الأربعاء، 4 مايو، 2011

معطف أمـــــــــى


المقدمة
دعانى اخى وحبيبى الاستاذ ابرهيم رزق لكى انضم الى الفريق الذى يتناول المعطف فى نسيج قصصى 
ولما كنت اواصل بقية ماكتبت عن الهندالتى انهكت كتابتها كاهلى وكاهل قرائها، فاستأذنت من صفحاتهابعض الوقت حتى تحتفظ بشوقها ويكون لمواضيعها شيئا من الرغبة ، واكون ايضا استجبت لطلب صديقى الحميم ابراهيم طائعا لرغبته ملبيا لطلبه منفذا لاوامره 
القصة 
كلنا نعلم ما للأم من فضل ومكانة وحين نبدأ الحديث عنها لاينتهى ولا نستطيع ان نجزيها العطاء مهما فعلنا
( وقضى ربك الا تعبدوا الا اياه وبالوالدين احسانا) الاسراء23
( ووصينا الانسان بوالديه حملته امه وهنا على وهن )نعمان 14
واقول عن امى
امى لها فى القلب والعقل منزلــــة ***مكانه ما كل محبوب نالها
اقرب من نفسى وانا وسط غربتى***ترانى اقرب لها من ظلالها
نورت دروبى وانا فى مهدى صبيا**حتى تركتنى واحد من رجالها
فجأة وبدون انذار دنيوى قضيت والدتى وقد ادلجت عنا الى لقاء رب كريم وبعدها زاد من نارنا انا واخوتى الاربعه واصغرنا لم يتجاوز الخامسة عشرة من عمره ، هو فطين وعلى درجة عالية من الذكاء لم يؤت به سواه
ايام الحزن كثيرة ولكن حزننا عليها اكبر، فارقتنا امنا ومن لنا بعد فراقها من تواجد
امى يا كلمة اغلى من كل الكلمات، كانت الشمس المضيئة فى قلوبنالاتغرب ولو حلّ عليها المساء
انتهى العزاء وانتهى معه املنا فى رجوعها لاننا منذ بدء الخليقه لانعلم من امر من تركونا شيئا والعلم عند صاحب الودائع
اجتمعنا لكى نقتسم شرعا ما تركته لنا من الدهر تركته ورحلت خاوية الا من كفنها الذى ليس له جيوبا
وكان لقاء يغلب عليه الحزن ويخيم عليه الكدر:
اخى الأصغر: (باكيا) من يرعانى بعدها؟؟؟
جميع الاخوة( بصوت واحد) يرعاك الله اخى ثم من بعده جميعنا اخى نرعاك كما راعتنا امنا فى حياتها
الاخ الاصغر : وهل تستطيعوا ان تكفونى.. تطعمونى اذا جعت ، وتروونى اذا عشت وتشفونى اذا مرضت ، وتحيونى فى حياتى بعد موتها
لقد سلبت منى الدنيا خير معين وسند لى
احد الاخوة : هل اصابك مكروه اخى ؟؟  ألا تعلم اننا اتفقنا أن يكون الارث كله لك وحدك  من مال وعقارات ماعدا ما يخصها من ملبس فسيكون لنا فيه حق القسمة
اخى الاصغر : أى ثياب تقصدون ؟؟
احد الأخوة: كل ثيابها وبالاخص معطفها التى كانت ترتديه فى ذهابها وايابها، فى نهارها وليلها،فى صيفها وشتائها, فى افراحها واتراحها، ذاك المعطف الذى كانت تحليه بحليها، يحمل ريحها ورياحها، نكاد نراها فيه وبه وجودها الغائب الحاضر، فانه لنا جميعا وسنقتسمه
اخى الاصغر: ياويلى ياويلى كيف تسول لكم انفسكم امرا كهذا ، فصبر جميل والله المستعان على ما تصفون ، والله غالب على امره، فكيف لكم ان تقطعوا اوصاله وتفسدوا هيئته وتدمروا كيانه
احد الاخوة :انهم ياأخى ما قصدوا تمزيق كيانه فاننا لن نمس الكيان ولكن الزمان
اخى الاصغر : لاافهم من كلامكم شيئا ؟؟؟
احد الاخوة :سوف نتقاسم وقته ، وليكن لكل منا شهرا فى وجوده وزمن حضوره
اخى الاصغر : لكم ماشئتم اخوتىوان كنت افضل سائلا ان يكون وديعة عندى الى ان اكبر ، فقد تركتنى امى صغيرا وتركتكم كبارا واحب ان تكون معى فى وجوده
احد الاخوة :موافقون ولكن بشرط  ان لاتطمع فيه محبتك، ويطغى عليك مودته 
اخى الاصغر : اوافق ولكن كونوا لى مصدقين فانتم لن تكونى لى بمؤمنين ولو كنت صادقا
( ومر الزمان واصبح اخى استاذا بكلية زراعة اسيوط ولم نسترد الوديعة  بل استوطنت داخل حقيبته شأن روب المحاماة الذى لايغادر حقائبهم يكاد اخى ان يرتديه وهو داخلا مكتب عميد كليته او خلال محاضراته، ولا يخاف على شيئا بداخلها خوفه على معطف امه مهما كان بداخلها ثمينا او نفيسا
-----------------------------------------------------------
استاذ ابراهيم المعطف لا زال فى ذمتى امانه لكى تهديه الى من يستحقه وسوف اعيده بشرط اعادة ايصال الامانه ونبقى حبايب يا ابراهيم يا خويا



