الاثنين، 17 فبراير، 2014

ثلاث نساء يتنافسن حول طاولة الحوار المثير

            ثلاث نساء يتنافسن  حول طاولة الحوار
تصورت هذا الاجتماع الخطيروالمثير  الذى جمع بين العربية والغربية والهندية فبماذا يتفاخركل منهن  بما لديه من صفات مميزه  وقد ساعدنى فى تصورى هذا ما لمسته عن قرب من خلال مرورى  على بلادهن سواء مرورامأموريا او ا كراميا او اختلاطيا اواصطحابيا 
قلنفتح باب المناقشة ولنبدأ بالمرأة العربية
المحاور : تفضلى سيدتى وافصحى بما يتمتع به نساء جنسك غير موجوده فى سواهم  من النسوة  الغربيات  والهنديات
المرأة الشرقية : وهل توجد من هن  مثلنا  فى رقتنا وجمالنا
المحاور : الجمال والرقة موجودان فى كل بقاع الار ض ارجو ان تذكرى شيئا فيه تميز عن  باقى نسوة العالم 
المرأة العربية : اذن خذ جمال عيونى وسحرها  التى تشابه عيون الحور فى تخديرها وجذبها وعمقها  ووسعها وخاصة ما تتميز به امرأتنا الحجازية  اضافة الى صدرى الناهد وهذا ما تتميز به المرأة السورية  وخفة الدم الصارخ وجودها فى المراة المصرية ودقة الخصر فى نسائنا اليمنيات والعراقية فى فتنتها ورعونتها ودلالها  .... ناهيك عن التونسيات والمغربيات والجزائريات فان خضار بلادهن قد عكس على وجوههن النضارة والبهارة والنهارة   هذا عن خلقتى اما عن اخلاقى  فالغالب فى طريقتى فى الحياة انها مرتسمه بالرضا وحفظ كيان الاسرة  مهما مّر بى من ضنك وسوء حال وانشغال بال   وعدم منال  ..  قد لاتهمنى احيانا  شئون الموضه وخطوطها بل اكتفى بما هو معقول ومقبول وقد اكتفى بالرداء العربى المعروف الممشوج بالسواد وان كنت احيانا اضفى عليه لمعانا يزكيه ويبقيه  ويطفئ من سماره بتشكيلات ترترية لافته و خرزية فائقه   ليس للاثارة ولكن للاناقه  مع الاحتفاظ باحتشامه واحترامه دون مهرجية خارجه او مظهرية فاضحة  .... واحتشامى قد يفرض ستر ما يجب اخفائه واخفاء ما يجب ستره وبالرغم من ذلك يبدو محيايا كمحيا الملائكه مع ما نمتلكه من الجود والكرم العربى الاصيل وهناك الكثير والكثير ولكنى اكتفى بهذا القدر الهين الذى لا اجد فيه ما يغنى ويرضى
والآن جاء دور المرأة الغربية 
المحاور : تفضلى سيدتى وحتى يعظم التنافس ارجو الايجاز بما يوفى بالغرض من هذا اللقاء المثير 
المرأة الغربية :اننى اتميز عن سا بقتى بما املك من رمز الدهاء والذكاء والدلال .. الاناقة واللباقة واللياقة لعبتى .. لا يغرينى جمال ولامال  الرجل عندى فى  وسامته ومظهره ومصدقيته وصموده واغفل كل ذلك امام الخيانه  فاذا خاننى خنته وان حاربنى بارزته  وان هحجرنى اهدمته وشاطرته ماله حتى انتشل وبره المنفوش واقص ريشه  المنكوش  .......  لست عفوية ولا اعفى كسابقتى الشرقية  ولا ارضى لاهانة نفسى بديلا...... الرجل يقف فى مساواتى عند واجباتى وحقوقى ومقامى وكيانى ولا ينقصنى اننى غير ممتعه فقد منحتنى الحريه ان ازامل واصادق منذ ان نطقت الانوثه فى جسدى لا حساب ولا عقاب ولا رقيب ولا جسيس ولا خسيس   فخبرت الكثير وتعلمت المفيد وخبرت المجيب و غالبا ما يتصف جنسى بسحر القوام وغصن المقام  مما ساعد بان يكون للموسيقى فى حياتنا شأنا عظيما فجعلتنا  نرقص على انغامها ونطرب باوتارها ونحيى بغذاها ونرتوى باشجانها 
فاننا نسوة الغرب  تجد فينا الانجليزية مفتاح الحياة الزوجية التى يحكمها الربط والضبط وتجد فى الفرنسية النعومة والفتونه والابتعاد عن التكلفه بحسن الكلمة الرقيقة المنبعثة من لغتها الفرنسية الموسيقية المبتورة بنغم بالغ الخطورة على جنس الرجل  كما تجد الصرامة والحزم والالتزام فى الالمانية والجاذبية فى الاسبانية  وعبادة الموسيقى فى الايطالية وهذا ليس لحصر نسائنا الغربيات ولكن لمجرد التمييز والتفريد كما سألت 
والآن جاء دور المرأة الهندية 
المحاور : اظن بعد هذا الكلام يصعب ان تذكرى تمييزكن وتفريدكن 
المرأة الهنديه :اخطأت يا محاورى فلى من الكلام ما يعجز عن سرده البيان .. فاذا نظرت الى ملابسى فهى قمة فى الاناقة والروعة بما لدينا من تشكيلات جميلة من الاقمشة زاهية الألوان براقة الانواع  مع خصوصية السارى الذى نرتديه والذى يظهر خصرنا ونخفى  بنقابنا انوفنا فنمشى مع السائر فينا بأن  نخفى ما يجب اظهاره ونكشف ما يجب اخفائه . اما عن حسننا:
فقد تميزت على مر العصور بانى الانثى ذات الشعر الطويل ذو الخصل الكثيفة التى تنسدل الى اسفل حتى منطقة الخصر فشعرنا هو تاجنا ويرتبط الشعر فى ثقافتنا بالقوة والجمال وهذا هو السبب الذى يمنعنا من قصة وخاصة هؤلاء اللاتى يؤمن بدين خاص يمنع ذلك هذا الى جانب استجابة اجسادنا المرنه الورعه التى تتلوى مع  العزف الهندى الذى لايختلف على تعريفه اثنان 
وكما فهمت ممن سبقتى : 
     بان اغلب العربيات تخاف الرجل وتسيده
    وان اغلب الغربيات تدانيه وتحاسبه وتشكمه
    فاننا نحن الهنديات نحبه ونجله ونقدســـــــــه
هل تعلم انه عند زواجنا يتحمل اهلنا المهر وليس الزوج شأن ماهوغير موجود عند المراة العربية
===============================
هذه النماذج جزء من كثير جدا مما تحمله ذكرياتى فان فى اتساعى معها ومطاوعتها  ينوء كاهل قلمى عن سردها  وأعد من يريد ضيافتها  ان اجتهد فى ذكر باقيها وما يليها من نساء عالمنا  من ساعدنى حظى بلقائهن وتشرفت بمصادفتهن  والى لقاء قادم قريب ان شاء الله 
الفاروق 


