الثلاثاء، 31 يوليو، 2012

حديث الفاروق مع ارض الجليل بفلسطين عن عيسى بن مريم والمصطفى(ص.ل)

                       حديثى مع ارض الجليل 
فى الساعات الاخيرة قبل سماع آذان الافطار نجد انفسنا فى حالة من عدم الاتزان الا انك ترانى بالامس وقد استرد لى اتزانى وصحوى عند ذهاب عين خيالى الى ارض الجليل وقد سمحت لى ان احادثها بعد استئذانها منها
الفاروق :ارجو بعض الافاضة عن الرسول عيسى بن مريم وامامى ساعة واحدة تسمح لى ان احادثك قبل رفع آذان المغرب للافطار 
ارض الجليل :على قدر ما اتذكر منذ نحو الفى واثنى عشر عام وفوق ارضى خرج طفل نورانى من بطن ام طاهرة ليحمل رسالة الحق وليهدى الخطاه وليرفع شأن الانسان على الارض ذلكم هو عيسى بن مريم الذى لقب بالمسيح
الفاروق : اسمحى لى ان اقاطع استرسالك بسؤال يلح على ذهنى دائما ما معنى لفظ المسيح
الارض : لفظ المسيح له تاريخ فقد كان الاحبار والانبياء يسمون مسحاء الله وتنهى التوراةعن المساس بهم :
"لا تنسوا مسحائى ولا تؤذوا انبيائى " والمسح بالزيت هو اول شعائر تتويج الملوك ومبايعتهم ثم اطلقت المسيح مجازا على كل مختار كما سمى الشعب نفسه مسيحا بمعنى الشعب المختار 
الفاروق : ماذا قال المسيح عن رسولنا المصطفى (ص.ل)
الارض: قال لقومه (يا بنى اسرائيل انى رسول الله اليكم ، مصدقا لما بين يدى من التوراة ، ومبشرا برسول يأتى من بعدى اسمه احمد )
واستطردت ارض الجليل
  وكما سمعت من امنا الكبرى الارض انه بعد ذلك التاريخ بنحو ستمائة عام .....وفوق ارض مكه خرج طفل آخر من بطن امه ليحمل نفس الرسالة  الألهية ،وليكون خاتم الانبياء  ذلكم هو محمد بن عبد الله الذى من اسمائه احمد        
واضافت 
وكما روت لنا امنا الارض الكبرى  قال محمد عن نفسه 
" لى خمسة اسماء . انا محمد واحد . وانا الماحى الذى يمحو الله به الكفر . وانا الحاشر الذى يحشر الناس على قدمى . وانا العاقب " 
الفاروق : وما التشابه بين عيسى ومحمد
اارض الجليل  : كما اعلم ان هناك تشابه واضح بين عيسى ومحمد من عدة وجوه ، حتى لتحس وكأنهما اخوان شقيقان ، أو توأمان ان جاز هذا التعبير والاخوة فى الله ، وفى الروح هى اقوى بكثير من الاخوة فى الدم.. فالاولى هى دائما ايمان ومحبة وسلام بينما الثانية هى فى الاغلب على العكس :حقد ، وكراهية وخصام !!!!!!!!
الفاروق :بقى على آذان المغرب نصف الساعة وارجو ان المّ ببعض اقوال هذين الرسولين 
اارض الجليل  :هاهو المسيح الذى ألّهه الضالون من اتباعه يصف نفسه بانه ابن الانسان ويكرر هذا الوصف فى كثير من اقواله 
-ان ابن الانسان لم يأت ليهلك الناس ، بل ليخلص . 
-لا يذوقون الموت حتى يروا ابن الانسان آتيا 
ان ابن الانسان ماض كما هو مكتوب عنه ... اذن فالانسانية هى جنسيته ورسالته وهى جهاده وغايته وهى روحه ووطنه 
ويؤكد هذا المعنى حين ينهى من اطرى صلاحه فبقول ... من قال انى صالح ؟؟؟؟؟ليس احدا صالحا سوى واحد هو الله . 
وحين يشفى المرضى ويرد الحياة يرد الامر كله الى الله 
فذات يوم كان يعبر الطريق مع تلاميذه فاقتربت منه فى زحمة الجموع امراة تعنى نزفا مزمنا .. وفى ايمان عميق لمست المراة ثوب المسيح وقد احس المسيح بقوة تخرج منه 
ولما شفيت المراة اراد المسيح ان يؤكد ان ليس فى الامر شئ غير طبيعى فاتجه نحو المراة قائلا 
-ايمانك قد شفاك 
كأن ليس له فضل فى هذا الشفاء 
وقد كانت اليهود تمجد يوم السبت وتقدسه ولقد تركوا اورشليم نسقط فى ايدى الغزاة يوم السبت ولم يتحركوا لملاقاة العدو ..واراد المسيح ان يهدم هذه الخرافة بعمل حيث جاءته امراة مريضة فمنحها بركته وشفيت يوم السبت ووجدها رئيس المجمع اليهودى فرصة لهجومه فاراد المسيح ان يلقنه درسا فقال 
-فئن سقط حمارك فى بئر يوم السبت انقذته وابرأته ... وحين يمرض انسان تنتظر علته الى يوم الاحد ؟؟؟؟؟انما خلق السبت من من اجل الانسان، ولم يخلق الانسان من اجل يوم السبت
وقد جاء القرآن من بعده مؤيدا هدم هذه الخرافة 
(انما جعل السبت على الذين اختلفوا فيه ، وانما ربك ليحكم بينهم يوم القيامة فيما كانوافيه يختلفون ) 
الفاروق : باقى على الآذان ربع الساعة فارجو شاكرا ان تذكر لى ولو بعض الشئ المبارك عن رسولنا الكريم
اارض الجليل: كما قالت لى امى الارض لقد احترم محمد الانسانية فى كل انسان ... فى اليهودى والمسيحى والمسلم بدرجة واحده .
مرت يوما به جنازة وقف لها فى خشوع فقال له اصحابه 
-انها جنازة يهودى 
فاجابهم 
-سبحان الله .. اليست نفسا ؟
اما محمد فقد قال فى معانى الانسانية الكثير ومما خبرته ان الشمس التى خسفت يوم ان مات ولده الحبيب ابراهيم وظن اصحابه انها خسفت لموته فقال 
-ان الشمس والقمر آيتان من آيات الله .. لا تنخسفان لموت احد ، ولا لحياته ....وكان من الممكن ان يتخذ رسولنا الكريم هذا الخسوف كظاهرة خارقه لهذا الحدث الا ان نفسه كانت   ابيّه ووفيه وصادقه
وهناك الكثير والكثير التى تحتاج الى وقت طويل وانت تقول ان الوقت ازف وعقارب دقائق الساعة تقترب من وقت الآذان فهنيئا لكم ايها البشر بهذا الصوم المبارك فى هذا الشهر المبارك وياليتنا نحن كجماد قد فزنا ببركة الصوم الذى تصومونه الذى حباكم به الخالق دون سواكم من سائر الكائنات حتى ولو كان الصوم  عن الماء الذى هو غذاؤنا الوحيدفى ارضنا الخصبه
تمت
الفاروق
===================
اعتذر لوجود بعض الاخطاء اللغوية حيث ان جهازى يتدلل على ّكثيرا