هناك 57 تعليقًا:

  1. استاذى العزيز

    المعطف عندك ازداد جمالا و ذهب الى المنطقة التى الضعيفة عندى رحم الله كل الامهات و غفر لهم
    اقتربت من منطقة حميمية جميلة يا اجمله معطف و يا اغلاه معطف معطف يفيض بالحنان و الحب و الدفء و الامومة تكسوه اجمل ذكريات يزين اجمل و اعظم الاشخاص
    استاذى العزيز
    المعطف عندك ازداد حبا اما ايصال الامانة فهو ايصال حب و ثقة و تقدير لفكرك و لشخصك
    المعطف الان مع العزيزة دعاء العطار ثم سوف يذهب الى ام جميلة طلبته ادعو الجميع الى زيارتها فى مدونتها الوليدة الخضراء القلب الاخضرانى
    تحياتى استاذى العزيز

    ردحذف
  2. استاذى
    هذا التعليق اقراه ثم احذفه
    برجاء ترقيم الجزء الخاص بالمعطف حتى يسهل المتابعة
    تحياتى

    ردحذف
  3. صباح الخير فاروق

    جزء جميل ورائع ولا أدري لماذا قرأته بقلبي فقط

    هل لأن الأم شيء عظيم فوق حدود العقل والعاطفة لا

    نفهمه ولا نعقله ولا نعرف من أي المكونات خلقها

    الله تعالى ؟؟

    الأم كائن ملائكي نزلت لمرتبة البشر لتنثر حبها و

    تضحياتها لنا ولا نعلم حجم ما تقدم إلا عندما نفقدها

    لا قدر الله فمن يعوضنا عندها ؟؟

    جزء جميل ترك أثر رائع في نفسي برغم الحزن و

    سأقوم بتتبع ذاك المعطف أينما حل وأرتحل مع بقية

    الأخوة المبدعين ...

    فكرة جميلة ينبغي شكر صاحبها الأستاذ ابراهيم

    تحياتي

    ردحذف
  4. استاذ ابراهيم
    كيف لى وانا ليس لى حق فيه حتى ولو لوسمح صاحبه فى مسحه فكلامك نور لعينى ورؤينها ورؤاها ، انت لاتعرف يا ابرهيم وزن مقدارك عندى عجزت كل مكاييلى عن مطباته او حتى مساواته
    اعذر جهلى بمعرفة الترقيم
    دمت لى ولكل محبيك

