الأربعاء، 29 يناير، 2014

الى من رحلوا وتركونا يتامي

       الى من رحلوا وتركونا يتامي

الى عظمائنا ... الى فلاسفتنا ... الى ادبائنا .. الى فنانينا 
اليهم جمبعهم تحيه من عالم زوالـى  الى عالم بقائهـــــم
رحلوا بغير ميعاد ولم نسمع منهم موعدا بلقــــــــــــــاء
كيف حالكم ؟؟؟؟؟؟؟؟
اخص بالذكر اعظم من اثرى واثرّفى حياتى الزائلــــــة 
كلا من توفيق الحكيم وعبد الوهــــــــــــــــــــــــــــاب 
يا حكيم
الا زلت تحكى لهم مآثرك ونوادرك من اهل الكهف عندما كنت عصفورا من الشرق الى عودة الروح التى اعادت مصر الى روحها بقيام الاحرار من ابنائها 
هل لا زلت تحت الحساب ام انتهى حسابك بدخولك جنة الادباء حيث يجرى رفيع الادب فى انهارها ودماثة مياهها وعمق خلدها  وطهر بيانهـــــــــــــا ؟؟؟؟؟؟؟
اننا نذكّرك يا حكيم فى حياتنا فهل نسيت دنيانا فى  عالمك الابدى 
حيث لم تجد فى ذكرهذه الدنيا  الا الندامة والحسرة فابت روحك الباقية الا النكران والغفران 
وجدنا فى غيابك الوحشه فهل وجدت فى غيابنا الانس والونس فى حياتك الابديه
ماشى يا حكيم زماننا ....... ولو كنا ننتظر منك الكلمة اذا كان فى مكانك كلام حيث لا كلام الا سلام وتحيتكم فيها سلام سلام

 وانت يا عبد الوهاب 
ظهورك فى دنياك ياعُبد بالرغم من وصولك الى جيلين الا اننا لم نشبع منك الشبع الذى يغنينا عنك 
غنيت يا مسافر وحدك ورأيناك انت الذى سافر وحده وقطع عنا زاد الطرب الرفيع وكأتك كنت مدركا بما سنصل اليه فغنيت آخرتك من غير ليه 
من غير ليه وصلنا الى ما وصلنا اليه من نظم اغانى  بعيدة عن القوافى والحانها بعيدة الاسترسال الموسيقى وكأننا فى حلقات اقرب الى الذكرالعشوائى  بعيدة عن الفكر الوهابى يا عبد الوهاب 
حاكيت نيلك الخالد وكرنك الماجد من فرعون وهامان الى جمال وقبل الزمان بزمان 
لم تترك رعايتك موهبة الا اثقلتها واثقلت مكانتها                      هل مكانتك لازالت فى مكانتها فى عالم الغيب حيث لا وجود الا لتحية سلام غير التحيات التى احييتها فى عالمنا لكبرائنا وعظمائنا
ساكتفى بهذا القدر مع يقينى بعدم وفائى للتقدير الكافى والكامل لهذه الشخصية الوهابية 
الفاروق





هناك 22 تعليقًا:

  1. رائع..كم أحب توفيق الحكيم وعبد الوهاب! كم كنت أتمني أن اعيش في زمانهم! حيث الأدب والرقي في كل شئ . ..كم أنا سعيدة بأني قرأت شغفك بالزمن الجميل!

    تحياتي..

    ردحذف
    الردود
    1. شغفى يهذا ازمن لاننى لم اجد كمثله مثيلآ يا نيللى
      ومن عاشه وذاق طعم طعامه ل لا يرضى عن لبن ثديه بديلا
      فقد تربت اكتافه من زيد خيره وبركة انفاسه
      رحم الله الجميع

      حذف
  2. أستاذنا الفاضل الفاروق
    اشتقنا كثيرًا لكتاباتك المتميزة
    واسمح لى بهذه المناسبة أن أقدم لك هذه الهدية المتواضعة

    ردحذف
    الردود
    1. استاذ محمد البورسعيد يا من اسعدتنا يكتاباتك الرشيقه الموجزه
      متى ترجع مدوناتنا الى ما كانت عليه من لم الشمل وجمع الاهل
      نورت استاذنا مكانك قبل ان يكون مكانى