  
  

هناك 35 تعليقًا:

  1. عليهما الصلاة والسلام

    امتعتنا استاذ فاروق بهذا الآسلوب الشيق

    فقد ارسل الله تعالي لنا انبياؤه رحمة لنا

    ردحذف
    الردود
    1. الذى استمتع ونشرف وسعد يوجودك ياخالد خلدى هو الفاروق
      بوركت فى هذه الايام المباركة وتباركنا معك
      شكرا على مرورك السريع

      حذف
  2. الاستاذ فاروق .. بوست جميل جدا فى الوقت ده من الصيام والروحانيات بجد استمتعت جدا ... تحياتي

    ردحذف
    الردود
    1. لولا بعض المشاكل فى جهازى التى سوف اتجاوزها واتابع اعمالك فانت حواء امنا ولولاك ماكان الفاروق ولا كانتا لبشريه جميعاء
      كل عام وحضرتك بخير رمضان وبركته

      حذف
  3. الفاروق
    ملك الزهرات
    و ابن بطوطة المدونين

    الوجبة دسمة جدا اصابتنى بتخمة
    ففقدت القدرة على التعليق

    تحياتى

    ردحذف
    الردود
    1. الف سرمه ليك من اى تخمة يا ابراهيم فمثلك من لديه القدرة على هضم كل كلام وان كنت اود ان يزف ما قيل بوزن كلامك العظيم فى الشهر الفضيل

      حذف
  4. أستاذ فاروق !
    لم أفهم شيئًا لأن الخلفية مشوشة و لم أستطع قراءة شيء !
    خاصة مع نظارتي الحمراء !

    أرجو أن تغير الخلفية !
    و أعتذر إن أثقلتُ بذلك عليك !
    إلا أني متأكدة أن ما كتبت رآائع .

    تحيآاتي لكْ ..

