الجمعة، 8 فبراير، 2013

عشر سنوات من عمرى مقابل عشر دقائق مع عبد الوهاب

                   الموقف العاشــــــــــــــــر
     حب الوطن فرض عليـه
     افديه بروحى وعنيــــــه
     ليه بس ناح البلبل ليـــــه
     فكرنى بالوطن الغـــــالى
     قضيت اعز شبابى فيــــه
     وفيه حبايبى وعـــــــزالى
     وان شاف هوان والا اسيه
     افديه بروحى وعنيـــــــــه
     يا مصر انا رضعت هـواك
      بيجرى فى دمـــــــــــــــى
      احب نيلك وسمــــــــــــاك
      انت ابويا انت امــــــــــــى
      ارواحنا وشبابنا فـــــــــداك
      ماليش يا مصر حبيب غيرك
      اميل اليه فى الدنيـــــــا  دى
      وانا اللى متربى فى خيـــرك
      وازاى راح انسى هوا بلادى
      ونيلك الحلو الصـــــــــــافى
      ومين يلومنى فى حبه ده مين
      ده ورده احلى فى عينيـــــــه
      من كل ورد تشوفه العيــــــن
      ياعيش كريم يا موت كريــــم
                                            كلمات : امين عزت الهجين
                                            الحان : الموسيقار ابن باب
                                                     الشعرية عبد الوهاب
                                                     ابن مؤذن مسجد 
                                                     الشعرانى الشيخ محمد
                                                     ابوعيسى وامه فاطمه
                                                    حجازى التى غنى لها
                                                    بلاش تبوسنى فى عنيه
                                                    دا البوسه فى العين
                                                    تفـــــــــــــــــــــــــرّق
                                                   وهى نفس المقطوعة
                                                   التى طلب السادات
                                                  اذاعتها على الجنود اثناء
                                                  حرب 73 وهل لو كان
                                                  على وجه الدنيا ايامنا هذه
                                                 هل سيغنيها بنفس الحماس
                                                 وراحة النفس اشك !!!!!!
           كان مقر عملى فى الثمانيات فى شارع عدلى يكن باشا رئيس وزراء مصر ايام المليك الفاروق المتفرع من ميدان الاوبرا وكان مقر مكتب الاستاذ فى ذات الشارع
         كنت غالبا ما اراه تاركا ظهره مفرودا مسترخيا هائما سارحا شارداهاربا من زحمة الناس والانفاس انطلاقا من حبه للوحده ليختلى منفردا ليس مع خلق البشر بل مع خلقه الفنى وهو امام الكرسى الخلفى لعربته ولايسعدنى حظى العثر الا ان ارى ظهره من خلف عربته وكأن حظى  يخرج لى طرف لسانه يشاكسنى ويعاندنى  ويقول لى دا بعدك يا فاروق يا ابن فهمى يكفيك ان ترى هذا الجزء من قامة الاستاذ الطويلة المديدة ومن سواك قد ينول هذا الحظ ويحوز هذا الشرف العظيم
         وبعدها اصعد ادراج مبنى عملى مسرعا مبتهجا كأنى نلت جائزة صعبة المطال معلنا باعلى درجات فولت صوتى :
