الثلاثاء، 3 مايو، 2011

سلسلة انا والهند


بلد العجائب وكيف امكننى فراقك ** مشتاق الى قرب ترابــــــــك
كلما رأيت فيلا تذكـــــــرتك**والقرد تذكارا لطرب مزمـــــــــارك
تذكرت جميع حيواناتك وطيورك**وهل تغنينى عن قرب لقائــــــك
عربتك التى اسميتها ريكشـــــــا**يجرها نحيفا  امام عجلاتـــــــــك
يركب السائح الابيض فوقهـــــا**ولا يشعر بثقله فوق نحيــــــــــلك
رابع العجــــــــائب 
دأبت منذ سنوات ان اصحب مراتى وعيالى كل جمعة اسبوع الى حديقة الحيوانات بالجيزة
واول ما ادخلها اسأل عن مكان الفيلة والقردة لحنينى الى الهندفاول ما يهف هفهافى عليهم ارى وأشم رائحة الهند، شأنى ايضا كلما رأيت حمارافى الطريق اتذكر فيلسوفنا العبقرى توفيق الحكيم والحكيم كان يتحدث بلسان الحمار فجعله فيلسوفاعميق الرأى نافذ البصيرة
وحتى لااذهب بعيدا عن حديثى عن الهند فالفيل تجده فى شوارع الهند كوسيلة من وسائل النقل وفى الهند جميع انواع المركبات منذ اكتشاف العجله العادية ومعظم الهنود يركبونها وخصصوا طريقا لهابجوار كل طوار حتى تسهل الحركة وحماية الطريق ،وفى الطريق المجاور لطريق العجل تجد طريق الريكشا وهى قريبة الشبه بالتوك توك الذى اصبح منتشرا فى بلادنا ولا اعرف ماهو السر فى عدم اصدار تراخيص له فى بعض المحافظات كالقاهرة مع انه يساعد فى حل ازمة المواصلات ويساعد ايضا  علىامتصاص  العدد  الكبير من شبابنا العاطلين وذلك بعد تنظيمه ووضع قواعد مرورية لتشغيله حيث افترت حكومتنا السابقه على اصحابه  وان كنت اسمع ان قانون المرور الجديد ينصره بعد المنع والمطاردة .
وحتى لانبعد عن الهند والعجيب فى هذه الجزئية من وسائل النقل  ان الريكشا لاتعمل بموتوروهى منتشرة فى الهند وترى احيانا ذلك السائح الابيض السمين مع رفيقته السمينه ايضا فى سعادة فائقه وهما يشاهدان الشوارع القديمة بينما يجرها هندى نحيف هزيل اسمر من لفحة الشمس المحرقة التى زادته سمارا فقد يملك من القوة التى يعجز عنها غيره من كبار السن 
ولى وقفة عند كبار السن لماذا ننظر الى عواجيزنا فى بلادنا وخاصة القادرين منهم نظرة العزل وعدم العوز كأنهم  ليسوا منا ولسنا منهم ونكتفى بمنحهم معاش الموت الذى لايشبع ولا يغنى من جوع ولا اطالب ان يستمروا فى مواقعهم لافساح المكان لغيرهم من الشباب المتعطل ولكن نهيئ لهم ما يشغلهم ويستفادوا ويفيدوا من الوقت الضائع حيث الباقى لم يعد لهم عنده باقى  و لكننانعاملهم كعواجيز الخيول التى ترميهم شرطة الخيول بالرصاص اذا ما اصابهم الكبر وينسوا ما بذلوه من عطاء طوال مدة خدمتهم فى شرخ شبابهم  
ولنعد للهند وما  يدهشهم من امرنا :
(عبارة مصريدس misredes )