    ردحذف
    الردود
    1. خجلى كبير واعتذارى اعظم اخشى بجهلى فى امور الكمبيوتر ان امس ماهو قائم ويزول ماهو ظاهر
      اوعدك بتغيير الخلفيه فى وقت لاحق عند زيارة ابنتى كارواين فهى اجدر منى فى التعامل مع هذه الاجهزة وهارد لك

      حذف
  5. مساء الورد والياسمين أستاذ فاروق

    الله الله الله علي روعة أختيارك وحسن السرد

    عليهما السلام !!

    بارك الله فيك وحفظك وجعلها في ميزان حسانتك

    رمضان كريم

    دمت بخير

    ردحذف
    الردود
    1. انت يا حلاوة معى فى الخير دائما ولى فى جميل تعليقاتك وعنى فى كل ما يمسنى

      حذف
  6. مرحبا عمو

    تسلم ايدك
    حوار رائع
    الحمد لله ان هدانا للاسلام فمنه وبه تعلمنا الحقائق التى غابت عن الكثيرين


    دمت بخير

    ردحذف
    الردود
    1. اظن با رؤى ان ما كتبته لا يمثل شيئا مما يتناوله قلمك فى مسائل الدين
      تمريرك كان عطرا ومميزا
      اكرر شكرى وامتنانى

      حذف
  7. عليهما أفضل الصلاة والسلام .. روحانيات عالية أستاذي الفاضل فاروق .. ربنا ينور بصيرتك كمنان وكمان آمين

    ردحذف
    الردود
    1. كريمتنا التى نتشرف بوجودها فى احضان مدوناتنا
      لى طلب عندك ان تعودى الى المأثورات القصيرة التى استمتعنا بها كثيرا ففيها الافادة والريادة
      بارك الله فيكى وازكاك فى هذا الشهر الفضيل

      حذف
  8. ماشاء الله علي التدوينات الرائعة وطريقة الربط
    ربنا يكرمك

    ردحذف
    الردود
    1. اسرع دائما فى الرد على تعليقاتك فى وضح الشمس قبل ان تاتى باصفرار غروبها خاصة فى هذه الايام من انقطاع الكهرباء المستمر فى غياب شمسك المنيرة التى تجعل فى نهارنا انهارا من الاشعة اللؤلئية
      اشكر تواجدك الذى سيقابل تواجدى فى مدونتك العزيزة

      حذف
  9. أستاذي -إنن سمحت لي بأن تكون كذلك-
    أعجبني الحوار وفكرته من البداية
    فكرك رائـــع
    على أنبياء الله السلام
    ورزقني الله وأنت وجميع المسلمين شفاعتهم يوم تقوم الساعة
    وزيارة مباركة . أنرت بلادي
    وأتمنى أن نزور أراضينا المحتلة
    رمضان كريم
    وصباحك رِضا

    ردحذف
    الردود
    1. المسجد الاقصى ثالث الاحرام كيف لا ازوره وان كنت اود زيارة القدس وقد خلع عنها براثن الاحتلال الصهيونى
      ان غدا لناظره قريب ياقدس الاقداس
      اكرر الشكر والدعاء وكل عام وجميع الفلسطينيين يتمتعون وينعمون يخير استقلالهم وسلامهم

      حذف
  10. صلى الله على محمد وعلى آله ...وعلى المسيح السلام ...ورضي الله عن الفاروق
    ولك التحية على هذا المشهد الرائع

    ردحذف
    الردود
    1. احـــــــــــلام اشكر اولا دعائك الخالص وتحيتى لمرورك الكريم فى الشهر الكريم

      حذف
  11. حوار جميل أعطاني كم عظيم من المعلومات والنفحات الانسانية الإيمانية
    بطريقة ممتعة جدا ..
    كا رأس الحوار وأوسطه وآخره دعوة مخلصة للمحبة و الرقي بالانسانية
    جميل ما قرأته هنا

    أشكرك
    تحيتي

    ردحذف
    الردود
    1. تشجيعك يازينه لما اكتب يزيد من تقربى لفلمى استعطفه لبذل المزيد لاشبع بمنهل كلماتك الرقيقه الطيبه خاصةخلال صيامى فى هذا الشهر بل وفى كل شهر
      اكرر شكرى واحترامى وتقديرى

      حذف
  12. صديقي / الفاروق
    صلى اللهم على أنبيائه وعلى سيدنا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين...
    معذرة لتاخري في التعليق فوالله ليس هناك احب لنفسي من قراءة كلماتك
    والأنس لجميل حواراتك. والآن للتعليق :
    كم اعجبني حوارك مع أرض الجليل الذي جاء جاءت بنبي جيء لأكثر الناس
    والأمم ضلالا ...وكما تفضلت فهو جاء من رحم مريم (أطهر نساء العالمين).
    المسيحية وكل الديانات جاءت ممهدة لخاتم الأنبياء ولختام الكتب والرسالات. وان سمحت لي أن أضيف تعريفا "للمسيح" - " المسيح معناها
    نصير الفقراء" - والنبي عيسى عضده الله سبحانه وتعالى بالمعجزات :
    فمنها انه كان يشفي الأكمه والأبرص- ويحيي الموتى باذن الله ....
    أثريتنا ومتعتنا - وأسبغت على الوقت روحانية الحديث... لك كل
    التحية من اللجين ....... تقبل مروري

