الخميس، 23 فبراير، 2012

اعود الى ترحالى الى اليونان

فتاة يونانية بالزى اليونانى 
اعودالى ترحالى الى اليونان وبعدها ساسلم نفسى الى ذكرياتى فى ايطاليا بنا على رغبة اختى العزيزة صاحبة مدونة ( أفكار مبعثرة )  ووالديها جيرانى من اهالى باب الشعرية الكرام        
واسمحو لى ان اكرر باننى حين اخوض الحديث عن ترحالى فى اى بلد فاننى بعيد كل البعد عن التأريخ او الجغرافيا فلهما ناسهم الجديرون كل الجدارة اكثر واعلم وادرى  منى انما قصدى ان اذكر اجمل ما رأيت من صنوف الناس ، اذكرها لنسْلى من بعدى ولجموع  المدونين العلويين الذين دوما  ما يكرموننى بتعليقاتهم السخية  وآرائهم النورانية و يفخموننى باوصافهم الزكية مما يقوى من اّذرى وانا فى مثل هذه السن التى اراها متقدمه وقد رزقت باربع بنات جعلن منى جدا سا محهن الله ويراها غيرى مبكرة لما يروا روحى معهم لا زالت فى عز صباها 
وانا قصدت بجانب  مهمة عملى ان استفيد من هذه الرحلات بشطر هام تستهويه نفسى وهو تصنيف الناس .... وتقسيم الناس الى اصناف امر عسير ، فقد رأيت تنوعا غريبا وعديدا من الكم والكيف حاملا الكثير من الحكمة وبعضها من الطرافة وهذه الاخيرة اقف عند ناصيتها لانها تجمع بين مسرة الحكاوى وشئ ان شئت ان تقول  من الطرافة المحببه  التى طوحنى بها قدرى دون ادنى ارادة من اراداتى ولو الامر كان بيدى للزمت دارى فى عقر عقارى وبين احبابى فى احضان وطنى ، وهذا يجرنى الى امر قد يكون عجيبا لغيرى وهو اننى قد دعيت يوما وانا فى القاهرة الى حفلة عشاء باكبر فنادق القاهرة وانا تاركا  بيتى فى ميدان  باب الشعرية اذ اجدنى امام عربة يد تحمل فول حيراتى ، كم تمنيت ساعتها لو كنت  حر نفسى فى هذه الليلة واشترى كيلو فول حيراتى وقطعتين جبنه قريش من الفلاحة التى كانت ترابط بجوار باب المنزل واتناول عشائى  فى بيتى انا وزوجتى واولادى ( بالذمة  ده مش هبل منى والا ايه بس  ولكن ما حيلتى امام  انتمائى وحنينى الاسرى الشديد  وام جميع الاسر حبيبتى مصر 
التى تغذيت من لبن صدرها الحنون متى شئت وكيفما اردت وحيثما كنت حتى جعلت منى ربيبا  وحبيبا وخليلا 
   اولها المرأة اليونانية :

     فى امسيات الباخرة النى كانت تطوف بنا جزر اليونان السبع ، رايت رغبة نسائها الى الرقص تفوق رغبتهم فى تناول افخم الاطعمة (وهذا دأب النساء الاوربيات ) ورجالهن حريصين على تلبية رغباتهن فى مشاركتهن فى الرقص اليونانى ولا يجد الرجل مندوحة فى ان يرافق زوجته او رفيقته الى حلباته، ومعظم من رأيتهم من الكهول  ، ويشاركهن فى تلك الحركات العنيفة التى تميز الرقصات اليونانية التى ينهمك فيها الراقصون جميعا  اذ يروحون ، يلفون ، يدورون ، يقفزون ، ثم يتشابكون بالايدى فى جماعات وبانثناء وتطويح الايدى والارجل ذات اليمين وذات الشمال ، وبينذاك يجاهد الرجل الكهل منهم الجهاد الاكبر فى ان يلفظ انفاسه ، وكنت احس باكثرهم ومن وجوههم وملامحهم ومن  الجز عاى  شفاههم من اوجاع المفاصل وتراكم الدهنيات فى بطن البدين منهم 
والذى استرعى انتباهى مدى احترام الرجل اليونانى  لرغبة امرأته وتحقيق ماتريد وعلى حساب صحنه و سنه 
       وكم اجد متعتى وانا  فى فيض الحديث عن المرأة اليونانية      