    ردحذف
  5. استاذ فاروق
    لقد زاد المعطف عندك قيمة وهي قيمة الامومة
    ربما اخي العزيز لم تتقيد بخطوات السلسلة وتتابع احداثها وكتبت جزء خارج الاطار
    لكنه جزء رائع بكل تأكيد يلمس وترا شديد الحساسية وهو صلة الرحم والامومة
    تحياتي لك اخي الكريم
    استاذ ابراهيم حتى يسهل متابعة احداث المعطف ارجو من شخصك الكريم عمل مدونة يتم فيها ترتيب اجزاؤه
    اما التسلسل لن يصنع تلك السلاسة في التتبع
    تحياتي لك

    ردحذف
  6. دكتور سيف
    اعذر لى حداثتى فى اشتراكى فى المدونات عموما
    واسفى فى عدم متابعة احداث المعطف ، وعندما طلب منى العزبز ابراهيم الاشتراك لم يشر الى آخر ما وصل اليه من وصول فخرجت عن اطار نسيجه وبعدة من مرساة مسيرته
    وتشريفك لى زادنى شرفا فمثلك له قدرا لا تطاوله الكلمات ولا تجزيه حق قدره

    ردحذف
  7. عزبزى نيبال

    اشرقت المدونة بوجودك
    ارى الناس يبغون الربيع **وانت ربيع مدونتى يوم تلقاك
    سل فؤادى ومن غيره يُسأل **حمل الصبابةيوم هللت زيراتك

    دام وصالك دائما وجميلك فوق رموش عينى

    ردحذف
  8. مرحباً بهذا المعطف الثمين هنا فى مدونتك الطيبة
    وأكيد القصة والتى نتابعها على مدونة المبدع الراقى: د/ مصطفى سيف ....بأسلوبه المتميز
    وكذلك مدونة أستاذنا الراقى : ابراهيم رزق
    وهانحن هنا معه بأسلوب جديد وشيق..فكرة طيبة
    تقبل أستاذنا الجميل: تقديرى واحترامى
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  9. حقا عندما قرأت هذه الاية من سورة الاسراء لم اصدق نفسي فهذه ثالث مرة اقرأها بالمصادفة في اماكن مختلفة وحينها اتذكر موقف حدث لي منذ 8 سنوات كأن هذا لمغزي معين
    سبحان الله
    جزء قمة في الروعة سلمت اناملك استاذ فاروق

    ردحذف
  10. للأم منزلة عظيمة باك الله فيك موضوع جدا قيم

    ردحذف
  11. مساء الغاردينيا أستاذ فاروق
    ياااه كم أدمعت عيني وأنا أقرأ ومن سواها نحتاج لرائحة عطرها ودفء حنانها ومن سواها يستمع لنبضات قلوبنا وأنين أرواحنا ومن سوى تلك الملاك على الأرض يحتوينا بكل عيوبنا ومشاكلنا كم حزنت على الأبن حتى وإن كانت قصة هناك الكثير في الدنيا من حرمهم القدر حضن الأم حرمتني الحياة حضن والدي رحمة الله وأسكنه جناته فكانت أمي هي أبي وعائلتي ودفئها حفظ الله امي وام كل شخص يمر من هنا ولا حرم الله احدكم ذلك الحضن وتلك النعمة "
    ؛؛
    ؛
    أستاذ فاروق
    هذة السلسة الرائعة تتبعتها عند دخولي بلوقر
    ولازلت أراها تزداد معكم وبكم جمالاً وروعة وسـ أكون متابعة بإذن الله "
    ؛؛
    ؛
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف
  12. " القصة في سردها ومعناها وتدرج احداثها ونهايتها المفتوحه عن المعطف لشئ من الابداع
    والروعة وخاصاً لان الحكاية كان قلبها وقالبها التي صاغت فيه عن الام احب شئ في الوجود لنا
    جميعاً
    ربنا يرحم امواتنا كلنا
    هدية جميلة للام في كل يوم قراءة الاخلاص
    3 مرات ربنا يرحم امهاتنا