 يلاحظ ان السواد الاعظم لمعظم القادرين على تملك السيارات الخاصة  بالهندلا يقتنون الا العربات الصغيرة الحجم ومعظمهاتكون  من انتاجهم او تجميعهم حيث الاستيراد يكاد يكون محظورا الا ما ندر وكل شئ من انتاجهم والعربات الصغيرة التى تجدها عندهم هى عربات ال   1100 ونادرا ما تجد عربة مرسيدس وتكون موضعا لأنظار المارة لأن راكبها اما ان يكون مسئولا كبيرا او اثرى الاثرياء او اجنبيا
ويتعجب الهنود المقيمون  بالقاهرة امثال مستر metahاكبر موزع للمنتجات الهنديه بمصرمن امر عرباتنا الخاصة  فىمصر فالعربات المرسيدس الموجوده ببلادنا اكثر  من العربات الموجودة فى المانياالمنتجه لهذه العربات ويتساءل هل مثل هذه العربات تقفز الى امام العربات الاخرى فى زحمة المرور  ام أن هذا بذخ فى غير محله ام للمنجهة و العنجهيةوالتفاخر على اهل الغلابة لدرجة استبدالها سنويابآخر موديل يابختك يا المانيابينا!!!!
اما عن البقر فانهم لا يستخدمونها كوسيلة من وسائل النقل الا نادرا فى بعض المناطق ويطلقونها فى الشوارع وكما قلت مسبقا لاخى ابو حسام 
وحدث أن يوما كنا فى طريقنا الى حضور احد الاجتماعات وما اكثر اجتماعاتهم وتصادف مرورنا امام قصر انديرا غاندى كبرى بنات نهرو العظيم و فوجئت بوقوف العربات وتوقف المرور وظننت وقتها ان احد المسئولين ربماسيخرج من القصر كمايحدث فى بلادنا عندما مرّحسنى مبارك يوما من على كوبرى قصر النيل وتوقف المرور عدة ساعات ولا انسى ما حييت المرأة التى فقدت مولودها اثناءوضعها فى التاكسى وهى متجهة الى مستشفى الولادة لتعذر وصولها اليها بسرعةوفقدته وفقدت معه  فى ان يكون لها مولودا بعد سنوات من حرمانها من الانجاب اما عن توقف العربات وقتها فى الهند فكان بسبب بقرة باركة فى عرض الطريق وياويل من يتجاسر ويزحزها من مطرحها ولما تساءلت هل تعبدون البقر فأجابوا انهم يقدسونها فالبقرة يتغذى من لبنها اطفالها و كل البشر ونصنع منه الزبد ه والجبنه بمختلف انواعها ومسمياتها والقشطه والزبادى ومختاف انواع الاطعمة والحلوى فكيف لهم ان يأتوا على رأسها ويذبحونها ويأكلون لحمها وقلت وقتها فى نفسى اننا نربى الدجاج ونسمنه فى بلادنا لكى نستفيد ببيضه ولما ينقطع البيض وتكبرالدجاجة نأتى على عنقها ذبحاونأكل لحمها ولكن هذه الشريعة التى حللها الله ورضينا وسمح لنا بها حمدا لله وشكرا
-------------------------------------------------------------
ساكتفى بهذا القدر المتواضع هذه المرة واعذروا ضعفى وهوانى عن مواصلة الكتابه وعيبى الذى لااستطيع ان اتخلص منه هو حشرى لموضوعات خارجه عن مسارها
واحيانا فى الطريق المضاد الذى لن يرحمنى فيه رجال المرور وان شاء الله ساتكلم  فى السلسلة القادمةعن تاج محل اعظم أثر تاريخى فى الهند كرمز للحب ووصلت تكلفة بنائه ما يكفى لاعادة تعمير الهند كلها فى ذاك الوقت وكذلك الفلسفة الهنديةالقائمة على تقديس الحياة وعدم قتل اى كائن حى ولوكان بعوضة والى لقاء قريب        ( فاروق فهمى)