        فاننى سأسوق ما رأيته اثناء تناول العشاء الجماعى على الباخرة السياحية وعلى طاولة العشاء  فحدث ولا حرج بين  كل زوجة وزوجها ، فكانت مداعبات الزوجةاللطيفة  الناعمة الناعسة لكى تزيد من شهية زوجها للطعام  فكأنها تحزم الحطب الصغيرة التى تلقى فى الموقد كى تشعل نار رجلها وتأجج بالتدريج اواره والهساليج الرطيبه المعطرة التى تتجمع شيئا فشيئا فى صنوف  طاولة الطعام هذا اضافة الى  الغزل وهمسات الغرام ودغدغة ثمار الكرز بالشفاه  ،فقد اعدت نفسها لهذه الساعة كل الاعداد فتعطرت بأقوى العطور شذى ، واتخذت ابهى ثياب الليل وتأججت بالرغبة فى اشباع حنينها لمسامرة النفس بدلا من اشباع الجسد بالطعام الذى قد يفسد المعدة احيانا و قد افضى عليها الشوق لونا زاهيا زاد من نضرة بشرتها 
وغير ذلك من حيل واساليب تجيدها المرأة اليونانية وفيها من القطه اكثر ما فيها من حواء 
    كنت اراقبهن بطرف خفى  ،ومما زاد من دهشتى وانا عصفور من الشرق  .... فما من  واحدة منهن تضع ملعقتها فى الطبق الذى امامها ، ثم تبدأ عملية الاكل مباشرة فى خشونه  - كما يفعل  بعض اناثنا الشرقيات ولسن  كلهن  - وفى غير ظرف ولا رقه.... انما هن يقلبن الطعام يمينا ويسارا ، وينبشن ما فى الطبق هنا وهناك حتى يخيل اليك انه فارغا من كل طعام .. فلا يأخذن مما امامهن الا القطع التى تروقهن ، ويمتصصن المرق  فى صوت بالغ الرقة  تود ان يكون مسفوفا حتى يعاد تشغيله ، ويلعبن بالشوكة والسكين وكأنهن ينتظرن  بصبر جميل  اوامر ازواجهن القضاه فى حركاتهن 
وهكذا فى كل شئ لا يقصدن مباشرة الى الهدف ، انما لا يفتأن يستعملن كل وسائل المكر والدهاء والالتواء الانثوى الاوربى    ، .. فلا يصلن الى الغاية الا بعد عذاب وعناء  ،وانتظار اعين ازواجهن المترقبه التى تعجل لكل جديد احضروه لهم و البعيد عن كل رتابة واعادة
                 *************
اعتذر عن عدم اتمام باقى  الحكاوى اليوم  وقد اخترت افضلها فقد ارهقتنى الكتابة حقا ، وعيبى اذا اعتبره البعض  ليس عيبا اننى حين اتناول الكتابة فى اى موضوع اعطيه حقه الكامل فى السرد واللت والعجن  والاطناب الممل  وتعليقى الباهت فاستميحكم العذر لما كتبت وما سأكتب  والى لقاء الغد اذا كان فى العمر بقية 
الفاروق

هناك 64 تعليقًا:

  1. الفاروق ملكا
    ملك الزهرات
    و لبن بطوطة المدونين

    ليه بس كه يا فاروفنا
    احنا لسه هنتعدل فى القاعدة و نسرح فى الكرذ
    تقوم تقول تعبت

    انا كنت هشوغ اليونان بعيون تانية محتلفة عن عيونى
    انا اصلى سافرت اليونان و انا طالب
    و كانت تجربة مش و لابد مريرة قليلا
    قلت فاروقنا هيصلح التجربة فى عيونى
    استريح استاذنا و كمل

    تحياتى و تقديرى

    على فكرة انا نفسى راحت للفول الحراتى بس مش مع الجبنة القريش
    لا مع الجبنة القديمة بالطحينة

    ردحذف
    الردود
    1. والله العظيم يا ابراهم يا خويا وحشتنى قوى قعداتك السامرة فانت شخصيه جذابة للغاية وانا متنساشى اول من شبهك برشدى اباظة وخفة دمه وروحه المرحة
      المهم انا عارف انك مجرد ما قرات حكاية الفول ستكون اول المعلقين والحمد لله انا لم اشتاق الى اللحمه خاصة واننا اصبحنا لا نتذوقها الا كل مدة ومدة
      دمت على خير حبيبى

      حذف
  2. موضوع حلو بجد استمتعت بالقرائته ..
    تحياتى لك
    نور

    ردحذف
    الردود
    1. نور قمرنا
      دا نورك هوه اللى استمتهنا بيه بهلالك للمدونه
      وانا اتابع بوستاتك الرائعة
      شكرا لمرورك الذى اسعدنى كثيرا

      حذف
  3. موضوع حلو بجد استمتعت بالقرائه ..
    تحياتى لك
    نور

    ردحذف
    الردود
    1. اكرر شكرى وامتنانى لتكرار التعليق الذى لا يرضى ولا ارضى ان يترك المدوته

      حذف
  4. ما اجمل ذكرياتك و ما اروعها استاذنا
    لقد ذهبت معك لليونان بعين الخيال رأيتهم يأكلون بعينيك و انتظرت ان ارى الكثير و الكثير
    انا منتظر باق هنا
    استرح استاذنا ثم اكمل

    ردحذف
    الردود
    1. ربنا يريح بالك يا سيف
      تأكد ان اجتماعى معك يوم احتفالك بعرس توقيعك سيظل ذكرى حميمة وعزيزة عليا وعلى بنتى وقد قمت بتسجيلها وتوثيقها فى روحى

