الأربعاء، 29 ديسمبر، 2010

سعاد بعد الفرد والكرمشة(قصة اجتماعية كوميدية)

                                        (المقدمه)


يبدو ان عنوان القصة غريبا على العين ،ثقيلا على السمع ، فغالبا ما نسمع عن عمليات التجميل خصوصا للسيدات عندما تبدوالسحنة وقد رسمت عليها الاعوام خطوطا واضحة ، وظهرت على القسمات بصمات السنين الطويلة ، اما الرجوع مرة اخرىالى الشكل الذى كان قبل اجراء العملية ، فهذا هو الغريب الذى لن يكون غريبا بعد قراءة هذه القصة .                          


القصة :
                            
تقابل عزت مع سعادصدفة فى حفلة عيد ميلاد صديقا للطرفين ، وبعد نظرات الاعجاب والهيام من كلاهما للاخر ، احب عزت سعاد واحبت سعاد عزت وواعدها فوعدها ودخلا عش الزوجية ، وافرخت هذه الزيجة ولدين وبنتا ، اما الولدان فاحدهما حصل علي اجازة الطب وعمل باحدى المستشفيات اللندية بالخارج والثانى لايزال يستكمل دراسته بكلية الحقوق ، اما البنت فقد تزوجت وطاربهازوجها للعمل بالسعودية .                            

وبات الزوجان فى سعادة وهناء الى ان ظهر غراب البان ومن يكون غير الزمان ، بمنقاره المسنون ، فهزل الزوجة الكبر وخدد جلدها وطمس خدودها وبكرر عينيهاوحشر الدهون بين اردافها ، ورهل ثدييها ، وامسى الهم يناجيها , وكلما عضت بنواجزها على الباقى من عمر الشباب الذى لم يعد له باق يفر هاربا ليفسح المجال للشيخوخة التى اصبحت حاضرا واصبح هو من اخوات كان , وكان هذا الحديث بين الزوج والزوجة .
  
الزوج: مالك ياسعاد اليومين دولت مش عجبانى ودايما سرحانه فيه ايه ؟                   
الزوجة: ولا حاجة يا عزت  هيه شوية عليه بعد الاولاد عنى                                 


عزت :ياستى ماهمه كل شوية يكلموكى بالموبايل من بره قومى قومى حضرى  نفسك عشان نتعشى بره                                                                                   


سعاد :انا ماليش مزاج انا بفضل نروح لاختى نؤعد عندها شوية                             (وخرج الزوجان فى اتجاه منزل الهام  وخلت الزوجة المكان لزوجها وزوج اختها ؛ واختلت مع اختها فى حجرة النوم ودار بينهما الحديث .
                                      
 سعاد : بؤلك ايه يالهام ياختى نادر ابنى بعاتلى خلاص تذاكر السفر وتاشيرة الدخول للندن وبينى وبينك مسألة الكبر مأثرة فيه خالص وناوية بصراحة انتهز فرصة سفرى للندن واعمل عملية تجميل تحت اشراف ابنى الدكتور نادر .                                         


الهام : ياخبر ابيض ياسعاد بعد العمر ده كله هتعملى عملية تجميل, احنا ياسعاد هناخد زماننا وزمن غيرنا  لالا ياختى                                                                   


سعاد: انا قررت خلاص هوه انا اقل من سهير صحبتنا اهى اكبر منى وعملت عملية تجميل وهى دلوأتى اصغر من بنتها نوال  وبينى وبينك هوه ده الموضوع اللى شاغلنى ولما عزت بيسألنى مالك بتحجج باى كلام                                                        


( وقد كان وسافرت سعادوطلبت من نادر هذا الطلب ولم يعارض بعد ان اصبحت هذه العمليه سهلة وسريعة وغير مكلفة كسابق زمانها والمدهش فى الامر ان السيدة سعادافرطت فى طلب تجميل اجزاء كثيرة من جسدها.


 ولم تكتف بان يتم ذلك بالوجه فقط بل طلبت ان يتم ذلك من راسها الى اخمص قدميهامن منطقة الوجه الى العنق فالنهدين والوسط والارداف وبعد ان تمت العملية اختلف شكلها ومظهرها اختلاف جزئى وكلى حتى ان نجلها لم يتعرف عليها عند دخوله حجرتها وظن انه دخل حجرة اخرى ، ثم اسرعت بالطيران الى القاهرة ومعها فرحتها وزهوها ، وكان زوجها ومعه ابنها الاصغر فى انتظارها بالمطار ، ولما لم  تظهر مع العائدين ، ذهب ونجله الى مكتب الطيران لاستعلام عنها وكانت المفاجأه .