    لولا

    ردحذف
  13. "faroukfahmy58 يقول...
    عزيزتى لولا
    اعود اليك ولن افارق كلماتك وصوت ادائك المغرد
    والفن يفرض نفسه على روح الفنان ويعتلى به عنان السماء وكيف لى ان اعتلى باجنحة اصابها الضعف والكلل
    يكفينى وانا على دور ارضى ان ارى سماءك العالية ودمتى
    " العفو يافندم ربنا يعزك ويحميك انا اتفه من اني اذكر واظن بعد قصة المعطف علمنا جيداً من يحلق في السماء ومن يقف في الدور الارضي حماك الله "
    لولا

    ردحذف
  14. استاذ مجمد الجرايحى
    اذا جاء الثناء من اهل الثناء و الفكر والابداع نحمله فوق رؤوسنا ونضمه داخل صدورنا

    ردحذف
  15. كارمن
    لم تكن مصادفة تصادفك مع آيات الحكيم فى اكثر من مكان ولكنها كانت قضدا من مولاكى
    فالمحب يسعى دائما الى لقاء حبيبه والخليل الى خليله
    وانت اهل لهذا اللقاء الربانى
    اسعدك الله كما اسعدتنى

    ردحذف
  16. كريمة سندى
    تواجدك بين المدونات فيه خير وبركة واحتفالى بنعليقك لايعدله احتفال واشكر مرورك الكريم يا كريمة

    ردحذف
  17. ريماس
    غلبت نعبيراتك تعبيراتى وتنافسها فى التعبير عن فضل الام
    عجزت حقا عن الرد وكيف لى ان ارد وهل يقوى اى ضوء امام ضوء الشمس مرشدا وهاديا
    وسلامة دموع عينيك النى لن تمسها النار ، فلا تدخل النار عينان ادمعت حبا فى امها تأسيسابان خالقناقد اصطفاها
    ان تكون الجنة تحت اقدامها
    واستحلفك بامك بان لا تحرمينا من المامك بكل مانكتب
    اعدك باننى ساتابع سلسلة انا والهند وغيرها من البلاد التى قمت بزيارتها

    ردحذف
  18. لولا وزهراء
    انتما الفاكهة المسكرة التى ساحلى بها ردودى حتى الآن
    اننى ابطئ فى ردى لأظل معكما اطول من الوقت المسموح،
    ولاأعلم سر ما أنا فيه من غبطةفقلمكما يغلب عليه نغمكماوتتسرب الانغام من تحت مدادهماوتتزاحم لكى تخرج لنا اطرب لالحان فعلى الفن التقينا ومع الفن اجتمعنا
    هل سمعت عبد الوهاب وهو يغنى اغنيته لخالدة (الفن )
    ( الفن مين يعرفه الا اللى عاش فى سماه والفن مين اكرمه الا الفارررررررروق ورعاه
    اظن انى نجاوزت المسموح وخرجت عن الوقت المحدود
    ولايمنع من استقبالى ردا آخر فيه التشاور والتحاور والتداور وفى الانتظار

    ردحذف
  19. لولا
    لازال وسيظل دورك هو الاعلى شأنا وقدرا

    ردحذف
  20. زادك الله من نعمة الاستحواز علي عقول قراءك ياصديقي بسم الله ما شاء الله احسنت واحسن قلمك واحسن فكرك الذي لا تنضب عنه الافكار الراقية
    تقديري واحترامي ياصديقي العبقري

    ردحذف
  21. سندباد
    اننى فى اول درجات التقدير اخى سندباد والفضل يرجع اليكم وبكم
    ربنا يخلينا لبعض ويقدرنا على خدمة واسعاد بعضنا البعض

    ردحذف
  22. جزاك الله خير الجزاء وبارك الله فيك

    ردحذف
  23. عجبنى قوى فكره استخدام المعطف فى القصه كبدايه رمزيه جميله....