هناك 35 تعليقًا:

  1. استاذى العزيز

    اعجبنى ربطك بزيارتك للهند و ما يحدث فى بلادنا و هذا احد فوائد السفر لان له سبع فوائد
    شاهدت فيلم تسجيلى عن سائقى الريكشا و الحياة و شاهدت الحياة البائسة التى يعيشون فيها فهم من القرى الفقيرة يعيشون و ينامون بالعشرات فى حجرة واحدة على الارض ينهكون من العمل الشاق مقابل ما يوتزى حفنة دولارات قليلة و على فكرة التو توك اختراع هندى
    اما موضوع السيارات المرسيدس فهى النعرة الكاذبة العربية من ايام سوق عكاظ و شعراء المدح
    موضوع المواكب و التعطل من سير المسئولين كتبت عنه بوست اسمه الوزير يدخل الحمام يشرفنى ان تقراه

    خالص تحياتى و تقديرى و نحن فى انتظار باقى السلسلة

    ردحذف
  2. اخى ابراهيم
    زودتنى مما زاد حبى للكتابه لارى قلمك بقلبى قبل عينىوهو يكتب اطعم ما قرأت، فان ثقافتك واطلاعك اراها قبل ان اراك ،وحسبى أن ارى قلمك وهو يسرع فى كتابة تعليقك ينبه عينى ما كانت عنه غافلة وسوف اقرأ ماسبق ان سطرته وبرضه يا ابراهيم لازلت انادى اخوانى الدونين بعدم التنازل عنك ولو بمليار من يتوع مبارك

    ردحذف
  3. لقد تمكنت الهند رغم الفقر المدقع من تجاوز اقتصادات عالمية كثيرة سعدت بهذه المعلومات

    ردحذف
  4. تشبيهات رائعة وان دلت علي فكرك المتميز استاذ فاروق
    ابهرتني بشدة اسلوبا ومحتوي
    تحياتي لك

    ردحذف
  5. كريمة سندى
    حقا تجاوز اقتصادها اقتصاديات عالميةوهذا راجع الى اعتمادها على نفسها فى انتاج كافة السلهع من الابرة للصاروخ تمشيا مع حظر الاستيرادالتى انتهجته من سنوات طويلة بالاضافة الى تقدمها التكنولوجى شكرا على مرورك

    ردحذف
  6. كارمن
    شكرا على تعطفك بالتعليق فدائما سباقةفى مجاملة زملائك من المدونين فباقاتك المستمرة من خواطر وتعليقات خير حافز لنا لاستمرار التواصل

    ردحذف
  7. صديقى الحبيب العبقرى فاروق فهمى
    نعم انت عبقرى فهذا واضح من اسلوب كتاباتك والحوار الجميل الشيق الذى يجعلنا نتعايش الحوار فى خيالنا فانا احسست اننى انتظر البقره حتى تغادر المكان كى انصرف حقا امتعتنى وامتعت كل من سولت له نفسه ودخل هنا
    فتحيه نابعه من القلب لك ولكلماتك الرائعه .
    بقى ان نقول بعد اذنك ان المقارنه ما بين الحياه بالهند والحياه هنا بالتاكيد ظالمه لنا لان ما يحدث هناك من الصعب ان تراه موجودا فى بلد اخرى
    فى انتظار الجزء الثالث وفى انتظار المتعه فنحن مع امتاعنا ولكننا نكون سعداء بوجودنا معك
    دمت بكل خير تقبلى تحيات اخوك ابوداود

    ردحذف
  8. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اولاً انا زعلانة من حضرتك ..انا مزعلتش من حكاية لولا صدقي دي خااااااالص انا ضحكت لانك فاجئتني فقط بالنسبة للولا صدقي هي ممثلة بضحكني جدا جدا جدا وهي بنت مخرج على فكرة اعتقد اسمه مصطفى صدقي مش متأكدة من الاسم بالضبط هي فنانة استعراضية خفيفة الظل بضحكني ...