موظفة مكتب الطيران : ايوه ياافندم المدام وصلت , بس للاسف فيه بعض الاجرءات حاليا بتتخذ بمعرفة ادارة امن المطار عشان هناك اشتباه فى انتحال شخصية المدام والامر مش هيحتاج وقت كبير لمضاهاة البصمات ومراجعة مستندات جواز السفر                 


الزوج ونجله فى صوت واحد : وهيه فين دلوقتى                                               


الموظفة : فىمكتب الامن ممكن تروحو تشوفوها                                              (ويسرع عزت ونجله الى مكتب الامن وانكر الاب  وذكر انها ليست زوجته كما اكد الابن انها ليست امه ، وطلب ضابط الامن عدم ذكر هم ذلك لصالح التحقيق حتى يتم البحث وتخرج سالمة لهم لان معها ما يثيت اجرائها لعملية تجميل شاملة ، كما انهم يمكن استلامها من المحافظة  فى الغد .  )                                                               


(وانصرف الوالد والأبن وهما فى منتهى الكدر خاصة ان الزوج يجهل تماما هذه العملية وارادت الزوجة ان تفاجأ زوجها ونجلها بما تم . )                                   


(ونفس ماحدث لها فى المطار حدث ايضاعند توجههاالى البنك لسحب بعض المبالغ واخطر رئيس البنك الشرطة بالاشتباه فى شخصينها والادهى ان الشرطه كانت الصدفة تساعدعلى اكتفاء اثرها عندما ااصطدمت سيارتها فى حادث وطلبوا منها رخصة القيادة التى تحمل صورة غير صورتها وكان ما كان )                                                                (وكان هذا الحديث بينها وبين زوجها                                                             


الزوج : ليه كده ياسعاد اللى عملتيه كان اكبر غلطه.. انا صحيح زمان فى شبابنا حبيت فيكى شبابك وجمالك  وحيويتك لكن لما عاشرتك اتخلقت مشاعر تانية هيه الود والرحمة اللى ذكرها ربنا ا فىالقرآن اللى هيه اقوى من الحب واحنا ياحبيبتى بنكبر مع بعض مش انتى بس ، صدقينى عمرى ماحسيت انك كبرتى                                                          


انا اللى عملته ده يا عزت عملته علشانك وانا فعلا غلطت .                                 (واتفق الجميع على ان تعود سعاد الى لندن وفى نفس المستشفىلاجراء عملية اعادة الىسيرتها الاولى وكرمشة ما تم فرده وشفط ماتم حشره واعادة بكررة العيون ونفخ ما تحت الجفون ) 


 ( والمفاجأة  الغير المنتظرة ان سعاد لم ترجع سعاد  الاولى قبل العملية ولا سعاد الثانية بعد عملية التجميل  ولكن سعاد  ثالثة اخرى غير الاولى والثانية سعاد بعد التوحيش وهذا جزاء وفاقا لمن يلعب ويعدل فى خلقة رب العباد سبحانه                                                                                     

هناك 26 تعليقًا:

  1. جميلة قوي
    عجبتني قوي طريقة سردها تسلم
    تحياتي

    ردحذف
  2. يا أستاذ فاروق
    ايه الروعه دي
    قد ايه القصه مليئه
    بالموعظه والجمال
    تحياتي

    ردحذف
  3. تسلم ايدك جميلة جدا
    واللى ما يرضى بالخوخ يرضى بشرابة
    قصتك بها عظة وعبرة لمن يعتبر
    تحياتى لك ولقلمك المبدع

    ردحذف
  4. ومن احسن من الله صبغة؟
    ربنا خلقنا وخلق الجمال جوانا
    وجمال الارواح والقلوب هو الباقي مهما مرت عليه الايام والسنين يزداد بعكس جمال الوجوه
    شكرا يا فاروق قصة جميلة جدا

    ردحذف
  5. السيدة الفاضلة شهر زاد- سعدت كثيرا عند استقبالى الحافل لتعليقك , فالتعليق عندما يصدر من شخصية متمكنة , تمكن المتعلق من الصعود الى ادراج معاليك , ويكغينى فى هذا المقامتحريك يدك الكريمة لتسطير ما اسعدنى واثلج صدرى . دمتى لنا جميعا يا ست الاديبات الفاضلات

    ردحذف
  6. الفاضلة كارولين تقديرك القدير لما كتبت وسطرت فاق ما كان مقدرافى حساباتى حتى زادت ديونى وانا الان فى طريقى لاعلانافلاسى الادبى امام نبوغك وابداعاتك الادبيةاكرر شكرى وارجو ان تتنازلى عن بعض ديونى الادبية

    ردحذف
  7. السيدة هبه - اين ابداع قلمى من ابداع قلمك ياله من فرق شاسع اعجز فى الوصول اليه وربما تواضعك واطرائك يشجعنى فى تقريب المسافة دون الوصول اليها وشكرا

    ردحذف
  8. استاذى مصطفى سيف - مرورك مر الكرام على مدوناتى قد زادها فهما وعمقا ورسوخا فعبارة ومن احسن من الله صبغة يا ليتنى لم انه القصة لكنت اضفتها وتوجتها بهذه العبارة النورانية ولكن هيهات واللآتيات كثيرة دمتم ودامت فصاحتك

    ردحذف
  9. ليت الشباب يعود يوما هذا حال سعاد وحالنا . الكل يتمنى ان يرجع لايام الطفوله بالذات الايــــــام الجميله التى لا تنسى الكل يتمنى ان يرجع للخلف حـــــتى يعيش هذه الايام مره اخرى لاكن كلنا نتاكد انه لا تغيير فى خلق الله كتابتك مؤثره وجميله شكرا على انكى جعلتينا نتمتع تقبلى تحياتى الاحـــــــلام