      حذف
  5. الفاروق
    ان المرأة الأولابية لاتشعر بغضاضة أن تظهر مشاعرها
    وتدلل زوجها أما بعضهن من الشرقيات يخشين اظهار
    مشاعرهن خشية ان يستمريء الزوج ولا يدللنه لأن هناك
    دوما ما يشغلهن ويجدن ان ذلك مظهر غير محمود. (بعضهن)
    أما اليونان فالسحر والحب وبلاد الاغريق وموسيقى زوربا
    متشوقة جدا لاكمال رحلتك ... والاطالة والتفاصيل اثراء
    لخيال القاريء وجعله الأكثر اقبالا على التفاصيل حتى
    يشعر أنه هناك وفي قلب الرحلة... لاتغب كثيرا

    تحية اللجين للفاروق

    ردحذف
    الردود
    1. الللاجين الفائقه
      دخولك الى مدونتى لم اسلم منها فلم اعد اتمالك طبيعة مشاعرى من كثرة انعامك واكرامك وثتائك لما اكتب
      انا معك فى ان المرأة الشرقية معذورة اما رغبتها فى تدليل رجلها ...!! فالشرقى غالبا ما يستمرئ امام هذه المشاعر ... ويا ليتنا كرجال نقدرها لنفوز بما يفوز به الرجل الغربى
      ولا زلت فى انتظار المزيد والمزيد من تعليقاتك السخية المرضية حتى اتحفز الى المزيد والمزيد من الاطالة والاطناب فلا تغيبى حتى لا اغيب عنها
      والى عودة قريبة جدا

      حذف
  6. صدق من قال
    في السفر سبع فوائد
    احسست اني سافرت لهذه البلد فعلا
    وانا استمتع بقراءة ما تكتب سيدي العزيز
    تحياتي لذوقك الرفيع

    ردحذف
    الردود
    1. التحية والثناء لك حبيبى لذوقك الرفيع واغداقك الغزير
      اشكر هذا البوست الذى شدك الى مدونتى واتمنى ان يفدر ماهو أت على ما فعله حاضر هذا البوست

      حذف
  7. الأخ الحبيب / الفاروق

    الأصيل أصيل من يومة

    عجبتنى جدا كلمة " مندوحه"

    مرً زمن طويل دون إستخدامها

    وكأنك ترجعنا بحكاويك

    المتميزة كالعاده

    إلى ما فقد عبر الزمن

    من كلمات لغتنا الجميلة

    تحياتى لروحك الطيبة

    فى أنتظار باقى القصص

    دمت بود

    تامر

    ردحذف
    الردود
    1. تامر حبيبى
      لشد ما يحزننى عدم قدرتى على ملاحقة تعليقاتى لما تكتب ولكن ساحاول جاهدا بين الحين والحين فانت فيضان هذه المدنات ولا يستطيع حتى السد العالى ان يحنفظ بغزارته وفيضانه فكل ما ارجوه ان تتقبل عذرى
      وشكرا لمرورك الطيب الذى لاسفى الشديد لا يقابل بالمثل

      حذف
  8. مساء الخير عليك أستاذ فاروق
    تسلم الانامل
    تحياتي

    ردحذف
    الردود
    1. حلاوة
      اعتقد بل متأكد ان كلامى ليس غريبا على غربتك وانت سندباد الاسفار
      ترجع لنا بسلامة الله
      وشكرا على مرورك الذى اسعدنى كثيرا

      حذف
  9. جميلة اووي
    بس حكايات حضرتك عن الخارج
    بتبقي لذيذة اوووي...
    شكراا

    ردحذف
    الردود
    1. ياسميـــــــن
      شكرا على تعليقك وقد علقته فى اعلى مكات فى مدونتى ليكون فوق رأسى دائما وارجع اليه دائما

      حذف
  10. متابعينك استاذنا وننتظر باقي قصتك مع اليونان

    ردحذف
    الردود
    1. كلما وجدت تعليقك اشعر بالانس والوتس فى وقت افتقر فيه الناس الى هاتين الفضيلتين شكرا لتفضلك يا ابو الافضال والجمائل

      حذف
  11. بابا حبيبى
    انا اتعقدت بصراحه كل ده بتعمله المراه اليونانيه
    لزوجها ايه الرقه دى والنعومه دى
    أعجبنى حبهم للحياه والرقص وروحهم المرحه
    يا بختهم
    استمتعت معك وسافرت عبر كلماتك وحكاياتك وكنت
    فى شوق لاقرا المزيد
    فى انتظار باقى قصصك الممتعه المشوقه
    صباحك ورد وفل ويا سمين

    ردحذف
    الردود
    1. ابنتى هبه
      مقدار اعجابى لما تكتبين لا يقل وزنه وتقديره عن اعجابك لما اكنب
      عجبنى جدا بوستك الاخير وما شمل من تصورات وخيالات وابداعات قل ان يمسها سواك
      اكثرى منها لتكثر سعادتنا وتزيح عنا كرب وغم وهم هذه الآونه