أنا لزملائى: (مهرجا وقد كان لا يحلوا لنا الحديث الا بتبادل الشتائم الهزلية شباب بقى حتى العواجيز واذكر ان توفيق الحكيم وكان له مكتب بجريدة الاهرام بجوار مكتب انيس منصور وكان ينقر على باب مكتب انيس بعصاه ويرد انيس من الداخل على الطارق  ادخل ادخل فلا يدخل ويظل ينقر عدة مرات ويدخل اخيرا على انيس رافعا عصاه راقصا  وانا هنا احاول التصور كيف يهز وسطه وقد كان نحيلا هزيلا  ) ارجع الى ما قلته لزملائى :تعرفوا يا بقر انا شفت مين النهاردة ؟؟؟
الكل فى صوت واحد : شفت مين يا حدق
أنا : شفت ضهر عبد الوهاب
الكل فى ترنيمه واحده : اشوف خياله كل يوم محلاه يا وعدى والفكر تاه من البعاد ( وهى احدى اغانيه المحببه )يا عم فاروق بطل توهان وسرحان بقى امال لو كنت شفت وشه كان هيجرالك ايه؟؟؟؟؟
انا: ساعتها هتفضل صورته جوه عينى ومش هشوف بعدها وششكم التعبانه
             وحصل يوما ان صممت ان اراه وجها لوجه فتوجهت الى مبنى مكتبه وقابلت البواب الذى افهمنى ان لقائه من رابع المستحيل وسالته بعد ان لفحته جوز جنيهات ان يعطينى رقم هاتفه ووعدته ان لا اجهر به
            وفعلا تم اللقاء التليفونى  وادرت قرص العدة بعد ان هيأت نفسي لهذا اللقاءالاثيرى  من فرْد قامتى وتسريح شعرى واحكام ربطة عنقى احتراما لهذه الشخصية الفذه وكانى اراه وهو يرانى
--صوت الشادى عبد الوهاب وكما اعتاد ان يرد على محدثيه بعبارته الناعمه (هالووو) وليس آلو :هالوووو مين معايا
انا : (بلجلجه وقد تاه منى الكلام وانحشر لسانى داحل حلقى ولم يسعفنى الا بالقليل ) انااااااااااااا اناااااااااا فاروق ابننننننن فهمى 
عبد الوهاب : ( وكأنه اراد ان يكسر حاجزالرهبه بينى وبينه) ايوه يا فاروق يا ابن فهمى اظن عاوز تقول ان صوتك حلو وعاوز تسمعهولى
انا: انا بتصل بيك عشان طالب منك طلب كبيربالنسبه لى بسيط عندك وهو انى اقابلك لمدة عشر دقائق فقط واتنازل ليك عن عشر سنوات من عمرى
عبد الوهاب ( وقد كان ينطق السين ثاء ) يا ثلام قد كده وقتى ثمين وغالى ويباع بسنين عمر الانسان
انا : عشر سنين من عمرى يا استاذ لن تحقق شيئا يذكر اما عشر دقائق من وقتك ففيها يتم الكثير فى عوالم الفن
عبد الوهاب : اذا كان والامر كذلك فانى لن احقق لك هذه الامنية حفاظا على عمرك الذى لا تملك امر مداه ولكن قد بستجيب خالقك الى طلبك
انا : كدا برضه يا استاذ أهون عليك
عبد الوهاب : فكرتنى بمقطوعتى القديمة فى صدر شبابى  اهـــــــــــــــــون عليــــــــــــــك تزيد نارى ولسانى يشكى لك لم ترحم شاكى  احلام وطارت فى الهوى  لنموت سوا لنعيش سوا ، وذهب وطار منى عبد الوهاب الى ماضيه  ........................
وبعد كل ما سمعته وجدت نفسى فى خدرشديد  والسماعة هى الاخرى قد تخدرت وعجز لسانى عن اى نطق
وخشية على وقته لم تطاوعنِ نفسى بالاطاله وتمت المكالمة دون ان اصل الى ما اريد وان كنت استمتعت بالكثير من نعومة صوته ورقته ودقته من مخارج حروف كلماته كما لو كان يعزف على اوتارها فيجعلك تحبه وهو يتكلم مثل ما تحبه وهو يغنى
وهنا اكتفى بهذا القدر البسيط امام العين  القدرالقدير فى اركان ذكرياتى وان كان لى رجعة ليس فى مذكراتى ولكن لمسةذكريات  خرجت من شفاه قريبه على البعدابن شقيقة زوجته الاولى وام اولاده اقبال نصار  الدكتورالاستاذ محيى الدين وهبه الاستاذ بكلية الفنون الجميلة جامعة حلوان عن ادق ذكريات هذا العملاق الفنى ابن باب الشعرية وذلك من خلال موقفى الحادى عشر من سلسلة المواقف انتظرونى ولا تتركونى مع وحدة اعانيها ولا يهوّنها الى وجودكم حولى
الفاروق