    الام اغلى هديه و حسيت بقيمتها اكتر لما شفت حد قريب منى بيفقدها ساعتها اتمنيت ان يكون ليا جناحات احوط بيها على امى خوفا من مصائب الزمن

    ردحذف
  24. المعطف هنا أخذ شكل مختلف

    ولمست منطقه يضعف أمامها الكثييييييير

    الموت ... وليته أى موت .. موت أعز انسانه عند أى شخص وهى الأم

    قيد المعطف هنا كان قيد جميل ... قيد يذكرنا بأغلى مالدينا وبمن نعانى من فراقه .. فسيظل متشبثاً بالمعطف طوال حياته

    أستاذ ابراهيم أعطى المعطف لمن يستحقه وأنت خير من يستحقه

    (: (:

    ردحذف
  25. الأم

    كم شرفنى تواجدك وعظمنى دعائك وارجو دواممواصلتى ام الكل

    ردحذف
  26. د-دودى
    كعهدنا بسيادتك لاتمر عليك تدوينه الا كنت لها معلقة رغم العديد من المشاغل واهمها الدراسة
    وامر تعليقك يزيدنا اجلالاسيما ان يكون صادرا من شخصية مثقفة شاملةلها اعتبارهاورأيها فى عالم الدين والسياسة والفن والادب والنقد والطب
    ربنا يبارك فى عمر والدتك ويخليكى لينا

    ردحذف
  27. دعاء العطار
    كيف سيصير حجم معطفى امام هلال معطفك وهو بين يديك الآن سيطغى عليه ويطمسه ظلم كبير لى من الاستاذ ابراهيم فسينصرف الزملاء عنى ويسرعون بنحويل قناتى الى قناتك المتجدده ، دمتى لنا

    ردحذف
  28. ما احساس الانسان عندما تتوفى امه وينادى منادى من قبل السماء يامن ماتت امك ماتت التى كنا نكرمك من اجلها فعمل خيرا نكرمك من اجله .
    فالام قيمه هائله من الله عز وجل يكمن مخزون عطفها وحنانها الى اخر العمر ويظهر عليك رضاها وانت فى الاخره
    فما ادراك ان تعلم ان الجنه تحت اقدامها .
    الموضوع اخى الحبيب غايه فى الاهميه وغايه فى الامتاع فسردك فيه اضفى عليه رونقا وجمالا لقد استحوذت على شريان قلوبنا فلا زفير ولا شهيق ونحن نقرأ حتى تذكرت فى نهايه القصه اننى لم استنشق من بدايتها فاخذت نفسا عميقا بعد الاستمتاع .
    دمت لنا انت وقلمك دائما تمتعانا بالكلمات الرائعه
    اتمنى ان تقبل تحياتى اخوك للابد ابوداود

    ردحذف
  29. ابو داوود
    تصويرك رائع، تذكرك انك لم تستنشق من بداية القصة الى نهايتهايشدنى نفسىالقصير وقلمى العاجز ان اقول
    اولا هذا الانعام والاكرام لا تستحقه كلماتى المتواضعة
    ثانياخسارة ابو داوود انك لم تستغل هذا النفس الطويل الفريد فى عبور المنش كنا نراك بطل مصر فى العبور
    لألألأ وألف لا بعدين كنا مش هنلقيك وسطنا فانت الأنس ةالونس ومن كان له صديق مثلك فقد ملك الدنيا وسعادتها دمت اخى

    ردحذف
  30. ابو داوود
    نسيت اسألك لماذا تأخرت عنا فى ابداعاتك الجديدة فنحن لها مشتاقين وفى انتظارهاصابرين

    ردحذف
  31. أستاذ فاروق سعيده انك أصبحت ضمن دائرة المعطف و الجزء الخاص بك مميز جداً بمنظقه انسانيه رائعه و جديده في هذه السلسله و هي عاطفة الأمومه التي ترق لها القلوب دائماً.
    أشكرك سيدي على انضمامك لنا و سأنشر الأجزاء بالتتابع في مدونة معطف من القيود.
    تحياتي الخالصه لك

    ردحذف
  32. الدكتورة شيرين سامى
    الشكر لك اةلا واخيرا
    سيدتى كل مايمر بنا الوقت يزداد تآلفنا وتعارفنا وتصادقنا
    المعطف ليس وحده الذى ربطنا ، فتعاطفنا منح للمعطف عطفا ووزنا وقدرا
    وانا على ما اذكر انك اول من نثر بذرته فاثمر واينع هذه الكوبكة من الابداعات
    اصبحنا نتبادله ونتناوله من وحى روحك والهام ابداعك