      حذف
    2. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

      حذف
  12. اللللللللللللللله استمتعت بشششششدة ثردك رائع استاذى وكأنى كنت اجالسكم واراكم حقا فانا من عشاق اليونان واهلها وسحرها فهى الشبه القريب لبلدى المعشوق اسكندريه وارك صدقت حقا بوصفك للمرأه اليوناتيه وسحرها الشديد الخصوصيه جمييييييييل واشكرك جدا على المتعه

    ردحذف
    الردود
    1. بقى دا كلام ، مش تقواى انك معانا فى هذه الليلة الساحرة على الاقل كنا عزمناك على الطعام فالطاولة كانت عاكرة بما لذ وطاب من الطعام والشراب ولكن ملحوقه
      حقا كما قلتى وانا فى اليونان اتذكر الاسكندرية وانا فى الاسكندرية انذكر اليونانفما اجمل هاذين الثغرين

      حذف
  13. فاروقنا الرحاله

    ملاحظتك لحركات وسكنات وطريقة المرأه اليونانيه في الرقص والاكل والشرب والغزل والدلال ما هو الا دليل على العين الماهره في تحديد اجمل اللقطات والروح التواقه الباحثه عن الجمال.

    استمتعت جدا بالوصف و كان نفسي تطول اكثر ....بانتظار الاجزاء القادمه بشوق......
    وعلى رأي اليونانيين....كاليسبيرا

    ردحذف
    الردود
    1. تيــــــــــــسان التى لا تنسى وجودنا فى مطبخها العامر الغامر بما لذ وطاب من الطعام والشراب فمهما كان طعام اليوناتيين شهيا لا يقارن باكلاتك الشرقية الاصيلة

      حذف
  14. مساء الورد فاروق

    سرد رائع وإذا أمكنني التشبيه لقلت أنها كاميرا جلنا معها وشاهدنا المشهد بالكامل وكأننا نراها لا نقرأها وهذا إبداع بحد ذاته يستحق الإشادة والتصفيق ....

    مبدع فاروق ومازلنا معك وننتظر البقية بجمال

    ملحوظة : قمت بوصف النساء بروعة وجمال

    تحياتي وإحترامي

    ردحذف
    الردود
    1. وانا هاجى ايه جنبك ريبال
      فمهما وصل تعبيرى فى مستواه فلن يصل الى قدراتك النثرية والنظمية
      شكرا حبيبى وهذا بعض ما عندكم من جمال الوصف وروعة التعبير ورقته ورونقه ودقته ورقيه
      اكررشكرى ولا تغيب عنى وعن محبيك كثيرا

      حذف
  15. الف سلامة ع حضرتك من اى ارهاق او تعب :)

    دايما كده بتاخدنا معاك لبلاد عشان نشوفها بعينيك بس ليه كده يااستاذ فاروق تتكلم عن اللى بتعمله المراه اليونانيه لزوجها كده هتخللى الرجل المصرى يتمرد علينا ويقول ياليونان يابلاش :D

    بجد بستمتع جدا بكتابات حضرتك وفى انتظار الباقى بس طبعا لازم ترتاح الاول :)

    ردحذف
    الردود
    1. اذا كات الكتابه ارهقتنى فمرورك قد ازاح عنى كل عناء وتعب فاذا ارتاحت النفس بمرور الاعزه ارتاح معها الجسد وطاب مقامه واسترد شفاءه

      حذف
  16. هي ذكرياتنا الجميلة ونسجلها لتبقى ذكرى سأكتب عن بعض من ترحالي في بعض المدن أعجبتني الفكرة كثيرا عزيزي الغالي الأستاذ فاروق ربنا يكرمك وفي انتظار البقية

    ردحذف
  17. سيدتى الفاضلة رحبت كثيرا بهذه الرغبةالتى ستكون حافزا لى فى استكمال هذه السلسلة ويا حبذا اذا كان هناك تنافسا فى العرض والسرد فاذا كانت ايطاليا لها الشرف بزيارتك فياهلا بهذه الذكريات التى ستكون زميلة لما اكتب عنها فى بوستى القادم ويصبح الخير خيرين لقارئينا الافاضل او اشيرى الى اى بلد اخرى فانا زرت معظم هذه البلاد فما الرأى ؟؟؟؟؟؟؟

    ردحذف
  18. فيم اعتذارك استاذي العزيز ؟
    عن سردك الرائع ام عن وصفك الذي جعلني ارى نساء اليونان امامي يرقصن و يأكلن و يغازلن ازواجهن :))))
    جميل جدا سردك استاذي و ذكرياتك الرائعة التي تجعلني انتظر الحلقة القادمة بفارغ الصبر :)))
    تحياتي لحضرتك

    ردحذف
  19. افكار مبعثرة
    طمنتينى ياشيخه كنت اظن ان نساء المدونات سيجدن حرجا من اعتلاء وصفى فوق خط اللياقة والاحتشام كما اعتدت ان اكتب ولكن قد يشقع لامرى ان هذا الدلال لم يخرج كما رأت عينى الى خارج العلاقات الزوجيةالابيه ثم انى اصف عادات الغرب وليس عاداتنا الشرقية التى تتسم بالطهر والتقاء والاحتشام
    كما انى اصف ولم ابدى رأيا اآخذ عليه من اخوتى وبناتى المدونات
    انتظرى تلبية طلبك برحلتى الى ايطاليا وبعدها اسبانيا الى ماشاء الله ان اكتب عن باقى اسفارى مع دعائك المستجيب