هناك 35 تعليقًا:

  1. يا صباح الفل والياسمين والروز عم فاروق
    كلنا حواليك حبيب البي وبنستمتع بي اعمالك وكتابتك الرائعة وبيتعيشنا احلي جو مع ذكرياتك الجميلة

    ربنا ما يحرمنا من تواصلنا

    تحياتي وتقديري

    ردحذف
    الردود
    1. لوفتحت قلبى و سألت روحى مين تحبى تقرئى تعليقه تقول الجميع على ان يكون الجمع مزين بمحمد حلاوة حتى نحللى بحلاوته بعد هذا الزخم الحبيب من التحيات والسلامات
      سلمت لى خطوتك يا محمد

      حذف
  2. أخاف أن تزعل و لكن لا احب الأغاني القديمة و لا أصوات(ها)!
    -------
    قد يكون أكثر ما لفت نظري في الموقف العاشر المليء بالذكريات كما هو واضح من حروفك = تواضع شخص مشهور مثل عبد الوهاب
    --------
    ابتسمت لذكر موقف الكاتب و الفيلسوف الكبير أنيس منصور :))

    ردحذف
    الردود
    1. عبد الوهاب تفرض محبته للناس التواضع الجم فالناس هى التى توجت عبد الوهاب بالحانه الرائعة عرش الغناء
      وهناك المواقف الكثيرة ولكن البصر بصير والقلم عذير

      حذف
  3. كنت لسه بتكلم مع كارولين وبقولها انك قد ايه حببتنا فى هذا الفنان العظيم
    دلوقتى لما بحب احسن مودى اسمع مثلا اغنية يا مسافر وحدك اشعر فعلا ان مزاجى اتحسن
    عندك حق تتمنى رؤيته ولو عشر دقائق
    ويا بختك انك سمعت صوته الحلو عشت زمن جميل يا بابا وقت ان كان الفن فى ازهى عصوره
    استمتعت بقرأه ذكرياتك الجميله وفى انتظار باقى الحكايات

    ردحذف
    الردود
    1. اهم ما يلف نظرى فى شان عبد الوهاب انه ولد بالحى الذى ولد فيه ابوك وانت واخواتك
      باب الشعرية يا هبه اخرجت العديد من العظام

      حذف
  4. من قد ايه كنا هنا من شهر فات ولا سنه ايام ماكنا لبعضنا والدهر غايب عننا
    موسيقار الاجيال محمد عبد الوهاب اعشقه واعشق الحانه وصوته والحانه للمطربين
    يعتبر موسيقار الاجيال ظاهره فريده علي مدار القرن العشرين فهو من احي وطور
    الاغنيه العربيه علي الاطلاق وطوع الالات الغربيه لخدمه الالحان الشرقيه
    كما ادخل الايقاعات الغربيه وشكّل القالب الخاص بالاغنيه المصريه
    فهو مدرسه كبيره مليئه بالقوانين الموسيقيه والتي ورثت بعد ذلك للملحنين
    الذين لاحقوه فاستطاع بعبقريته ان يفصل قماشات لحنيه تناسب كل واحده الصوت
    الذي يناسبها
    بعيدا عن هذا
    ما احلاها الذكريات وجو العمل الرايق المفقود في هذه الايام الصعبه
    وحب الناس لبعضها
    وطبعا مكالمتك مع موسيقار الاجيال الجميله
    وموقف توفيق الحكيم مع الفيلسوف العبقري المحبب الي قلبي انيس منصور
    تحياتي وحبي بوست جمــــــــــــــــــــــيل

    ردحذف
    الردود
    1. ومن غيرك يا كارولين انت وهبه يكون له السبق فى التعليق الفنى لموسيقار الاجيال فانت خريجة الكوسيرفتوار ثانى اعرق المعاهد الفنيه بعد ماهو موجود فى روسيا وهبه خريجة كلية التربيه النوعية قسم موسيقى
      اما عن الموقف مع الادباء العظماء فامرها كثير وساوالى نشرها انشاء الله
      منتظرين مفاجآتك الفنية ام عمر المحفوظة فو كنوز خزائنك

      حذف
  5. صباحك ياسمين استاذى الغالى
    حضرتك فكرتنى ببابا وحبه لام كلثوم وعبد الوهاب وفريد الاطرش
    زمان واحنا صغيرين كبرنا على هذه الاصوات الرائعة بابا مدمن عبد الوهاب وام كلثوم لدرجةانى كنت بالمدرسة اصحابى يعزفوا على البيانو اغانى جديدة وحديثة وانا اعزف عبد الحليم وام كلثوم :)

    اجمل مافى ذكرياتك حبك لها
    جميل اوى ان يكون الانسان متصالح مع ذكرياته وبيحبها ...عبد الوهاب راح ومضى لكن كان سبب فى ذكرى جميلة وسعيدة باقية بحياتك ..ربى يحفظ عمرك استاذى ويبارك فيه وبصراحة مفيش حد مهما كانت غلاوته يستحق من عمرك يوم واحد مش عشر سنين :) ربى يبارك لنا فى عمرك وصحتك يارب

    ودايما معاك فى انتظار جديدك من مواقفك الجميلة التى تنثر البهجة فى قلوبنا
    تحياتى بحجم السماء

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا ليلى
      اقسم اننى كنت امس مع ام عملر وباللأمارة طلبت منك بعض المسائل الفنية وكنت لها خير واسرع مجيب
      هكذا هى خيرة الصداقة ونعمة المعرفه فى زمن ندر فيه هذه الصفات وقل فيه هذا الصفاء
      لم يكن غريبا ان اقرا منك انك كبرت من صغرك على هذه الاصوات فخرج من كتاباتك كل نغم دقيق وطرب رقيق
      تقبلى احترامى

