرة ليس اهمالا لحق من سبقوهم فى تكرم تعليقاتهم انما والله القدرة فقد وجدت انها قليلة ولا تحملتى اكثر من طاقتى المحدودة وشكرا

    ردحذف
  35. كم جميل أن يكون بينك وبين الظاهر طبيعية حوار جميل مثل هدا الحوار!

    فالحوار ليس قاصراً فقط بين شخص وشخص بل الحوار يضم كل شئ في الكون

    رائع أخي فاروق.

    ردحذف