    ردحذف
    الردود
    1. كم استمتعت هنا وكم تمنيت ان اتناول هذا العشاء سويا حتى نكن تيم جميل يعيش احلى لحظات عمره سويا كم تمنيت ان اصاحب الفاروق هذه الرحلات المكوكيه حتى نستمتع سويا بنعمة الحياه ما اجملها لحظات وما احلاها ايام وما اروعه سرد جميل ممتع حقا
      سعيد باننى هنا اتمنى ان يسعدك الله انت والاسره
      تحياتى ابوادود

      حذف
    2. يا ريت يا ابو داوود كانت معرفتنا السعسدة من ودة ، وكما جمعتنا الاقلام كانت ستجمعنا الصحبةالانيسة
      اذا كنت سعدت بمرورك على مدونتى فانا احسدها على تواجدك بها

      حذف
  20. استاذي فاروق
    معلش سامحني اتأخرت في التعليق
    بس اكتر حاجه عجباني اوي هي عربيه الفول الحيراتي
    على فكره حبك لاسرتك وامنيتك انك تكون معاهم على طول
    حتى لو هتترك عزومه في افخم الفنادق ده شيء جميل اوي وليس بعجيب
    حقا استاذي فانت فعلا مثل رائع وكريم للاب الحنون
    ربنا يكرمك في بناتك
    تحياتي لك يا استاذ فاروق
    سلمت يداك على ما خطه قلمك

    ردحذف
    الردود
    1. ربرى كريكه
      اولا هل هناك حرج فى ان اتشرف باسمك الحقيقى
      ثانيا اما عن حكاية الفول الحراتى فاقسم بالله ان هذا حصل ... ووقتها عظم الفول الحرانى على نفسى واهدر من شأن الطعام الفاخر حتى وصل امره الى ان نكهة اثر الفول الذى استنشقته كانت لازالت عالقه وممتزجه فى كل غمسة عيش ولقمة طعام
      ومن بعد اسرتى انا كيف اكون فانا ناسهم وهم ناسى ولن ابدا انسى او اتناسى انسانيتهم

      حذف
  21. السلام عليكم

    ما اجمل رحلاتك ومغامراتك استاذى العزيز

    لقد سردت وعرضت وشرحت بإسهاب مكنون المرأة اليونانية
    ولاشك ان الرقة والوداعة والتعبير عن المشاعر شىء جميل ومطلوب
    لكن اتدرى استاذى فاروق ؟ اقول لك شىء
    البوست الخاص بباب الشعرية والملاية اللف والمرأة المصرية
    هذا هو الفرق بين المصرية واى امرأة اخرى

    المصرية والشرقية بوجه عام لا يقارنها اى امرأة بالعالم
    ربما تستحى المرأة الشرقية من اظهار حبها ومشاعرها ويمكن هذا الامر قل مع العصرية والمدنية والثقافات الجديدة التى دخلت على مجتمعاتنا العربية الان البنت والمرأة تتعامل بوضوح اكثر مع الرجل
    لكن يظل الحياء والعفة تاج المرأة الشرقية الذى يزينها وفى بيتها المرأة المصرية العاقلة الواعية تملأ البيت صحو ونشاط وحب ووداعة ورقة

    عجبنى اوى اوى اوى موضوع الجبن القريش والفول الحيراتى والعشاء الاسرى الدافىء
    طب بالله عليك اليونانيين يعرفوا ياكلوا الجبنة الفلاحى بكل ماتحمله من معنى هههههههه والله اخى العزيز لا اجد فى الوجود اجمل من مصر ورجال مصر ونساء مصر الا بلد الله الحرام

    استمتعت برحلتك اليونانية الجميلة ولازلنا فى انتظار مسك الختام الهند :)

    الف الف الف سلامة عليك استاذى ربى يرزقك الصحة والعافية

    تحياتى وباقة ياسمين تعطر يومك

    ردحذف
    الردود
    1. باشمهندسة شئوننا الفنية وراعية تجميلنا وتزهبرنا وتوريدنا ليلى الصباحى
      ليلــــــــى
      انا معك ان المرأة الشرقيه بصفة عامة لا تقارنها ولا تدانيها ولا تعتليها اى امراة من جنسية اخرى وهذه شهادة من مر على معظم بلاد الكرة الارضية ليس مرور الكرام ولكن مرور المتفحص والمتمحص كل ذلك ليس عن حباللاستطلاع المنحشر فيما ليس لى حق فيه كما يقول التعبير الهندى (long nose )ولكن بعين الباحث عن صنوف الناس ان صح التعبير..... وان كانت الشرقية اجمل وابدع وارق دلالا وخفة وذوق ولكن ما حولها امام استمراء واستمراع وابتغداد الرجل الشرقى امام ماقد تظهره من رقة ودلال صادق
      كل ما اتمناه يا صباحى ان يحذو الرجل الشرقى حذو الرجل الغربى لا ان تحذو المرأة الشرقية حذو المرأة الغربية
      ويا ليت الرأة الغربية تكون فى نقاء وصفاء وهناء المرأة الشرقية
      اطلت عليك الرد كما لو كان بوستا جديدا ولكن يسعدنى ان يكون ردا لك يا حاملة كل خير وعون للجميع وخاصة لهبه وكاروابن (ام عمر) كما احب ان اسميها حاليا
      وصباحك بلون ورائحة الورود جميعها