    ردحذف
  10. الى الاحلام - هذه هى المرة الثانية الةى اقابلك فيها فى باب النعليقات وكأنك علقت روحى بك ودائما مرورك لزيارتى لكى اطئن عليك وتطمئن على مع تقديرى واخلاصى

    ردحذف
  11. اسلوب سرد رشيق


    دمت بكل خير و ان شاء الله سنة جديدة سعيدة

    ردحذف
  12. ستى تيرز استقبلت نعليقك مع مشارف العام الجديد يجعله الله عليناجديدا بكل خير وامان ومحبة

    ردحذف
  13. السلام عليكم
    اولا الصروة تححـــــــــــــــــــفة
    ثانيا
    حبيت قصصك كلها جميلة
    وفيها جذب للقارئ تخليك تقرئها غصبا عنك
    هذه حال النساء عايزة تعمل ده وتشد ده
    وبدون استشارة احد وخاصتا الزوج
    مهما كان مفاجئ ولا مش مفاجئ
    لازم تستشيره
    ممكن هذا يؤدي الى خراب بيتها ويطلقها
    حبيت القصه وسردك ليها
    تقبل مروري
    سلامي ليك اخي.

    ردحذف
  14. كل سنة وانت طيب
    يا طيب القلب يا صاحب القلب الرقيق الشفاف

    ردحذف
  15. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ----------------------------------

    حقيقة أصبت حضرتك فى فكرة القصة ولمست جزء كبير من مجتمعنا الحالى
    الكل يتجه نحو جمال المظهر وينسى ان الجوهر جماله فوق بل لا يعادله جمال

    جزاكم الله خيرا على القصة الهادفة
    ووفقكم الله فيما تكتبون

    ردحذف
  16. جميله يا فاروق بجد وهى عبره لمن لا يعتبر

    ردحذف
  17. طريقة جميلة جدا في السرد والاسلوب يمتاز ببساطة
    والمضمون قوى جدا
    سلم قلمك فقصتك تحمل رسالة لمن يفهم ويدرك

    بصراحه اكره عمليات التجميل جدا كفانا الله شرها وعافانا
    دمت بكل الخير
    وآسفه على التاخير بالرد
    عام سعيد استاذنا الفاضل

    ردحذف
  18. اسلوب جميل في الحكي ...
    أحب قراءة القصص خاصة التي تترك بصمة وعظة لقارءها تحياتي فأنت بارع في السردوالتصوير

    ردحذف
  19. الى سيدتى دكتورة هبه -لم اصدق وانااتابع التعليقات انها تضم تعليقك المطنب السخى وهذه هى مرتك الاولىواتمنى ان لاتكون الاخيرةدمتى لى ولمن تهتمين بهم

    ردحذف
  20. اسماء عبد العزبز -ليس غريبا ان اجد اثتائى صادرا من اهل الثناء-وكيف تحب عمليات التجميل من هى فى مثلك ، من يقطر الجمال من شدة جمالهاالفياض والذوق من قلمها البسام والسمو من تعبيرها الشياد

    ردحذف
  21. الى سيدتى افروديت -------ولم لاتحبين القصص التى تترك بصمة وعظة وانت الحب كله؟ ، فانت ليس بعضا لكل ولا كلا لبعض ، انت شيئا آخر ، خلق لكى يرى النور فى منار الاخرين ولكى يرى الاخرين نور مناره دمتى لنا جميعا

    ردحذف
  22. آنستى ريماس تعليقك رغم قصره الا انهطويل الباع عريض الجاه عظيم المرام وشكرا لك

    ردحذف
  23. خواطرى مع الحياة -----رضيت خاطرىكما تعودت دائما ارضاء الاخرين ....تعليقك سرنى واسعدنى وهللت له كثيرا وكبرت له اكثر ، فهو تعليق على غير كل عادة وفوق كل افادة وفيه كل انارة .......

    ردحذف
  24. ماشاء الله قصة رائعة ومدونة ولا اجمل
    عجبني جدا هدف القصة واسلوبها
    خالص احترامي لك
    تقبل زيارتي الاولي وليست الاخيرة باذن الله

    ردحذف
  25. كارمن اسعدنى زيارتك الكريمة ومعها تعلبقك المشجع وكم اتمنى ان تتتابع مدوناتى لاتابع تعليقاتك واعتبرها حجة لارى قلمك واراك من خلاله لان الانسان فى الحقيقة يرى من خلال اسلوبه ودمتى.

    ردحذف
  26. هذه زيارتي الاولى للمدونة وذلك أثناء بحثي عن قصص قصيرة لحبي للقصة القصيرة قراءة وكتابة ولكني إنقطعت فترة طويلة ... القصة والفكرة والاسلوب تفوق كل منهم على الاخر ..لكني اهمس لك (هذه قصة يمكن تحويلها إلي فيلم جميل )وليست قصيرة , لعامل الزمن..يشرفني زيارتكم بمدونتي .. خالص تحياتي

    ردحذف