    ردحذف
  13. الدكتورة لجيـــــــــــن
    لازال الفاروق وسيظل يشكر هذا البوست الذى استطاع ان يسحب ببراعة وكفاءة قلم استاذه عظيمة جامعية ليثريه ويغنيه ويرضيه ويشرفه ويرقّيه
    كم كان ويكون وسيكون سعدى وهنائى ورضائى كلما قرات وأقرأوساقرأ ما سطره قلم الدكتورة لجيــــــــن من تعليق فريد
    وكم جميعنا فى اشتياق وترقب ليتحرك قلمها ويعود الى ريوع مدوناتنا التى ينقصها وهى فى اشد عطشها ان ترتوى بكل ماهو ذات قامة وقيمة من بلاغة الاسلوب وبليغ العبارة
    فلماذا تبخلين ونحن فى شهركله عطاء واهداء

    ردحذف
  14. ما اجمل حوارك وحديثك ابي
    طريقه جديده في الحوار وشيق للغايه
    ليس جديدا عليك اسلوبك الجذاب
    ولكن الجديد هنا الفكره
    بيتعلم منك يا ابي وتعرفت علي معلومات هامه
    واسفه علي التأخير حيث الكهرباء تنقطع عندي كثيرا
    ربنا يرحمنا في هذه الايام المباركه
    تحياتي وحبي

    ردحذف
    الردود
    1. مسألة الكهرباء زادت عن حدها حتى ضاعت منا بهجة السهر والسمر التى يتميز يها هذا الشهر الفضيل كنا ننتظر ليل رمضان بالفرحة والبهجة امسينا نخاف من قدوم ظلام الليل الذى تتعطل فيه الاعمال وتنقطع الزيارات ويخلوا الجو لمن يبغى عبث الظلام
      اللهم ارحمنا من عندك واغنينا عن سؤال غيرك فانت اعلم بحالنا وغنى عن سؤالنا

      حذف
  15. صباح الغاردينيا بابا فاروق
    كما أنت أبتي مبدع ورائع في سرد حديثك
    لنستمع إليك بقلوبنا وأرواحنا "
    ؛؛
    ؛
    كل سنة وأنت طيب
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    Reemaas

    ردحذف
    الردود
    1. الابنه الماسة الخامسة
      كنت انتظر زيارتك بفارغ صبرى لاطمئن عليكى
      اين فارسك وفارسنا لشعورى ووثوقى انه لا يفوت اى فرصة لزيارتى مما زاد من قلقى عليه طمأنينى عليه فله من المعزه مالك يا بنيتى

      حذف
  16. أستاذنا الجميل : الفاروق
    بارك الله فيك وأعزك
    وأحييك على هذه الأطروحة الطيبة والقيمة
    أسعدتنا ....

    ردحذف
  17. محمد الجرايحى العزيز
    جلال حضورك سرنى واسعدنى
    مرور طيب رجل طيب

    ردحذف
  18. كل عام وانت بخير
    كلام جميل و تحليل رائع ومفيد جدا

    ردحذف
    الردود
    1. دخولك لمدونتى اضاف سكرك عليها حلاوة طعمه اللهم انى صائم

      حذف
  19. السلام عليكم ورحمة الله
    كلما زرت حديقتك الغناء انتشيت بعبق الياسمين والنرجس
    ان ما تخطه يداك رائع جدا لانه يخرج عن المألوف والعادي
    تمزج بين المتعة والفائدة
    فليدم بوحك كي يزيدنامتعة
    تحياتي لك واعتذر عن تأخر تعليقي ولكن اعلم انه خارج عن ارادتي
    مودتي وتقديري

    ردحذف
    الردود
    1. تقدم تعليقك يا شهر او تأخر الاهم ان وصل بسلام وما كان ينقصنى فى مقابلته الا تركيب الزينات التى يستحقها واقامة الافراح التى تليق بمقامه وهلاله الذى جاور هلال رمضان فى نقائه وصفائه
      واتعشم ان يزور تعليقك ايضا ما لحقه من تدوينات كان غائبا عنها وهى فى اشد الحاجة الى الى لقائه والتونس بجواره
      شكرا ثم شكرا ثم خالص التقدير لخطوتك المباركة

      حذف
  20. لما بزور المدونه عندك بهدى كتير :)

    ردحذف