      حذف
  22. لو دى كانت بالنسبة لحضرتك ذكريات فهى عندى رحلة لبلاد ماكنتش احلم انى اروحها:)

    بحب ذكريات جدا يا استاذنا

    ردحذف
    الردود
    1. نور حياتنا
      كنت انتظر عزيز ردك يا عزيزة اعيننا
      هل تذكرين افرادك لى ببوست كامل حين الغيب باب تعليقاتى يارقيقة الدرب وياحافظة الود
      انت لازلت صغيرة وسوف يمكنك الله قريبا برحلات عديدة والله لا يبخل على عباده بكل الخير والله عند حسن ظن عباده به فادعى الله ان امسستك رغبة وكونى على يقين من تحقيقها ان شاء الله

      حذف
  23. صباح الغاردينيا بابا
    ورحلة رائعة على متن باخرة لليونان ولكن تلك الباخرة كانت مدونتك الرائعة والرحلة بين سطورك رأيت معك رقصاتهن وتناولن بالشوكة والسكين طعامهن وشعرت بـ دلال الأنثى الغربي وإن كانت الشرقية أجملن وأروع رقة ودلال إن تناست ذلك الممنوع بينها وبين زوجها لتقوم بتدليله وسرقة حبه وجنونه بكل جداره فا لابأس بـ الدلع والدلال :) "
    ؛؛
    ؛
    بابا ملحوظة
    انا بنتك مش كدا ؟
    وانا بقى جايه اشكي لك من ريبال يصح برضو يقولك انك وصفت النساء جمال وروعه مش دا معناه عينه زايغه :(
    انا بجد زعلانه وبصفتك بابا بشتكيلك وياليت بقى تمسكه من ودانه وتقوله يبطل ابو عيون زايغه دنا مهنياه ومدلعاه ودي أخرتها يخوني مع اليونانيه احسن من ريمو في ايه ؟؟
    انا بجد مش حكلمه لغاية ماتقوله يراضيني وانا زعلانه ومبوزه اهوه بس والنبي يابابا وانت بتفص ودانه بشويش اوي احسن لو تعور انا حتعور :(
    <<<< بتحبه المجنونة

    لروحك عبق الغاردينيا

    reemaas

    ردحذف
    الردود
    1. ابنتى الماسة الخامسة ريماس
      بعد اذنك اولا اكلفك عناء الرجوع الى ردى على ليلى الصباحى فانا اعتبره ردا مشتركا فى بداية ردى عليك
      حقيقة ما اجملك ... ما ابدعك ... ما ارقك ... سبحان ما وهب كل هذه الصفات مجتمعة فرحة داخلك كما انها ليست كثيرة على مثل روحك المفعمة بفيض الحب الملائكى الذى يستحقه شابنا الرقيق العريق ريبال العزيز
      انا فرحان وسعيد
      فرحان لريبال بهدية الله له المتمثلة فى شخصك
      وسعيد بمشاعرك الفريدة والتى يستحقها من هو يدانيك فى هذه الرقة ولا اغالى ان قلت ان هذه المشاعر سوف تنعم ريبال بمولد جديد ليس فى ارض الحب التى تحياها ولكن فى جنة ارض الله التى خلقتما لتعمراها وانا اراكما من البعد القريب الى قلبى
      واحساسك الذى جعلنى اقف مشدودا من مقعد مكتبى ليس عن احتراماوهو واجب ايضا ، ولكن شدة رفعتنى باحساس ساحر الى عنان سماء الوصف العالى الغالى
      رجعت مرة اخرى الى تعليق ريبال ولم يذكر الا
      ( قمت بوصف النساء بروعة وجمال )
      انه ياريماس بهذا يشير الى وصف التعبير تعبير الفاروق فانبهر بوصفى وليس بوصفهن وهناك فارق فى الوضع والمقام بين الوصف والغزل
      اننى سوف لا اشده من اذته وانما سوف اشده الى احضانى واغرقه واغمره تقبيلا وتعظيما
      وكماقمت من مقعدى قومى من مقعدك واتركى هذه الاوهام وارسلى نفسك فى بحر حبكما البرئ
      وسوف ارجع الى مدونة ريبال مسرعا لهذا الامر الجلل
      مع اطيب الدعاء من اب محب

      حذف
  24. جميل هذا الترحال سيدي، والأجمل هو تدوينه كما فعلت.
    تحية تقدير لشخصك الكريم.