      

الجمعة، 14 فبراير، 2014

ما كنا نسمعه بالامس اضفنا اليه اليوم الى اسماعنا بزياده

          ما كنا نسمعه بالامس اضفنا اليه اليوم زياده الى اسماعنا 
التقيت باعداء الماضى 
الجهل             الفقر          المرض 
وبدأت بلقاء الجهـــــــــــــــــــل 
الجهل :_ قبل ان توجه لى اي اتهام اكون فيه سببا لما وصلتم اليه 
فان نسبتى قد انخفضت فى بلادكم ودون ان تذكر ارقام دامغة ساشير الى كثرة الدجل القائم بينكم فلولا التعليم ما وصلتم الى هذا المستوى من الدجل الذى ارتفعت معه حناجر كانت خرساء  وآذان كانت صماء 
_ اننى لست مقتنعا بما تذكر فالجهل الذى موضع ادانتك هو الجهل الثقافى وليس الجهل التعليمى فليس المهم ان نجيد القراءة والكتابة ولكن ان نعى ما نكتب ونفهم ما نقرأ ولا نترك ما يعنينا الى مالا يرضينا 
اذن لم يزد انخفاض نسبتك الا ارتفاع نعرة الجدل بدون وعى او فهم فكثرت احزابنا وتشتت جمعنا وتاهت اهدافنا عن اجوالنا 
اذن ساعدت آفة جهلنا تفشى  جدلنا 
وانتقل حديثى الى العدو الثانى وهو الفقر
الفقر :- قبل ان توجه لى اى اتهام جائر اود ان الفت نظرك الى اانكم تعشقوننى واعشقكم وتبحثون عن مكانى ولا ابخل فى الاعلان عن وجودى فى صفائح زبالتكم وخزائن مهملاتكم 
لاتستطيعون عنى بعدا ولا تطيقون عنى غربا .. تحاربون من اجل اهدار وارداتكم لاتنظرون الى ما تعود عليكم مباهر آثاركم  وخيرات ارضكم وتتهافتون على خيرات غيركم مهما كلفكم الامر من تحمل حتى تثبتوا وجودى بين احضانكم ...............
ضيعتم الكثير والكثير مما يصعب عده ويثقل حمله وتحمله 
وهذا نتيجة طبيعية لما انتم فيه من هرج ومرج فاضفتم عامل آخر الى  جانبى وهو التهريــــــــــــــــــــــــــــــــج 
ثم انتقل الى العدو الثالث وهو المــــــــــــــــــــرض
المرض:_ قبل ان توجه لى ايضا اى تهمه بعد فشلك فى اتهام العدوين الآخرين اتساءل ما ذا تنتظر بعد تفشى الجهل والفقر الا تغلل الامراض فى اجسامنا والاخطر فى نفوسنا وقد اصابكم حب السلطه والجاه فتسارعت فى نهش بلادكم اما تحت ستار الدين او تحت ستار النفاق والظهور بعكس البطون 
حقيقة لم استطع ان ازيد فى ردى على هؤلاء الغيلان الثلاثه بعد ان اضافوا الى مضاجعهم الجدل والتهريج والنفاق 
لو كنا اكتفينا بالجهل والفقر والمرض  لم يكن حالنا اسوء مما نحن عليه فكم قامت حضارات وفى احشائها هؤلاء الثلاثه العظام فى خطورتهم و كان من الممكن  علاجهم والقضاء عليهم قضاءً مبرما  لو اخلص اهلنا وقنع رؤساؤنا لحبيبتنا الغالية مصـــــــــــــر
الفــــــــــــــاروق 

الثلاثاء، 11 فبراير، 2014

هل حقا تحبنى