    ردحذف
  33. الدكتورة شيرين
    كل ما مر وقت ازداد لفريق المدونين جميعا تعارفهم وتآلفهم وتصادقهم فليس المعطف الذى ربطنا فقط ولكن تعاطفنا منح للمعطف عطفا وقيمة ووزنا
    وانا على ما ادكر انك اول من نثر بذرة تكوينه وازكيت فى شرايينه ياشيرين روح الابداع فامسى الجميع يتناولونه من منطلق الهامك السامى ياشيرين ســــــامى

    ردحذف
  34. كلماتك اخى فاقت ادراك العقول وحسن القول فلا يسعنى الا ان انحنى امامها انحناء الاعجاب والتقدير
    ان شاء الله سيتم وضع موضوعى الجديد اليوم واسال الله ان ينال اعجابك واعجاب اصدقائى فاننى اكن لكم جميعا كل التحيه الاحترام والتقدير
    دائما اتمنى ان تقبل تحيات حبيبك ابوداود

    ردحذف
  35. ابوداوود
    فى اتظار موضوعك بفارغ الصبر
    انا فى انتظارك خليت , نارى فى ضلوعى وحطيت ايدى على خدى وعديت بالثانية غيابك ولا جيت

    ردحذف
  36. مساء الخير استاذ فاروق
    الف رحمه على روح الوالده وربنا يجعلها في اعلى درجات الجنه....وبارك الله فيكم لبرّكم وتفضيلكم المعطف الذي يحمل رائحة الغاليه على الاموال والماديات....مع اني لم افهم تماما ما هي فكرة المعطف واجزائها...الا انه واضح انها حركت في النفس مكامن للابداع...الشكر لك على العبره الجميله .

    ردحذف
  37. مساء النور عزيزتنا نايسان
    صدقينى انا زيك تماما فى المامى الكامل بمسألة المعطف والذى اعلمه ان الاخت العزيزة شيرين هى صاحبة الفكرة واول من تناولها بنسيج قصصىوهى الان بسبيل اعداد مدونه لكل من تناول مسمى المعطف فى اسلوب قصصى
    سعدت بمرورك مع دوام المواصلة والمشاركة فيما نكتب جميعا

    ردحذف
  38. اكيد حضرتك اضافة للمعطف يا استاذ فاروق
    تحياتى

    ردحذف
  39. reemaas
    الاضافة منك انت فاضلتى،فقد اضاف ضوء مرورك الى ضوء مدونتىشعاعا زاده نورا
    نور الله خطاك وادام وصالك

    ردحذف
  40. ابو داوود
    اعذر تأخيرى فى التعليق لتبكيرى فى النوم وهجرى الغير مستحب لليل وسمر الليالى وانسها

    ردحذف
  41. لآ نَمل حكآيآ الليل .,
    عِندمآ تًكونْ انت مًن يحَكيهآ

    فآأروقْ .,زِدنآ حَرفاً ونزدآد قرآءه

    ردحذف
  42. عازفة الالحان

    ماذا اقول.. فض قلمى ولم يسعفه الا فيض مدادك
    كلمات رغم قِصرها .. طالت .. ايقظت روحى ووجدانى
    ليس لى من ملجأالا ان ينحنى لمقامك مقامى
    نقلت لى اسلاك تعليقك رسالة باتت لها مشاعرى تتلهب
    (فاروق فهمى)

    ردحذف
  43. رحم الله الوالدة وتغمدها الله في رحمته
    جميل حرفك أخي
    دام لك الرقي
    لك التحية

    ردحذف
  44. سلام الله عليكم

    كم اسعدنى وابهجنى هذا المساء التواجد بين كلماتكم الراقية

    قصة رائعه سلمت اخى رائع ابداعك الجميل

    تقبل تواجدى واحترامى

    ردحذف
  45. امال
    شكرا على مرورك الكريم وذوقك الرفيع ، وربنا يديم الوصال ويبعد البعاد