    ردحذف
    الردود
    1. الافضل من هذا كله ياابو الحن والحسام هو تشريفى بمقدمك الذى كنت اخشى ما اخشاه ان يزف بوستى وانت غائب عنه

      حذف
  25. هههههههههههههههه كذا ريمو تشتكيني ؟؟؟

    مساءك ورد فاروق

    أشكرك من قلبي على كلماتك الرائعة والأبوية بحق للغالية ريماس وبالفعل أنا قصدت دقة وجمال وصفك للحالة وليس النساء بذاتهم فهنا ظهر تمكنك وبراعتك في التصوير أما ريماس فهي تمزح شوي وعارفة مكانتها في قلبي وأن مستحيل عيني ترف على أنثى غيرها لأني عايش في كوكب مافيه غير بنت واحدة أو بالأصح ملاك واحد هي ريماس ....

    ريمو حبيبتي في يوم قلتي أعيذك بكلمات الله التامات من كل أنثى سواي واليوم راح أقول لك الله أجاب دعوتك يا حبي :) ...

    تحياتي لك يا فاروق ولطفلتي ريماس :)

    ردحذف
    الردود
    1. الساعة وقد دقت الساعة بظهور الحق وزهوق الباطل الشيطانى فى جنة حبكما ما شاء الله
      انتى السبب يابونان والحق عليكى والله العظيم والدك وريبال ليس لهم ذنب ،منهن لله نساء اليونان وقد تدخل الشيطان ووجد منفذا عن طريقهن ليلعب لعبته الخبيثه انتظر رد نيابة العشق والغرام من قلب ريماس ومن فمها مباشرة الى فم ريبال
      ينوبنى من الحب جانب من مجرد الحكم بالبراءة
      منتظر الرد الفورى والعاجل مع المخصوص العاطفى ببريد الغرام الفاروقى

      حذف
  26. مربية الاجيال الرفيعة زيزى
    انا فى غاية الاندهاش لقد قرأت على التو تعليقك
    اين ذهب ؟؟؟؟؟؟؟
    وكأنك تحنسيتتى به
    ساذهب حالا الى البوستات السابقة يحتمل انه ضل الطريق
    كم كنت اتمنى ان يزيد نور مدونتى ومعك امورتى الصغيرة وهى تسمع وتطرب وهى فى هذه السن لاغانى عبد الوهاب
    طلعه زى ستها ما شاء الله
    ارجو تعليقا أخر فى حالة قشلى فى وجوده

    ردحذف
    الردود
    1. كده برضه يا استاذتنا خللتينى ارجع الى المدونة السابقة ووجدت تعليقك مشرف هناك وحاطط رجل على رجل وعمال يطلب فى مشروبات على حساب المدونه

      حذف
  27. السلام عليكم أستاذ فاروق
    بقى يبقى الواحد مسترسل في القراءة و مستمتع بالوصف و حضرتك تيجي بمنتهى البساطة و تقول هنكمل بعدين !!
    عارف لو حضرتك عملتها تاني هبعتلك الواد ابني الصغير يحدفلك شباك المدونة بالطوب و يكسرلك الزجاج ، هتكمل بسرعة ولاااا ...!!! انت حر.

    ردحذف
    الردود
    1. شرفت ونورت وأنست وههللت
      يعجبتى جدا جدا جدا اسلوبك الرشيق الجذاب وكنت اتابعه دائما فى تعليقاتك مع كارولين الذى امتاز بخفة الروح وحيوية السرد
      انا متأسف على قطع استمتاعك وهذا اراه مبالغا فيه
      ولعلمك ان تواقذ مدونتى بالزجاج الغير قابل للكسر ، وانا قابل كل كسر من حبيبى الصغير الذى ساقابل كسره بالقبلات الحارة الشديدة التى اخاف على اسنانه منها

      حذف
  28. ما أروع الإنفتاح على الثقافات الاخرى بعين الواقع.
    جميل انك تدون رحالاتك والاجمل انها مناسبة لنتعرف عليها..

    انتظر الباقي
    سلامي لك سيدي

    ردحذف
    الردود
    1. آمـــــــــال
      حقيقى وحشتى كلامك الحلو حلاوة كل امل جميل
      الروعة منك انت ومن تقديرك وصفاتك الصادقة وارضائك لمجموعة زمائلك المدونين
      اشكر مرورك المبارك

      حذف
  29. بص يا عمو فاروق هقول لحضرتك حاجة

    شوف حضرتك بتتكلم أزاى عن المرأة اليونانية وجمالها ورقتها و و و
    أومال لو شوفتنى هتعمل أيييييييه
    أنا مش هيكفينى بوست واحد لا لا لا أنا عايزالى على الأقل 10 تماناشر بوست كده ولا حاجة
    تيجى أيه المرأة اليونانية دى جنب حلاوتى وطعمتى وشقاوتى .. عارف اصلا يا عمو فاروق .. لو دخلت مسابقة معاها أنا متأكدة أنى هكون الأولى بدون أى معاناة .. اصلا مفيش وجه مقارنة .. أش جاب لجاب اصلا :$ :$

    واخيرا اللهم زدنى تواضع
    ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