      حذف
  6. جميل سردك لزكرياتك وتعلقك بها

    استمتعت بمتابعه احداث حياتك وتذكر شريط حياتك

    وهو يمر أمامك وتذكرك الدائم لهذا الفنان وتواضعه

    تحياتي لك ولذكرياتك

    ASMAA FATHY

    ردحذف
    الردود
    1. اسما
      بقدر استمتاعك بالمتابعة بقدر استمتاعى بتشرفى بتواجدك فى مدونتى وزيارتك المححبه لها
      دمتى عزيزتى

      حذف
  7. ملك الزهرات
    و ابن بطوطة المدونين


    مسافر زاده الخيال ـ والسحر والعطر والظلال
    ظمآن والكأس في يديه ـ والحب والفن والجمال
    شابت على أرضه الليالي ـ وضيعت عمرها الجبال
    ولم يزل ينشد الديارا ـ ويسأل الليل والنهارا
    والناس في حبه سكارى ـ هاموا على أفقه الرحيب
    آهٍ علي سرك الرهيب ـ وموجك التائه الغريب
    يا نيل يا ساحر الغيوب
    كلمات محمود حسن اسماعيل و هو بالمناسبة والد المذيعة سلوان محمود

    ما اجمل ذكرياتك مع عبد الوهاب يا فاروقنا
    و بعدين انتم بلديات فالدم يحن

    يعنى كل كبده و لحمة ضانى
    و اقرى الفاتحة للشعرانى

    دايما كتابتك لها طعم مختلف

    تحياتى

    ردحذف
    الردود
    1. اكرر يا هيمه ماقاله صديقى وصديقك سيف انك ظاهرة لا تكرر
      انت كل حى عندك له مثل
      كل كبده ضانى واقرأ الفتحه للشعرانى
      مدهش وعجيب
      انت حكاية

      حذف
  8. استاذي ما فيش شك ان الاغاني القديمة . هيا الاغاني .وان الفن الحقيقي هوا اللي فات . اما اللي جة ولسة جاي فدا كلة كدب ع الدقون .
    عبدالوهاب بالتأكيد رائع . ما كنش مجرد مغني . هوا مفكر بمعنى الكلمة .
    له فلسفتة الخاصة اللي قدر يعبر عنها بصوتة والحانة وكلماتة .
    فن محترم لازم يحترم . واللي يسمعلة كمان لازم يحترم .

    الحلو وزي ما قالت استاذة ( ليلى ) الذكريات . وانك تكون مرتبط بيها . فاكرها وحاسسها .

    لك مني تشكراتي وتقديري . لك احترامي وكامل تحياتي .

    ردحذف
    الردود
    1. انا حقا يا شرقاوى سعيد انى اصطدت ودك وقلمك فى مصيدة مدونتى بس ياريت يدوم وجودك وياريت هوانا يدوم لنا على رأى الست ثومه

      حذف
  9. انا بموت ف عبد الوهاب
    وبحب اقرا كل شيء عنه
    بحب اعرف كل شيء متعلق بيه
    بحب مذكراتك دي لانها بجد تحفة فنية
    دمت بكل ود وسعادة

    ردحذف
    الردود
    1. كلامك يارحاب اكل قلمى وقلبى وانا عاجز عن الرد عليكى
      انت شيكولاته مسكرة من يراها قبل ان يستطعمها يقع من سحر الكلام ورقة البيان
      دمتى لنا جميعا ولا انقطع قلمك عن هذا الود الصافى يا وردة الحب الصافى يسلم ايدين اللى سآقى على رأى الاستاذ

      حذف
  10. الناس دي ماتتعوضش
    انا اعتقد انهم كانوا بيقعدوا علي سحابه عاليه في السما يلحنوا ولما يخلصوا ينزلوا لنا غلي الارض نسمعها
    عبد الوهاب كان لي الشرف اني اشوفه في لجنة انتخابات عندنا في الكلية ارشدته هو واللي معاه للجنه هو اول مادخل من باب الكلية قال بصوت جمييييييييل دي مدرسة ايه المرافق له قاله دي كلية الفنون الجميله يافندم
    دي ذكريات السبعينات :)

    ردحذف
    الردود
    1. يا ست شمش اللى عاش الزمن الجميل لايمكن ينساه او يجد له عوضا
      ربنا ما يحرمنى من اهتمامك يتشريفك ليا

      حذف
  11. الله يرحمه كان فنان حقيقي
    هو كلمة السر في الموسيقى العربية
    انا بحبه بس مش لدرجة عشر سنين
    ربنا يرزقك البركة في العمر و الصحة و القوة