    بالنسبة للبوست بقى جميل انك تعشق الهند لكل هذة الدرجة ... انا كمان اعشق الفيل وفي حديقة الحيوان ببقى مستمتعة جداً قدام الفيلة نعيمة طيبة قووووووي فوق الوصف بحب اقف قدامها واقرأ عنيها وافهم تحركاتها
    مع العلم اني بخاف من اي شئ فيه روح بس هي والنعامة شئ مختلف ... بالنسبة لكبار السن بيتم تقاعدهم لاعطاء فرصة لمن هم احدث سناً بس المشكلة انهم بيصدقوا انهم مش هيقدروا يعملوا حاجة ليه ميفكروش يفتتحوا مشاريع تعبر عن مواهبهم قدراتهم

    لولا

    ردحذف
  9. الخلفية الموسيقية راااااااااااائعة

    لولا

    ردحذف
  10. رحلة ممتعة حقا
    مازلت شغوفا لمعرفة البقية، خاصة تاج محل والفلسفة الهندية.

    أشكرك كثيرا على العرض الجميل والمفيد.

    ردحذف
  11. ابو داوود
    اقسم بانك قد حملت مشعل الاخاء وطفت به فى ارجاء نفسى ..
    فالمرأكثير وكبير باخوانه .. وانهم له السند اذا اعوزه السند والقصد اذا عز وافتقد القصد
    معا نناقش ونحاور ونداور وسرنى تعليقك فى ظلم المقارنة بين مصرنا الحبيبة والهند الغريبة فلم يكن قصدى المقارنه ولكن كما ذكر اخى وحبيبى ابراهيم رزق هو ربط بين مايحدث فى الهند وبلادنا الحبيبة كما هو الحال فى تداخل وتحاشر الخواطر بما يبعدها احيانا عن القصد والهدف فى التناول سامحنى اخى
    بحبك قوى قوى قوى يا ابو داوود وهل تحبنى قدر حبى لك ؟؟؟؟

    ردحذف
  12. عزيزتى لولا صدقى
    الفنانة لولا صدقى من عائلة فنية عريقه فهى ابنة الكاتب المسرحى الكبير امين صدقى وكان يرفض عملها فى الفن
    ولدت فى 1925ودرست فى المدارس الفرنسيةفهى من الفنانات الدارسات المثقفات
    وانت من كلامك خفيفة الظل كظلها وقد استقيت هذه المعلومات من الدكتورة جيهان استاذ التمثيل والاخراج بالمعهد العالى للفنون السرحيةايه رأيك بقه هتقبلى الاسم والا لا؟؟؟ دمتى لنا

    ردحذف
  13. آنستى لولا
    عودتك منبثقه بولعك الشديد للفن واهل الفن شأنى شأنك ولا اخفيك خبرا بان اسرتى تضم خمسة فنانين وفنانات
    استاذه التمثيل والاخراج بالمعهد العالى للفنون المسرحية ، عازفة للبيانو خريجة الكونسيرفتوار، عازفة للعود خريجة كلية التربيه الموسيقية،مهندسة ديكور مسرح خريجة نفس المعهدو ، مخرج وممثل مسرحى طارق شرف وارجوكى الا تقطعى الوصال

    ردحذف
  14. الاستاذ رشيد ابو حسام الدين
    شكرا على مرورك واقر واعترف بانك يا اخى كنت اول المشجعين الذى شدنى الى الكتابة عن اسفارى
    العجائب ليست فى الهند وحدها وسأعدك بالكتابة عن العجائب فى معظم بلاد اوربا مع تمنياتى لك ولاهل المغرب الشقيق باليمن والسعادة

    ردحذف
  15. زرت الهند من خلالك اخي فاروق
    رحلة جميلة ووصفك يوحي بتعلقك الشديد بالاجواء هناك
    تدويناتك عن الهند مميزة وفي انتظار البقية
    دام لك الرقي اخي
    لك التحية

    ردحذف
  16. عزيزتنا آمال
    رفيع الدرجات تعليقك ،زاهى اللون ، لامع الطلاءكرداء الهند المتألق
    وسأبدأ فى سرد الباقى قبل ان ينتهى الشوق ويجف الحنين
    دمتى ودام وصالك