    لا لا لسه مخلصتش الكومنت متستعجلش يا عمو فاروق :$
    المرة الجاية وحضرتك مسافر هتاخدنى معاك .. ومش بس كده وهنرقص مع بعض فالباخرة كمان ها ها ها :$

    ردحذف
  30. لوزه
    انا النهارده مش سايعانى الدنيا وهطير من فرح كلماتك قبل مااطير معاكى للخارج
    لوزه يا بخت والدك بيكى ووالدتك وخطيبك ايضا
    انت بجانب شقاوتك زاهيه زاهرة صابحة صادحة ندية شدية شجية ناعمة ناغمة حالمة واهبه
    كل هذه الصفات عند مدونتى
    أخاف على نطاير اوراقها وزلزلت ارضها واسقف سائها
    سوف اعود اليك بعد مشوار بسيط ساقضيه صباحا
    دمتى لى ولمحبيك صغيرتى

    ردحذف
    الردود
    1. هههههههههههه يااااااااه كل ده
      وأنا كمان اصلا فرحانة علشان حضرتك فرحان :)

      يا بخت بابا وماما وأخواتى وأصحابى والعيلة والأقارب .. بس خطيبى لا .. أصل لسه مفيش خطيبى يا عمو فاروق :(
      هههههههههههههههه

      أيه دااااااااااااااااااااا أنا الحاجات الحلوة دى كلها !!! :$
      لا يا عمو فاروق بقه مش تحرجنى بتكسف أنا وبحمر خجلا اصلا :$ :$

      ربونا يخلى حضرتك بجد يعنى :)
      أنا مستنية أهو ;;)

      حذف
  31. بجد بجد بجد الى أخر هذا السطر وجميع الاسطر التى اخطها انت تستاهلى اكتر واكتر من كده وانا عشان تكونى دائما امامى اشتريت بعشرة جنيه مرة واحده لوز مؤشر ووضعت كله فى كيس وعلقته على باب مدونتى علشان مش افتكرك انت لا تنسى انما عشان اشوفك من خلال اللوز المؤشر الطازج وهذا اللوز لا يؤكل انما يكفى النظر اليه لكى تنفتح كل شهية تنظر اليه
    لك السعادة والهناء ودوام الابتسامة وانا متأكد انها لا تفارق شفاهك

    ردحذف
    الردود
    1. يااااااااااه بعشرة جنية مرة واحدة !
      ههههههههههههههههه

      والله أنا كده أخدت من حضرتك جرعة كبيرة من التفائل والثقة بالنفس .. هتغر بقه ومحدش هيعرف يكلمنى وهقولوهم عمو فاروق هو السبب اصلا :$

      ميرسى قوى قوى على الكلام الحلو ده :)

      حذف
  32. رااااااااااااااائعة تلك الحكاوي (: واضحكتني كثيراً الفروق بين الاوربيات والشرقيات
    وتذكرت الفرق الجوهري ستلاحظه في طبق الشوربة هههههه

    لولا

    ردحذف
  33. الفاروق

    لاادري لما يحدوني فرحة وانا أقرأ كلماتك مع اني لأول وهلة
    حزنت بعض الشيء (اتدري لما؟) لأنني قضيت كبير وقت في أخذ وعطاء
    مع نفسي لما لاترد؟ ربما استشعرت خوفك على قدرك وقيمتك ولكن لازلت
    أصر ان من يعرفك لابد ان يكون مثلك ويقدرك حق قدرك . أعلم ان النت
    عالما يخشاه كل محترم واضح ولا يوجد مشكلة عندي في ان أعطيك رقمي
    فأنا أثق بك جدا واعلم انك اهل لذلك . ولكني كنت اتساءل هل كنت تقرأ جميع بريدي؟ أم أنه وقع في يد غيرك؟ لاادري هموما مؤكد أن هذا التعليق بيني وبينك وغير قابل للنشر أيضا فان اردت ان تراسلني فاليكن على ايميلي : hams_el_gawary@yahoo.com / silverclouds6@gmail.com

    My Mobile number is

    01517219988
    بعد التغيير أصبح

    01017219988
    أنتظر مكالمتك

    ردحذف
  34. حبيبة الملايين لولا
    ( يمتصصن المرق فى صوت بالغ الرقة )
    هذه حقيقة لولا لانها كانت مرقة دسمه شهية مش مرقة ماجى بتاعة اليومين دولا
    اشكر مرورك الذى سوف يسعدنى بقية ليلى يا لولا

    ردحذف
  35. غريبه بيجد
    بلوجر بيلعب معايا
    انا كنت عامله كومنت هون راح فين بقي
    اكيد البنت اليونانيه غارت منى ودلتيت الكومنت
    ههههههههههههه

    المهم انا من ضمن البلاد اللى بحبها عن سمع اليونان وجمال البلد ومعالمها بيجد
    حاسيت حضرتك بتاخدنا لعالم وبتوري لينا فعلا
    وكاننا معاك في
    بس بنات اليونان يجو ايه جمبنا وجمب خفتنا وحلاوتنا وشقاوتنا يعنى
    ^_^

    من غير ما تقول منورة انا دايمآ :)

    ردحذف