                       هل حقا تحبنى 
_ هل حقا تحبنى 
_ تسأليننى بعد عام من زواجنا هذا السؤال 
_ نعم !!! فقد فقدت كثيرا كان موجودا قبل زواجنا وبعده بفترة وجيزه منه  فهل الحب فى قدرى معك ان تحبنى اليوم وتهملنى فى الغد وتهجرنى بعد الغد
 _ هذا سؤال توجهينه لنفسك فانت التى جذبتينى بحبك وانت التى ارسيت اهمالى لك وانت التى فتحت باب المهجر على مصراعيه وارتحت الى دخوله 
_ تعددت اسبابك !!!!!!!!
_ ولكل سبب يفرد له اقوال واقوال 
_ الهذا الحد حددت لنفسك سياج من الكتمان وانا فى غفلة من امرك 
_ انك لست فى غفلة من امرى انما فى غفلة من امر نفسك فكل ما حدث كان من سيناريوك واخراجك وادائك 
_ هذا كثير ألم أكن انا انا التى اخترتنى من بين غيرى من النساء كما قلت لى ما الذى غيرك ؟؟؟؟  ايقسو الى هذا الحد منك القلب ، لقد نبذتنى ، لقد زعزعت فى نفسى ثقتى فى نفسى ، ادخلت فى نفسى حزنا لم تسعه ولكن تحملته أملا فى انتظار فجرا جديدا يعود بنا الى ما كنا عليه  تنقشع فيه الغمه وتزاح عنه  الهمه  فهل انا مخلوقة اخرى فى نظرك وقد اقدمت على جراحة غيرت من خلقتى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
_ بل قولى ماذا رأيت فيكى من تغيّر غيّرك فالذى تغير خلقك و خلقتك معا واجتمعا حليفان لهدم معبدنا 
_ اوضح 
_ الم يقل خالقنا فى محكم آياته (ومن آياته أن خلق لكم من انفسكم ازواجا لتسكنوا اليها وجعل بينكم موده ورحمه ان فى ذلك لآيات لقوم يتفكرون  ) الروم 21  ....... اخترتك سكنا لى ولم تساعدينى فى حسن اعداده فخيم عليه ظلام طاف فى ارجائه وملأ اركانه ، فتاهت فيه نفسى وضاقت له  انفاسى ، حقا كنت أبحث عن الحب فجاءنى الزواج الذى ساء فيه فألى وخاب عنه املى فنحن نفسد الزواج الذى يعد سعادة للمرء ان احسن وفاقه واصلح وثاقه
 اسمعى اسمعينى جيدا حتى يتفق حكمك مع حكمى 
 قبل زواجنا كنت طائرتى الذهبيه ، حطّت على عينى واقفلت جفنى عليها حتى جعل كائنى يتموج داخلى  .... كانت قبلتك غير قبلتك اليوم طلعتها حارة وطلتها موقده كنت اترك مهامى وعملى لكى استنشق  من رحيقها وارتوى من ريقها فكانت روائى وارتوائى  لماذا تغيرتى ؟ ....كان جفناك لا يتقابلان ما دامت قامتى امامك لماذا تغيرتى ؟ ....كنت تنتظرين اشارتى لكى تطيرى الى مداها وتصلين قبل ان يرد سبايا  الى يداى .... لماذا تغيرتى ؟كنت تنتظرين خطى قدماى السريعه  وانا عائد اسابق تيار هواىا حتى لا يسبقنى بابلاغه بقدومى فتكون المفاجأة بوصول الغائب عن احضانك  وحلول الغانم لاحلامك  لماذا تغيرتى ؟
لعلك بعد ذلك تدركين سؤالك هل الحب فى نظرى ان احب اليوم واهمله فى الغد واهجره بعد الغد 
الفاروق 