    ردحذف
  46. بسمة الورد
    مساؤك ورد يابسمة الورد
    زاد حبى للورد، زاد عطر رحيقه بعد ابتسامتك له، يابخته بيكى ويا بختنابه بعد ابتسامتك له

    ردحذف
  47. استاذي فاروق

    تاه قلمي واحتار
    عندما قرأت حروفك
    تأملت سطورك فوجدت
    نور يملؤها
    فانت حقا تمتلك موهبه الابداع
    دمت متألقا
    ودام قلبك الحنون يسحر اعين قراءك

    ردحذف
  48. امسكت فعلا الفانوس السحرى وتمنيت ان اذهب الى مكان للمتعه والسعاده فوجدته ياتى بى الى هنا فاعطانى اليقين اننى كنت على حق بان مع مدونة فاروق فهمى مش هتقدر تغمض عنيك
    دائما فى قلب حبيبك ابوداود

    ردحذف
  49. ساسسو
    السحر منك وليس منى
    اننى حال ما كتبت عن فقد امى نسيت ولم اغفر لنفسى عدم الذكر باننى اكتسبت من خلال المدونات اخوة واخوات جمعتنى بهم المحبة قبل الكلمة والود قبل السرد
    ان كلماتى على ضعفها اتعشم ان تقوى الى مجرد الوصول الى عتبتك مع تحياتى. فاروق

    ردحذف
  50. ابو داوود
    عدت الى مدونتى
    عودت عينى على رؤياك والقلب سلّم
    عادت معك روحى التى شبطت فى تلابيبك فكنت جسدا بلا روح
    اشكرك لرجوع الاماتة الى اهل جسدى سالمة غانمة

    ردحذف
  51. بتهيألي اذا لم تخني الذاكرة ان اول معطف يكتب عن الام هو معطفك اخي الكريم .. مافي اجمل من الام والكتابة عن الام .. استمتعت بالقراءة وتذكرت امي رحمة الله عليها وتذكرت ملابسها وكم اصابني الحزن عندما تم غسل ملابسها دون علمي ، لقد أردت أن تبقى رائحتها فيهم ..

    لا اراك الله مكروها في عزيز ..

    ردحذف
  52. ارق الاخوات واطيبهم وجع البنفسج
    عزنى واكرمنى تعليقك
    المهم مش فى اللبس المهم فى الحشو، هناك اناس ان خلعوا زيهم الرسمى لايظهر منهم شيئا وهناك اناس لا ينظر الى رتبهم بل ينظر الى علمهم وقدرهم ووزنهم
    شرفتينى اختى واهلا ببنات فلسطين بزيهن الجديدالمتماسك النسيج المترابط الخيوط واهلا بروائح القدس التى وطأها رسلنا باقدامهم الشريفة فتشرفوا بها وتشرفت بهم
    دمتى بالوصال

    ردحذف
  53. تحية طيبة...
    مدونة ادبية جميلة سررت بالتعرف عليها والتجوال بين نصوصها...
    دمت بود...

    ردحذف
  54. open book
    تشريفك لمدونتى من بلد المغرب استراليا رغم بعد المكان والزمان كان له اكبر التشريف والتقدير
    ارجو الرجوع الى مدونتك فقد تركت تعليقا ارجو ان يقابل محلك مع دوام التواصل

    ردحذف
  55. اسلوبك يأسر القارئ ، ادام الله قلمك

    ردحذف
  56. اعقل مجنونه
    اشكر لك مرورك واسعدنى تعليقك المشجع مع دوام مواصلاتنا واننى اتتبع اعمالك

    ردحذف
  57. معطفك له نسيج خاص
    من حميمية وأمومة
    نراه قريبا من قلوبنا
    يحمل معنا ذكرياتنا مع أغلى حبيبة
    نشم فيه عطرها
    ونرى فيه ابتسامة وجهها الصبوح
    نختبئ بين طياته خوفا من برودة الدنيا
    تسلم أخي

    ردحذف