    ردحذف
  17. جميلة جدا هذه المعلومات عن الهند
    ومن رأى ليس كمن سمع
    هى فعلا بلاد جميلة ولها خصوصية فى الماكل والملبس والحياة بصفة عامة يعنى لهم هوية مميزة وهم يحافظون عليها ويعتزون بها وهذه ميزة حتى لا تنطمس هويتهم بالتقليد الأعمى كما يفعل غيرهم
    تحياتى وفى إنتظار المزيد

    ردحذف
  18. اسلوبك في منتهى الروعة
    شدني اسلوبك وخلاني نفسي اروح الهند
    بجد احنا العنجهة عندنا مالهاش حل
    شكرا لانك شاركتنا رحلتك الجميلة

    ردحذف
  19. مقدار الحب الذى ذكرته حضرتك فى ردك على تعليقى لا يجعلنى انام الا عندما احادثك وبكل وضوح اننى قد تعلم هنا بمدونتك كيف احب الناس تعلمت هنا كيف يكون لى اصدقاء واحباب واخوات وحقا من قيل رب اخ لم تلده امك فانت نعم الاخ ونعم الخل ونعم الحبيب
    اشكر الظروف التى جعلتنى اتعرف على شخصيه رائعه مثلك نتعلم منها دائما كيف نحب
    دائما اتمنى ان تقبل مودتى ابوداود

    ردحذف
  20. اخي الفاضل فاروق فهمي بالنسبة للمعلومات عن لولا صدقي انا كنت فكرها بنت مخرج لاني سمعت عن قصة حياتها من زماان انا وصغيرة بس اظاهر لما الواحد كبر الزهايمر أثر عليه ههه ميرسي ع المعلومات الجميلة دي وعلى فكرة هي من غير ما تنطق حرف واحد بتهلكني من الضحك تخيل لما بتتكلم بقى وميرسي على تشبهني بيها من حيث خفة الظل .. وواضح ان حضرتك من عائلة فنية فحسك الفني عالي وانا بقى بحاول يبقى ليا حس فني واحاول بلورة قدراتي ( ان وجد :d(

    اشكر لك سعة صدرك

    لولا

    ردحذف
  21. استمتعت جداً باسلوبك الجيد
    فعلا الهند ام العجايب
    ربى يسعدك

    ردحذف
  22. انا حرة
    كم انا مشتاق ان أقرأ خواطرك العاطفية الراقية الرفيعة ولكن هل جف قلمك عن روائهاكما ظمأت قلوبنا من مائها العطر
    اخاف ان تأخذك السياسة منا وما ذنب قلوبنامن تعطشها لخواطرك العالية والغالية
    دمتى فى وصالنا

    ردحذف
  23. اخى الدكتور سيف
    من قلب القاهرة اسمع دقات قلب الصعيدمن خلال قلمك تحركه اناملك الرقيقة
    ان جاز لى ان اكتب فلم ولن الحق بثقافتك واستعدادك الادبى الخلاق
    يعيش الصعايدة وهمامهم.. والهمايمة حكموا صعيد مصر قرابة المائتى عام وكان الشيخ همام صاحب شخصية ذكية ساحرة طموحة وهذه الخصال ورثها كل رجال صعيد مصر
    دمت فى وصالى

    ردحذف
  24. ابو داوود
    حبيتك وبحك وهحبك على طول ولكن اختلف مع محمد عبد المطلب فى انك لست خائنا زى ما هوه بيقول
    كلما سمعت هذا الترديد والتنغيم تذكرتك وكيف لى ان انسى وانت ساكن داخل قلبى ، رحل طلب ورحل معه المغنى الشعبى الاصيل دمت لنا جميعا ابو داوود

    ردحذف
  25. عزيزتى لولا
    اعود اليك ولن افارق كلماتك وصوت ادائك المغرد
    والفن يفرض نفسه على روج الفنان ويعتلى به عنان السماء وكيف لى ان اعتلى باجنحة اصابها الضعف والكلل
    يكفينى وانا على دور ارضى ان ارى سماءك العالية ودمتى