السبت، 1 فبراير، 2014

اسرار الرجل والمرأة

               اسرار الرجل والمرأة 
بناءا على طلب عزيزاتى واخص بالذكر 
رحاب صالح 
نيللى علـــــى
قمر وليــــــل
واستسمح راجيا ان يسمح من لم يطلب المزيد ان يتقبل ما سوف اسوقه من تجارب عمرى وعشرتى مع رجالنا ونسائنا فى شرقنا وغربنا من خلال مرورى على هذا العالم الرحب الرحيب بجماله وقبحه وانسه ووحشه وجمعه وفرده وفرحه وحزنه 
سوف ابدأ بعنوان يندرج تحته القريب من كلامى وان كنت اخترت لبداية كل فقرة باستفهـــــــامى بهــــــــــــل؟؟؟؟؟؟
                  ان الحب يعمى  و يصــــــــــــــم
فهل حب الرجل للمرأة يحسب على هامش حياته ؟؟؟
وهل حب الرجل للمرأة يحسب على هامش مشاغله ومهامه؟؟؟
هل حب الرجل للمرأة يحسب على هامش مطامعه الدائمه للمكانة والمقامه ؟؟؟
هل حب الرجل للمرأة يحسب على هامش حبه لامه وحبه لبنيه وزويه ؟؟؟
             وانتقل الى نسائنــــــــــــــــــــا 
هل حب ألمرأة للرجل حب عبادتها وقدسيتهــــــــــــــــا؟؟؟
هل تحرق قلبها بخورا لتتمّم لرجلها قداستها وطقوسها ؟؟؟
هل تتفانى المرأة للرجل ويقابل تفانيها بلهوه مع غيرها ؟؟؟
هل تقبّل المرأة شفتى رجلها لكى لا يخرج منها الا رقيق كلامه وعذب حديثه 
هل ليونتها له بكل معانيها  لكى لا تسمع منه (لا) ؟؟؟
هل تقبّل المرأة جفنى رجلها حتى تقابل نظرتها حنان نظرته ؟؟؟
هل تقّبل المرأة يد رجلها حتى لا تشيرلها  الا باشارات العطف والرضا والحنان ؟؟؟
هل تقّبل المرأة قدم رجلها حتى يعود باخلاص الى بيتها ويغلق قلبه دون غرام غيرها من النساء ؟؟؟ 
ساكتفى بهذا القدر من التساؤلات وانكر على رددودها ان تكون قاطعه فلكل اسبابه 
والباقى لا بد له من باقٍ يغنيه 
الفاروق