    ردحذف
    الردود
    1. طب ياسيف لو كان على وش الدنيا هتتنازل عن كام سنه
      انا شخصيا اتمنى لو كنت شفته كان هيزيد عمرك مائة سنه وهذا ما ارجوه حبيبى

      حذف
  12. لن اقول اكثر من
    الله يرضى عليكما ويسعدكما ويبقيكما احبة واخوة في الله

    وانا لن اضيف كثيرا اذا قلت ان اخي ابراهيم وانا من متابعيه الدائمين اذا ما ابتعدنا عن الجانب التدويني فهو من الاخوة الاعزاء الذين يعملوا هنا وبصمت من اجل ارقى العلاقات الانسانية خاصة ما بين المدونين ...

    ردحذف
    الردود
    1. يااستاذى الكريم اترك الرد لابراهيم فقد يكون رده ابلغ واعمق ويا داخل بين ...........مع الاختلاف فى التشبيه

      حذف
  13. أستاذنا الكريم : الفاروق
    هى ليست ذكريات وفقط ولكنها تحمل فى طيات حروفها معانى ودروس
    كيف كان هؤلاء العمالقة متواضعين لدرجة هذه البساطة
    وكيف كانوا على درجة من الثقافة والعلم والمعرفة نفتقدها فى أبناء هذا الجيال مع كل الأسف

    تحياتى الخالصة لك أستاذنا
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
    الردود
    1. تشريفك استاذ محمد لمدونتى زادها شرفا وقدرا
      دمت لنا استاذنا الفاضل ودام لنا ذوقك الرقيق وحسك الراقى

      حذف
  14. صباحك فل وياسمين عم فاروق

    ردحذف
    الردود
    1. صباحك حلو وآخر حلاوة يا حلاوتنا وسكرنا المعقود
      سامحنى فى تأخيرى عن تعليقاتى لما تكتب فالنت عندنا لا يستجيب لكل ماهو مطلفوب

      حذف
  15. ذكريات ممتعة اعادتني الي زمن لم اعيشه ولكن اشأهده دائما وافتقده
    اما الموسيقار عببد الوهاب فهو كنز لا يفني
    سعدت بزيارتي الاولي للمدونة
    واستمتعت بالقراءة
    تحياتي

    ردحذف
  16. صاحب الحبر الاسود ارجو ان لاتكون زيارتك هى الاولى والاخيرة وسابحث عن مدونتك لنكون سويا فى اتصال مستمر دمت حبيبى لى وللأبد

    ردحذف
  17. إن الدخول في عوالمك سيدي فاروق، هو الدخول إلى الزمن الجميل المـتألق بناسه المتذوقين، متعة تقدير الفن المعبر عن المعاني السامية.
    عوالمك سيدي لها بعد ايحائي عندي بالذات كشخص أتعلم من خطوات الكبار.
    تدوينة مرموقة بانسيابها، ولطافتها، وكلامك الجميل على سجيته...

    لك كل المحبة
    مع ودي: رشيد أمديون
    آخر منشور على همسات الروح والخاطر: لا تقولي ولكن

    ردحذف
  18. رشيد ابو حسام الدين
    ما ان وقعت عيناى على تعليقك حتى شعرت بهزة قوية نحرك اعماقى تدعونى الى ان اعيد وازيد واكرر ما اقرأت مرات ومرات ومرات
    فانا امام قصيدة وليست كلمات وقد تحولت فى لحظة الى طوفان من الانتعاش يعترينى وصوت بدفعنى فى داخلى الى ان اسرع وارفع اليك مكنون احترامى وتجليلى لشخصكم العالى الغالى
    تقبل منى كل احترام واجلال يا رشيد
    الفاروق

    ردحذف
  19. اول هديه جبتها لبابا كانت راديو و مشغل سي دي بدل الاشرطه القديمه واول سي دي طلبه مني بابا هو لحبيب قلبه عبد الوهاب وضلينا اسبوعين نسمع عبد الوهاب :)

    كانهم كانو عارفين ان الفن حيكون بهبوط دائم كلما تقدمت العصور فسمو عصر عبد الوهاب وباقي الفنانين الحقيقيين بعهده بزمن الفن الجميل

    ردحذف
  20. ذكريات حضرتك دايما بترجعنى لزمن حلو اوى كانت كل حاجة فيه بسيطة وجميلة
    لا يمكن أن تعانى من الوحدة استاذى الفاضل و عندك الذكريات الحلوة دى
    تحيتى
    :)

    ردحذف
  21. الزمن الجميل فعلا كان زمنا جميلا وله نكهة خاصة
    ذكريات جميلة

    ردحذف