السبت، 18 يناير، 2014

لوعة انثى فى ذمة رجل

                      لوعة انثى
ليه مش شايفه نفسى جواك زى ما أنا عـــــــــــــاوزه
ارضى كانت شرقانه ميتك وحرمتها سقيـــــــــــــــاها
اتمدت ايادى كتير ليه ورجعت لما لقيتك جـــــــــــّواها
الاسم انك جواهـــــــا والفعل يا ظالم كنت بــــــــــّراها
سحبت قلبى بقربك ما دريت الا وانا فى ساحة ظلامـــك
محشورة بربطه هاوية مع غيرى وصحيت على غدرانك
بدأت وكان ليه دا كله يا بادى فى ظلمك ملاك طـــــــاهر
كشفته من عندك ايامك ونصحتنى اخلعك يالتــــــــــلاته
الفاروق

هناك 8 تعليقات:

  1. روعه أخى الغالى

    بصراحة انا مش مصدق انى بقرا بوست لحضرتك دلوقتى بعد الغيبه الطويلة

    أتمنى تكون بخير وصحه جيدة ومتحرمناش من ابدعاتك

    تحياتى

    ردحذف
    الردود
    1. انت يا جمال مش مصدق وانا كمان مش مصدق انى اقدر ابعد عن الحبايب يا حبيب قلبى ، وصالك انعشنى و قلمك انغشنى ، هعاود الكتابه عشان اتعودت على وجودك الآنس الوانس
      الفاروق

      حذف
  2. الهجر صحراء جرداء والبكاء على الحبيب لن يرويها اعلم ان النسيان صعب ولكننا ننسى وتستمر الحياة
    كلماتك يا ابى تجسد لوعة الانثى بحق كلمات من القلب وعواطف بعثت من نفس صادقة المشاعر
    كلماتك من اروع رسائل العتاب سلمت يداك يا ابى

    ردحذف
    الردود
    1. انا فرحان يا هبه ان قلمك الوانس اتحرك وونس كلام كان ناقصه ريحك الفياض ولونك الفضفاض ، يالله بقى اشجينا بريشة قلمك وانغام مداده
      مكان كلماتك لم بكن شاغرا بل طواف تياره دائما سارحا
      ابوكى الفاروق

      حذف
  3. هنيئاً القلبُ النابضُ فيكَ أستاذي ..
    أحبُ المرور.. رغمَ تواضعه !

    تحياتي

    ردحذف
  4. السلام عليكم
    حمدالله ع السلامة يا استاذنا
    وعود حميد وربنا ما يحرمنا منك ابدا
    دمت بخير استاذى

    ردحذف
    الردود
    1. حبيبى حماده متولى
      حركت الحنبن الى وقت ازدهار التدوينات بين مقبل وذاهب فى تواصل يقيض بالتناغم والتناعم هل ترجع هذه الايام ؟ّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّ

      حذف