    ردحذف
  26. اختى مرمر
    اهلا ببنات الصعيد وبنات سوهاج الطيبات حنينى الى اهلى كثير وكبير من قلب بنى سويفى الى قلب سوهاجية اهدى شكرى وامتنانى مع دوام المواصلة

    ردحذف
  27. لقد استمتعت بوصفك واسترسالك في السرد تحياتي لتلك المعلومات الجديدة لمعظمنا
    وفي انتظار الباقي انشالله
    تقديري واحترامي

    ردحذف
  28. sendbad
    فكما استمتعت بالوصف فانا ايضا استمتعت بوجودك وكنت منتظرا هلالك قبل قدومك فانت وستظل صديقا حميما

    ردحذف
  29. رائعْ سًردكْ الممتِع إلى الهِند .,
    وأنسِيبآبِيًه كَلمآتِكْ
    شًكرآأ آأستآذ فآأروقْ

    ردحذف
  30. علزفة الالحان الجميلة
    شرفنى مرورك وارجو دائما ان اكون عند حسن ظن الجميع

    ردحذف
  31. صحبتنا في رحلة جميلة ممتعة إلى الهند
    شكرا لك

    ردحذف
  32. " للمنجهة و العنجهيةوالتفاخر "

    أكتر حاجه لفتت نظرى فى الموضوع المقارنه بين ركوبنا للعربيات وركوب الهنود للعربيات

    حضرتك حطيت ايديك على كااااارثه ومررررض متفشى فى مصر

    المظااااااهر

    كل حاجه بنعملها من منطلق المظاهر والتقليد وان غيرنا مش أحس مننا فى حاجه

    نشترى أحدث موديل للمبايل بالغرم اننا مش هنستخدمه الا عشان نقول الو بسسسسس عشان غيرنا اشتراه

    وقيس على ده كتييييييييير وهتلاحظها اكتر فى امور الزواج

    بجد محدش بيحاول يكون نفسه مع انه لو بقى نفسه الدنيا كانت هتتغير كتير

    فى انتظار باقى الحلقات الممتعه

    خالص تحياتى (:

    ردحذف
  33. أستاذ/ فاروق فهمى
    فعلاً الهند بلد العجائب ولكنها رغم كل ذلك استطاعت أن تكون من الدول النووية وكذلك المتقدمة فى تكنولوجيا البرمجة...نحن لم نأخذ منها غير تعطيل المرور مع الفارق أن هناك كان السبب بقرة مقدسة وهنا زعيم مقدي ..!!!!!!
    شكراً لك على هذا الطرح الكريم
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  34. استاذ فاروق
    يسعد مساك
    ارجو ان تعذر تعليقي المتاخر ...فلم يتاح لي الوقت لقراءة هذا الجزء في وقته وقرأته الآن بعد انتهائي من المعطف.
    اولا
    اشكرك على طرحك للعديد من النقاط التي تحتاج كل منه الى تدوينه او اكثر:
    موضوع كبار السن وتهميشهم في المجتمع.
    موضوع السيارات الفخمه والمبالغه في المظاهر وقد كنت انوي الكتابه عن هذا الموضوع بالذات نتيجة لملاحظتي أن الاوروبيين يعتمدون على السيارات الصغيره الاقتصاديه بالرغم من دخلهم المرتفع ...على عكسنا تماماً.
    ثانيا:
    ارجو ان لا تفقد حماسك لاكمال مزيد من الاجزاء...فالتفاصيل ممتعه ومفيده جداً.
    اخيراَ:
    الله يعطيك الصحه والعافيه ويسعد مساك مره اخرى.

    ردحذف
  35. ادراج رائع ينقلنا لبلد حضاري فيه كثير من التناقضات
    المقارنة أيضا جميلة فهي تحمل حس راقي يقارن ويحلل
    تقبل أطيب تحية

    ردحذف