      حذف
  3. ارى ان توفيق الحكيم الاحق بنوبل من غيره وانه ظلم أيما ظلم حين لم يحظ بها
    وعبدالوهاب كان نقلة موسيقية بين جيلين
    رحمهما الله
    شكرا استاذنا

    ردحذف
    الردود
    1. اضفت يا سيف ماكان غائبا عن كتاباتى وغافلا عن ذكر الملم والمهم
      دائما لك السبق والقبس
      تحياتى وتقديرى لشخصكم اتعظيم

      حذف
  4. دول الناس الجميلة
    الاصيلة
    ايييييه دنيا

    ردحذف
    الردود
    1. ايييييييييه دنيا كم تغرينا ثم تبكينا
      نورت اكتر يا شمس

      حذف
  5. توفيق الحكيم حكايتة معي رائعة كانت بدايتها عودة الروح برغم ان كل من رأني اقرأها استغرب واستكبرها عليا وقالولي اني مش هفهمها بس من يومها حبيت الحكيم
    اما الموسيقار فكانت موسيقاه تجبرك ان تقف لتشعر بها لتتغلغل بداخلك من رقتها وعذوبتها
    لم اشعر بموسيقي كموسيقاه وامتأكدة انه لن يكون هناك موسيقار اخر غيره
    دوما تمتعنا يا استاذنا بتدويناتك الرائعة

    ردحذف
    الردود
    1. انا اعلم يا رحاب مدى تعلقك بهذين العملاقين فآثرت ان اكتب عنهما
      صدقينى وجشنى قلمك الرحب يا رحاب المدونات ورائدة زمام الصبايا

      حذف
  6. اتذكر يا ابى يوم ذكرت انك على استعداد ان تدفع نصف عمرك وترى عبد الوهاب ولو دقيقة واحدة ..بالفعل هو فنان عبقرى استطاع ان يدمج الموسيقى الغربية بالشرقية فى مجموعة من الالحان الرائعة بأسلوب بديع احدث طفرة فى عالم القن بالفعل يستحق ما ذكرت واكثر وايضا توفيق الحكيم وعبقريتة الادبية واسلوبة السلس البسيط وخفة ظلة وخيالة الخصب ..بالفعل أحسنت الاختيار فهما هرمين فى عالم الفن والادب اشكرك ابى الحبيب على هذه التدوينة المميزة

    ردحذف
    الردود
    1. ذاكرتك ياهبه ذكرتنى بما اود ديما ان اتذكره
      كما ذكرتنى كلماتك بحرفك العذب الذى او ان يعود الى شاشات مدوناتنا
      عودى يا هبه فما اشد شوقنا الى حرفك

      حذف
  7. مع خالص التقدير والاحترام

    ردحذف
    الردود
    1. كلمات قليلة تحمل معانى ضخمه
      شكرا على المرور المقتطب

      حذف
  8. تدوينه رائعه
    سعيده بمرورى هنا
    الى الامام.دائما
    اتمنى التواصل

    ردحذف
    الردود
    1. الروعة منك ولك
      زرت مدونتك وكم اود المتابعة من خلال مربع المتابعين

      حذف
  9. انا قرأت موضوعك السابق لكل امراه سر
    بصراحه الموضوع شدنى اوى
    وعجبنى تعبيرك بكل دقه عن المرأه
    وانا فى انتظار سر اخر من اسرار المرأه
    اتمنى التواصل
    وانا هصيف مدونتك عندى

    ردحذف
  10. بناء على طلبك الغالى ساقوم حالا بمواصلة الحديث عن اسرار المرأة

    ردحذف
  11. انا ضيفت مدونه حضرتك فى قائمه المدونات الالكترونيه لكى اتابع كل ما هو.جديد
    ولقيت عندك قائمه ايضا بعنوان مدونات صديقه اتمنى ان تضيفنى معهم
    عجبنى جدا تصميم مدونتك كم هى رقيقه
    ورأيت صور بناتك ربنا يباركلك فيهم ما شاء الله قمرات ربنا يحميهم

    ردحذف
  12. هذا جميل منك ولكن ما يهمنى انا ايضا ان اتابع ما تكتتبين وذلك بالضغط على مربع متابعينى فى القائمه المخصصه لذلك فى نهاية المدونه

    ردحذف